مصدر بالقاهرة: منع الدفن بمقابر الإمام الشافعي والسيدة نفيسة وتعويض الملاك بمدافن بديلة - بوابة الشروق
الخميس 23 مايو 2024 5:37 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

مصدر بالقاهرة: منع الدفن بمقابر الإمام الشافعي والسيدة نفيسة وتعويض الملاك بمدافن بديلة

كتب- محمد عبدالناصر:
نشر في: الجمعة 19 أبريل 2024 - 4:23 م | آخر تحديث: الجمعة 19 أبريل 2024 - 4:23 م

قال مصدر مسؤول بمحافظة القاهرة، إنه تم مخاطبة حراس المدافن والمقابر في مناطق الإمام الشافعي والسيدة نفيسة، بعدم السماح بالدفن داخلها، تمهيدًا لاستكمال أعمال إزالة بعضها المتعارض مع أعمال محور صلاح سالم البديل، مشيرًا إلى حصول الأهالي على المقابر البديلة بمنطقة العاشر من رمضان وجارٍ نقل رفات موتاهم.

وأضاف المصدر لـ"الشروق"، أن تلك المنطقة جارى بها أعمال تطوير بهدف فتح عدد من المحاور المرورية تربط أحياء القاهرة بعضها البعض، قائلًا: "شغالين في منطقة مقابر الإمام الشافعي منذ عام وكل شوية نخلى مجموعة من المقابر بعد نقل الملاك لرفاتهم واستلامهم المدفن البديل".

وأشار إلى أن تلك المقابر البديلة نفذتها محافظة القاهرة بالتنسيق مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في العاشر من رمضان لتكون مدافن بديلة للمقابر المزالة، موضحًا أنها صممت على مستوى حضاري راقي لنقل الرفات دون معوقات.

ونوه المصدر بأن الجهة المنفذة للمشروع خاطبت المحافظة لإخلاء المقابر كثيرا، لإمكانية الانتهاء من أعمال التطوير الجارية وفقًا للسقف الزمنى المحدد للمشروع دون تعطل أو تأخر، تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية للدولة، بسرعة الانتهاء من مشروعات التطوير الجارية بمختلف المحافظات، وفقًا للخطط المطروحة والمدروسة.

واستطرد: "خاطبنا كل تربى أو حارس حوش وبحوزته ما يقترب من 20 مدفنا لتوعية المواطنين وتعريف الأهالي والملاك بنقل الرفات وعدم الدفن بالمقابر القديمة والتوجه إلى المقابر البديلة بمنطقة العاشر من رمضان".

وتابع: "كل من له مدفن حصل على آخر بديل والمواطن لازم يستلم البديل علشان يقدر ينقل رفات موتاه الخاصة به قبل إزالتها لتعارضها مع أعمال التطوير".

وأكد المصدر، أن الدولة لن تهدم المقابر ذات الطابع المعماري المتميز أو المدفون داخلها شخصيات بارزة وتاريخية ورمزية كبيرة، قائلًا: "هذا الموضوع أغلق والأمر قتل تمامًا وتم مراعاة المقابر القديمة وذات مكانة متميزة فى تاريخ مصر بمنطقة الإمام الشافعى والسيدة نفيسة، لعدم هدمها ضمن المقابر المتعارضة مع أعمال التطوير تحت إشراف الجهات المعنية بمجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية".

فى الوقت نفسه، طالب أهالي المقابر المتعارضة مع مشروعات التطوير الجارية جنوب محافظة القاهرة، مديرية الشئون الصحية بمحافظة القاهرة، بتسهيل استخراج تصاريح نقل رفات المدافن القديمة الواقعة بنطاق أعمال الإزالة، قبل وصول أعمال الهدم إليها.

وقال أحمد سلام، مواطن بحى الخليفة، جنوب محافظة القاهرة، إن الأهالي تعانى من غياب التنسيق بين إدارة الجبانات بالمحافظة والأجهزة المختصة بالحى فى تقديم الخدمات اللازمة للمواطنين لنقل رفات موتاهم إلى البديلة بالعاشر من رمضان.

وناشد سلام، مديرية الشئون الصحية بالمحافظة، بتسهيل استخراج التصاريح الخاصة بنقل رفات الموتى من المدافن الواقعة بنطاق الإزالة إلى المقابر البديلة.
وأصدرت محافظة القاهرة، قرارًا برقم 2557 لسنة 2024، نص على وقف الدفن في المقابر والمدافن الواقعة في نطاق محور صلاح سالم البديل، وهي الموجودة في منطقتي الإمام الشافعي والسيدة نفيسة بالقاهرة.

ونص قرار محافظة القاهرة، في مادته الأولى، على أن يتم إيقاف الدفن في المقابر والمدافن الواقعة في نطاق محور صلاح سالم البديل، مع نقل الرفات إلى مدافن التعويضات بالعاشر من رمضان تمهيدا لإزالتها، وأن تتولى إدارة الجبانات مع الأحياء أعمال إزالة المقابر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك