في اتصال هاتفي بينهما.. أردوغان يحث بوتين على «كبح جماح» القوات السورية في إدلب - بوابة الشروق
الأحد 29 مارس 2020 8:10 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

في اتصال هاتفي بينهما.. أردوغان يحث بوتين على «كبح جماح» القوات السورية في إدلب

أردوغان وبوتين
أردوغان وبوتين
إسطنبول - (د ب أ)
نشر فى : الجمعة 21 فبراير 2020 - 10:26 م | آخر تحديث : الجمعة 21 فبراير 2020 - 10:26 م

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة، في مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين إنه يتعين "كبح جماح" قوات الحكومة السورية في محافظة إدلب، حسبما أعلنت الرئاسة التركية في بيان.

وذكر أردوغان إنه يجب وقف "أزمة إنسانية" في المعقل الأخير للمتمردين، مضيفا أن أزمة إدلب لا يمكن حلها سوى بالتنفيذ الكامل لاتفاق سوتشي الذي تم التوصل إليه مع روسيا عام 2018.

وجدد الزعيمان التزامهما باتفاقيات السلام الحالية في سورية، حسبما جاء في البيان.

ولم يرد أي ذكر لاتفاق جديد تم التوصل إليه في سورية، حيث جرى تصعيد للقتال بين المتمردين المدعومين من تركيا والقوات السورية المدعومة من روسيا.

وفي وقت سابق اليوم الجمعة، قال أردوغان إن بلاده ستقرر الخطوات المقبلة إزاء آخر معقل للمتمردين في سورية المتمثل فى محافظة إدلب، بعد مكالمة هاتفية يوم الجمعة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين. وتابع "سنناقش كل التطورات في إدلب بدقة".

وأدى العنف أيضا إلى نشوب أزمة إنسانية حادة ، حيث نزح أكثر من 900 ألف شخص في شمال غرب سورية منذ مطلع ديسمبر الماضي، وفقا لتقديرات الأمم المتحدة.

كان أردوغان، قد أعلن عن اقتراح للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أجل عقد قمة رباعية (تركية، روسية، ألمانية، فرنسية) حول سورية في مدينة إسطنبول في الخامس من الشهر المقبل.

وأشار الرئيس التركي إلى أن ردا حول هذه القمة لم يأت بعد من نظيره الروسي فلاديمير بوتين.

بيّن أن ميركل وماكرون طالبا بوتين بإقرار وقف اطلاق نار صارم في إدلب، ولا أستطيع القول بورود الجواب المنتظر من موسكو على هذه الدعوة حتى الآن.

وكشف أردوغان عن "تحييد نحو 150 عنصرًا من قوات النظام السوري وفقاً لآخر المعلومات الواردة"، كما أعلن تدمير 12 دبابة و3 عربات مدرعة و14 مدفعًا وعربتي دوشكا في إدلب.

وفيما يتعلق بالملف الليبي، قال اردوغان إن "حفتر ليس محاورا لنا، إنه مرتزق ووضعه غير شرعي وغير قانوني"، في إشارة إلى المشير خليفة حفتر قائد ما يسمى بالجيش الوطني الليبي .

يشار إلى أن اردوغان يدعم حكومة الوفاق الوطني المدعومة دوليا وأبرم معها اتفاقا لتعاون أمني ولترسيم الحدود البحرية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك