بعد نجاح زراعة كلية خنزير في جسد إنسان.. الإفتاء: شرطان لجواز التداوي بالمحرم - بوابة الشروق
الأربعاء 1 ديسمبر 2021 11:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

بعد نجاح زراعة كلية خنزير في جسد إنسان.. الإفتاء: شرطان لجواز التداوي بالمحرم

دار الإفتاء
دار الإفتاء
هديل هلال
نشر في: السبت 23 أكتوبر 2021 - 7:28 م | آخر تحديث: السبت 23 أكتوبر 2021 - 7:28 م

قال الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن «التداوي ببعض أجزاء الخنزير متناول في الشق الإسلامي الخاص بالتداوي بالمحرمات»، لافتًا إلى أن الفقهاء وضعوا ضابطين لجواز هذا الأمر.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «اليوم»، الذي تقدمه الإعلامية سارة حازم عبر فضائية «DMC»، مساء السبت، أن الضابط الأول أن يكون النقل لهذا الجزء من الخنزير مفيد للشخص بشهادة الأطباء والخبراء، موضحًا أن الثاني عدم وجود دواء آخر يسد الاحتياج والضرورة.

واستشهد بقوله تعالى: «فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ باغٍ وَلا عادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ»، متابعًا: «إذا كانت هناك حاجة وضرورة للتداوي بتلك الأجزاء فالأمر جائز إلا في حالة وجود بديل آخر أو عدم استدعاء الحالة للأمر».

وذكر أن دار الإفتاء أصدرت فتوى عام 1997 عن حالة شبيهة خاصة باستخدام الأنسولين المستخلص من غدة البنكرياس للخنزير لمرضى السكر؛ لأنها شديدة الشبه بالمادة التي يفرزها البنكرياس البشري، موضحًا أن الإجابة كانت بالقاعدة المذكورة من التداوي بالمحرم.

ولأول مرة زرع جراحون كلية خنزير في جسم إنسان دون أن يرفض جهاز المناعة في جسم المتلقي العضو المزروع، وهو ما اعتبره الكثير تقدمًا كبيرًا يحتمل أن يخفف من النقص الحاد في الأعضاء البشرية وينعش آمال الملايين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك