كوثر هيكل.. رحيل صاحبة «الحوارات الرومانسية» بالسينما المصرية - بوابة الشروق
الأحد 7 مارس 2021 7:46 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

كوثر هيكل.. رحيل صاحبة «الحوارات الرومانسية» بالسينما المصرية

عبدالله قدري
نشر في: الجمعة 22 يناير 2021 - 3:39 م | آخر تحديث: الجمعة 22 يناير 2021 - 3:39 م
اشتهرت بحواراتها الرومانسية في الأفلام التي قدمتها، وحازت العديد من الجوائز على أعمالها السينمائية من جمعيات وجهات متعددة، قبل أن ترحل في الساعات الأولى من صباح اليوم.

هي الكاتبة والسيناريست كوثر هيكل، أرملة الفنان الراحل أبو بكر عزت، وواحدة الكاتبات اللاتي قدمن للسينما أعمال لا تزال حاضرة في أذهان الجمهور والنقاد.

ولدت هيكل في الأول من يناير عام 1945، بدأت حياتها الفنية بإعداد إحدى قصصها "الحب الكبير" كسهرة تليفزيونية حملت اسم "لمن نحيا" وتنوع إنتاجها في المرحلة الأولى من حياتها المهنية بين الأفلام التسجيلية والعمل كمساعد مخرج في الدراما ومخرجة برامج، طبقاً لموقع الهيئة الوطنية للإعلام (ماسبيرو).

وخلال حياتها الفنية الطويلة، شاركت "هيكل" في إخراج عدد من البرامج منها برنامج سهرة زنين مع المخرج الراحل حسين كمال، أما اشهر البرامج التي قدمتها فكان برنامج "مواقف إنسانية".

ثم بدأت هيكل في شق طريقها نحو الكتابة والسينما فقدمت عدة أفلام سينمائية، يعرفها الجمهور جيداً، منها "دمي ودموعي وابتساماتي"، "العذراء والشعر الأبيض"، و"العاشقان"، "وحبيبي دائماً"، واشتهرت بحواراتها الرومانسية في هذه الأفلام.

أما على الشاشة الصغيرة فمن أشهر أعمالها مسلسلات "عصفور في القفص" و"حكاية كل زوج"، "مفترق الطرق"، "لقاء" "الأب الثاني"، وأخيراً "على نار هادية"، الذي قام ببطولته عدد من النجوم منهم إلهام شاهين والفنان الراحل أبو بكر عزت وتوفيق عبد الحميد.

وحصلت على عدة جوائز عن أعمالها منها جائزة أحسن حوار عن فيلم "حبيبي دائما" من جمعية كتاب ونقاد السينما وأحسن حوار لفيلم "العذراء والشعر الأبيض"، من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي السابع، وجائزة مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي عن فيلم العاشقان".

كما حصلت على جائزة الدولة التشجيعية ووسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى واتسمت أعمالها بالرومانسية الواقعية البعيدة عن الخيال.

لم تعترف "هيكل" بسينما المرأة وقالت في حوارٍ سابق لها : "فارق الجنس والنوع لا يشكل لون الفن والمهم هو صدق الإحساس وعمق النظرة وواقعية الهدف".


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك