عشرات الصحفيين الأفغان يناشدون المجتمع الدولي حماية حرية الصحافة في بلادهم - بوابة الشروق
السبت 16 أكتوبر 2021 1:50 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

عشرات الصحفيين الأفغان يناشدون المجتمع الدولي حماية حرية الصحافة في بلادهم

برلين - د ب أ
نشر في: السبت 18 سبتمبر 2021 - 4:12 م | آخر تحديث: السبت 18 سبتمبر 2021 - 4:12 م
ناشد أكثر من 100 صحفي أفغاني المجتمع الدولي اتخاذ تدابير من أجل حماية حرية الصحافة في بلادهم.

جاء ذلك في النداء الذي وجهه الصحفيون عبر منظمة "مراسلون بلا حدود"، دون أن يتم الكشف عن هوياتهم.

وأشاروا إلى أن ضمانات الحماية، ولاسيما للصحفيات، تشمل الأمر الأكثر إلحاحا.

وأوضحت المنظمة أن النداء الذي حمل اسم "الصحافة في أفغانستان معرضة للانقراض"، وقع عليه 103 إعلامي من أصول سياسية وإثنية مختلفة، بينهم 20 امرأة.

ولا يزال غالبية هؤلاء يعملون في أفغانستان، ويعمل البعض منهم في الخفاء، بالإضافة إلى عشرة صحفيين يعملون من المنفى.

وأعرب الموقعون على النداء عن رغبتهم في عدم الكشف عن هويتهم خشية تعرض عائلاتهم في أفغانستان لأعمال انتقامية.

وقال المدير التنفيذي لمنظمة "مراسلون بلا حدود"، كريستيان مير، إن "طالبان أظهرت أنها لن تسمح بصحافة حرة لا في كابول ولا في الأقاليم"، وحذر من "خطر الانتكاسة إلى الخمس سنوات المظلمة في الحكم الأول لطالبان".

ودعا الصحفيون إلى تقديم دعم ملموس من أجل إتاحة الفرصة لمواصلة العمل أمام مكاتب التحرير الأفغانية، ولفتوا إلى أنه ستكون هناك حاجة على المدى القصير إلى مساعدات دبلوماسية وقنصلية ومالية لإجلاء الصحفيين المهددين.

وطالب الصحفيون بمساعدة اللاجئين على العمل في الصحافة في الخارج، كما طالبوا المؤسسات الدولية بالسعي خلال مفاوضاتها مع طالبان للحصول على تعهدات ملموسة من الحكام الجديد في أفغانستان.

ورحبت المنظمة بتعهد وزارة الداخلية الألمانية بإيواء 2600 شخص يحتاجون إلى الحماية على نحو خاص وعائلاتهم.

وأعلنت الخارجية الألمانية أن اتحاد الصحفيين سلمها قائمة تضم أسماء أكثر من 152 إعلاميا معرضين لخطر شديد بينهم عشرات المراسلات المهددات بشكل مزدوج مرة لكونهن نساء وأخرى لعملهن في الصحافة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك