كيف كانت الإسكندرية في صحافة النصف الأول من القرن العشرين؟ - بوابة الشروق
الأحد 8 ديسمبر 2019 5:57 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

كيف كانت الإسكندرية في صحافة النصف الأول من القرن العشرين؟

أحمد بدراوي
نشر فى : الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 - 11:33 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 - 11:34 ص

يحن الناس عادة إلى الماضي، يرون في القديم حكايات لم تمت وإن مات أصحابها، يتعرفون إلى ظواهر اندثرت، قصص عن مقاهي ومنازل وشوارع، إعلانات تجارية عن عقارات وأحذية ومحلات ملابس.

هكذا حرص المصريون طوال تاريخهم؛ وهكذا كان دور الصحافة حين نشأت، لتتحول من وظيفة الإخبار إلى وظيفة التوثيق والتأريخ أيضًا عبر صحف قديمة تشهد على عصور مضت، في رحلة عبر صفحات الصحف منذ نهاية القرن التاسع عشر وحتى منتصف القرن العشرين.

هكذا باحت 55 ورقة صحف بحكايات عن الإسكندرية في معرض "الإسكندرية في صحافة البلدية.. أحداث وتواريخ فارقة" المستمر حتى السبت المقبل، وذلك بمتحف الفنون الجميلة في الإسكندرية، والذي ينظمه أسبوع التراث السكندري بالتعاون مع المركز الفرنسي للدراسات السكندرية، ومكتبة البلدية.

ويقول الدكتور إسلام عاصم، أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بالمعهد العالي للسياحة، إن المعرض اعتمد على 8 صحف وهى "الأهرام والجمهورية والمصور واللطائف المصورة والاثنين وكل شيء، والدنيا، والبصير".

وأضاف أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بالمعهد العالي للسياحة لـ"الشروق" إن المشروع بالأساس ضمن فعاليات أيام التراث السكندري، وموضوعه من موضوعاته هو الصحف، إذ قمنا بعرض عدة صحف موجودة في أرشيف مكتبة البلدية الموجودة والمنشآة عام 1892 وهى المكتبة الخاصة بالإسكندرية قبل إنشاء مكتبة الإسكندرية".

وتابع: "فتشنا في تواريخ معينة بين الصحف الموجودة في مكتبة البلدية، واخترنا تواريخ تتعلق بأحداث معينة مثل محاولة اغتيال السلطان حسين كامل، ومحاولة اغتيال الرئيس جمال عبدالناصر في ميدان المنشية، وقصة سفاح كرموز، وقصص أخرى تعلقت بموسم فصل الصيف في الإسكندرية".

وذكر أن الأمر استغرق شهرين ونصف للبحث في مكتبة البلدية بمساعدة متطوعين من طلبة معهد الإرشاد السياحي، وبإشراف وتنسيق مدير متحف الفنون الجميلة الفنان علي سعيد الذي أخرج الشكل الفني للمعرض.

واعتبر أن المعرض ليس إلا رسالة لجميع الهيئات الحكومية والعاملة في حقل الثقافة بضرورة إتاحة الصحف القديمة والوثائق للجميع، لأن الوثائق والصحف القديمة تعتبر أحد مصادر التاريخ الموجود، ودلالة على كل عصر ومجتمع في وقته، وهي هيئات ندعوها بحكم الدستور لفتح المصادر للباحثين العلميين بأسعار مخفضة لطلبة الدراسات العليا.

ويستهدف الدكتور إسلام عاصم عمل معارض أخرى عن الصحف القديمة، معلنًا عن استعدادهم لتخصيص معرض قريبًا عن ريا وسكينة في الصحافة المصرية بالاستعانة بصحف أعوام 1919، 1920، 1921.

وأكد أن جمعية التراث والفنون التقليدية تسعى لعمل بروتوكولات تعاون مع الهيئات الثقافية لرقمنة الكنوز الصحفية الموجودة في مكتبة البلدية.

ويضم المعرض 10 محطات في تاريخ مصر، مقسمة حسب موضوعها منها الإسكندرية والمصيف والإسكندرية والحرب العالمية الأولى، حيث تعرض تناول صحف، لأحداث شهدتها مدينة الإسكندرية، منها وفاة الأمير عمر طوسون ومحاولة اغتيال حسين كامل والصيف ومشكلات المصيفين إلى جانب إعلانات قديمة وصور لمدارس وكلية الآداب وصور لأعضاء هيئة التدريس مع طلبة الفرقة الرابعة في مدرسة راتب باشا.

ويرجع تاريخ متحف الفنون الجميلة إلى عام 1906.

ومشروع أيام التراث السكندري، مستوحى من نجاح أيام التراث الأوروبي، والهدف هو التعريف وإعطاء الرغبة في معرفة تاريخ الإسكندرية خلال أسبوع من الاحتفال بالتراث.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك