تفاقم أزمة مصانع برج العرب بسبب «المياه المالحة» - بوابة الشروق
الأحد 16 يونيو 2024 8:57 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

تفاقم أزمة مصانع برج العرب بسبب «المياه المالحة»

ارشيفية
ارشيفية
كتبت – دعاء جابر:
نشر في: الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 11:20 ص | آخر تحديث: الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 11:20 ص

300 مليون جنيه خسائر يومية.. وإغلاق مئات المصانع

بطيشة: المنطقة مسئولة عن نسبة كبيرة من الإنتاج الصناعى بمصر

فرج عامر: على الحكومة ألا تتحدث عن استثمارات مستقبلية.. وإهمال المسئولين أكثر ضررا من الإرهاب

خسائر بالملايين تكبدها المستثمرون بالمنطقة الصناعية فى برج العرب بالإسكندرية، بسبب عدم صلاحية المياه التى تم ضخها إلى المنطقة، بعد انقطاعها 7 أيام، ما أدى إلى وقف بعض المصانع، وفقا لشكاوى المستثمرين.

محسن بطيشة، رئيس جمعية مستثمرى برج العرب الصناعية، قال إن «الحكومة لاتزال تتجاهل أزمة عدم صلاحية المياه فى المنطقة»، وأوضح أن نسبة الملوحة فيها تتعدى 1200 جزء فى المليون، بينما تحتاج الصناعات الغذائية إلى استخدام مياه لا تتعدى الملوحة بها 400 جزء بحد أقصى.

«المنطقة مسئولة عن 40% من حجم الصناعة بمصر، والأزمة تسببت فى إغلاق مئات المصانع.. إزاى بيطالبونا نشجع الاستثمار بدون وجود إدارة حكيمة»، أضاف بطيشة.

وأوضح أن هناك مصانع لم تتوقف عن العمل محاولة تفادى الأزمة لأنها مجبرة على الإنتاج لقيود تعاقدات التوريد والشروط الجزائية، ومن الممكن أن تتكبد خسائر مستقبلية فى حال عدم وجود مستوردين، وتعتمد تلك المصانع على شراء المياه من الشركات الخاصة بأسعار بلغت 3000 جنيه للتانك.

«أطالب بمحاكمة المسئولين عن الأزمة وتعويض أصحاب المصانع.. خاصة التى اضطرت للإغلاق»، أضاف بطيشة.

فرج عامر صاحب مصانع «فرجللو» والفائز فى الانتخابات البرلمانية 2015، قال إن نسبة الخسائر اليومية لجميع المصانع بلغت 300 مليون جنيه، وقد ارتفع معدل تلك الخسائر بسبب تزايد المصانع المغلقة.

«توجهت الأسبوع الماضى بشكاوى لوزير الصناعة والتنمية المحلية ولكن دون استجابة.. المنطقة الصناعية تتضمن أكثر من2000 مصنع تشغل 70 ألف عامل باستثمارات 18 مليار جنيه.. المساس بهؤلاء كارثة للاقتصاد المصرى»، أكد عامر.

وحمّل صاحب «فرجللو»، الأجهزة التنفيذية بالمحافظة مسئولية تسمم أكثر من 20 شخصا بالمنطقة بسبب المياه، وكذلك مسئولية خسائر أصحاب المصانع، واتهمهم بطرد الاستثمارات عن المنطقة بسبب سوء إدارة الأزمات.

«على الحكومة ألا تتحدث عن أى استثمارات مستقبلية فى الوقت الذى تتجاهل فيه استغاثات أصحاب المصانع، لم يهتم مسئول واحد بزيارة المنطقة لبحث الأزمة، وإهمال المسئولين أكثر ضررا على البلد من أعمال الإرهاب».

حمدى النجار، مدير أحد مصانع اللحوم بالمنطقة، قال إن مصنعه يشغل 1200 عامل، وأن جميع خطوط الإنتاج متوقفة تماما عن العمل فى الوقت الحالى، ما يحمله خسائر إضافية.

فيما قال صلاح فراج أحد مستثمرى المنطقة الصناعية، إن مقترح الرئيس عبد الفتاح السيسى، بإنشاء 100 مصنع ببرج العرب «صعب فى ظل الظروف الحالية»، مشيرا إلى أن المنطقة بالكامل تعانى من سوء إدارة للأزمات.

يذكر أن المنطقة الصناعية ببرج العرب تعرضت لانقطاع المياه منذ 4 نوفمبر الماضى، بسبب انهيار أحد جسور الصرف الصحى على محطة تغذية مياه الشرب بالكيلو 40، بسبب هطول الأمطار وارتفاع منسوب مياه الصرف فى الجسر، وتم إعادة ضخ المياه لكن استمرت شكاوى الأهالى وأصحاب المصانع من عدم صلاحيتها وزيادة نسبة الملوحة بها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك