الأربعاء 26 سبتمبر 2018 3:54 ص القاهرة القاهرة 24.8°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

موسى مصطفى موسى: أشكر «السيسي»..ولا يمكن لأحد أن يجعلني «دمية»

كتب- أحمد بدراوي
نشر فى : الأربعاء 21 مارس 2018 - 4:51 م | آخر تحديث : الأربعاء 21 مارس 2018 - 4:51 م

وجه المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، قائلا: «أشكر السيد الرئيس، والمنافسة الشريفة معه في الانتخابات، فالمنافسة تعد مبدأ وكرامة نحترمها جميعا لمصلحة مصرنا الحبيبة».

وأضاف «موسى»، في بيان تلاه خلال فعاليات المؤتمر الصحفي الختامي لحملته الدعائية للانتخابات الرئاسية المقبلة والذى عقد، اليوم، بمقر حزب الغد: «أتوجه بالشكر لحزب الغد الذي وقف شامخا، وتحدى كل الصعاب التي واجهته خلال السنوات الماضية، ولقراره الشجاع بالدفع بي مرشحا للرئاسة»، مضيفا أن قرار ترشحه يتحاكى به العالم كله، لأنه يمثل أهمية لعبور مصر لبر الأمان.

وتابع: «أوجه الشكر للشعب المصري العظيم بمسلميه وأقباطه وأطيافه العمرية ورجال الأعمال الشرفاء، ولأعضاء الحزب، وللأحزاب السياسية وللإعلام ووزارة الداخلية وقيادتها التي قامت بتأمين الحملة الرئاسية، كما أتوجه بالشكر لوالدتي وزوجتي».

وأكد المرشح الرئاسي، خوضه منافسة شريفة مع الرئيس السيسي، مضيفا: «أنا فخور بدور حزب الغد في الانتخابات»، لافتا إلى أن هدفه الحصول على 51% من أصوات الناخبين في الداخل، قائلا: «وحال عدم حصولي على تلك النسبة أسعى للحصول على عدد مناسب من الأصوات، وهدفنا أن تظهر الانتخابات بمظهر حضاري».

وذكر أن حجم الإنفاق في الدعاية الانتخابية جاء في حدود الإمكانيات المتاحة، لافتا إلى أن حجم الإنفاق لم يكن كإنفاق المرشح الآخر، الذي ينفق مؤيدوه في الدعاية.

وكان موسى مصطفى موسى، قد نفى في حوار مع «الجارديان» الإنجليزية، أن يكون ترشحه للرئاسة مجرد إضفاء لمسة من الديمقراطية على انتخابات الرئاسية المصرية.

وقال المرشح الرئاسي: «لست دمية، أنا قائد في كل الأشياء، من يريد دمية يمكنه الحصول عليها من بين الـ104 أحزاب سياسية في البلاد، ولا يمكنه أن يجعل مني دمية والجميع في هذا البلد يعلم ذلك».

وأضاف أنه متفائل بحذر بشأن فرصه لهزيمة «السيسي»، على الرغم من دخوله السباق الرئاسى بعد استبعاد كل المرشحين المقبولين.

وتابع «موسى»: «دخلنا بهدف الفوز، وكيف سنربح، لا أعرف وبأي نوع من الأصوات، لا أعرف»، مضيفا: «أعتقد أن لدي فرصة، لكن ذلك لا يعني أنني متأكد من الفوز».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك