النواب يواجهون الوزير بمشاكل التعليم.. نقص المعلمين وعدم تأهيل المعلم أبرز التساؤلات - بوابة الشروق
الأحد 7 مارس 2021 3:02 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

النواب يواجهون الوزير بمشاكل التعليم.. نقص المعلمين وعدم تأهيل المعلم أبرز التساؤلات

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم
صفاء عصام الدين وأحمد عويس
نشر في: الأربعاء 20 يناير 2021 - 5:47 م | آخر تحديث: الأربعاء 20 يناير 2021 - 5:50 م

هاشم يطالب بإعلان خطة امتحانات الثانوية كاملة.. ويؤكد: الأولوية لقانون الثانوية العامة
الحسيني: نحتاج محتوي بصري جاذب على المنصات الإلكترونية
طرح أعضاء بمجلس النواب، المشكلات التي تواجه العملية التعليمية والعقبات التي تعطل مواكبة خطة التطوير والتحديث التي تتبناها الدولة، وأشاروا إلى الأزمات التي تواجه المعلمين وضعف البنية التحتية للإنترنت، وتعثر تطبيق الخطة الطموحة لتطوير التعليم في غياب تأهيل المعلمين.

وطالب رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، سامي هاشم، وزير التربية والتعليم، بإعلان خطة امتحانات الثانوية كاملة، وعدم الانتظار حتى اقتراب موعد الامتحانات لعدم إثارة القلق لدى الأسر ولمواجهة الشائعات قبل انتشارها.

وأكد في كلمته تعقيبا على كلمة وزير التربية والتعليم طارق شوقي، أمام الجلسة العامة لمجلس النواب، أن الكل يعرف حجم الجهد المبذول من وزارة التربية والتعليم لتطوير منظومة التعليم، وما تم إنجازه.

وأشار إلى أنها "عملية شاقة والجهد المطلوب لتطوير التعليم كبير حتى يصبح مثل الدول المتقدمة".

وقال هاشم، إنه خلال مسيرة تطوير التعليم سيتم مواجهة بعض الصعوبات والمشاكل، موجها الشكر للرئيس على اهتمامه بالمعلمين وزيادة رواتبهم.

وتابع: "أنقل لكم القلق عند أولياء الأمور فهناك 22 مليون طالب، وكل بيت فيه فرد يهمه أمر التعليم، ولكن أكثر المناطق سخونة هي الثانوية العامة لأنها تحدد مصير الطالب".

ولفت إلى تلقيه الكتير من الأسئلة عن شكل الامتحانات، وماذا لو تعطل التابلت؟ وكيفية مواجهة الغش، متابعا: "نحن كتربويين مقتنعين برؤية وزارة التربية والتعليم، لكن وجودنا في المجلس أكبر فرصة لإجراء حوار مجتمعي لأكبر المشاكل التي تؤرق الأسر وهي الثانوية العامة".

وتعهد بإعطاء أولوية لقانون الثانوية العامة الجديد داخل اللجان، والاستماع لخبراء في الدستور والتعليم حتي يخرج القانون بشكل لا يشوبه أي شائبة.

وأشاد حسام المندوه الحسيني، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، بجرأة وزير التعليم في استكمال مسيرة التطوير، قائلا في كلمته تعقيبًا على وزير التربية والتعليم، إن بنك المعرفة يمثل قيمة كبيرة، إلا أن هناك إشكالية كبيرة بين ما هو موجود والواقع، مضيفًا: "الناس مش حاسة بكل الكلام ده".

وتسائل: "المعلم مش هيتحول معانا ولا إيه؟ المعلم لا يعي هذا التحول حتى الآن، ولا يعرف المنصات الإلكترونية"، مشددا على حاجة المعلم إلى تدريب وتأهيل وتقدير مادي ومعنوي.

وأكد الحسيني، أن المحتوى العلمي عبر المنصات الإلكترونية غير جاذب، موضحَا الحاجة إلى الإبهار البصري.

وقدم النائب مقترحا يتضمن تصور للأسلوب الجاذب الذي يعالج عزوف الطلاب عن التعليم عن بعد.

من جهته أكد النائب وحيد قرقر، أن تطبيق الرؤية والخطة التعليمية على أرض الواقع لا زال به أوجه قصور.

ودعا إلى أهمية مراعاة ومراجعة عملية التطبيق، خاصة في مستوى المعلمين، قائلا: "عندنا مليون و300 ألف معلم يحتاجون للتأهيل والتدريب".

ولفت إلى أن توفير التابلت في العملية التعليمية جيد، إلا أن هناك قرى لا يوجد بها إنترنت بخلاف صيانة التابلت وما تسببه في إرهاق أولياء الأمور.

وشدد على أهمية مواجهة العجز الكبير في المعلمين على مستوى مصر، وقال: وأذكر هناك دائرتي بلقاس وجمصة بهما العديد من المدارس بلا مدرسين، ولذلك أطالب اعتبار دائرتي مناطق نائية لتوفير المعلمين.

ولفت إلى أهمية فض الاشتباك بين وزارة التعليم والوزارات الأخرى، ومن بينها الأوقاف وكذلك أراضي التبرعات من الأهالي.

وطالب النائب بالكشف عما انتهت إليه مسابقة الـ120 ألف معلم، مشيرًا إلى أن أكثر من 400 ألف تقدموا وتكبدوا الكثير دون فائدة، ولفت إلى أن ذلك يأتي في الوقت الذي أعلنت فيه الوزارة أكثر من مرة أن هناك عجزا في عدد المعلمين.

فيما استنكر وكيل لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب أسامة العبد، ما آل إليه حال اللغة العربية في المنظومة التعليمية، قائلا: "اللغة العربية ضاعت وأصبح اهتمامنا باللغات الأجنبية الأخرى".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك