أمين الأعلى للآثار: ترميم كباش الكرنك جرى بأياد مصرية - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 11:36 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


أمين الأعلى للآثار: ترميم كباش الكرنك جرى بأياد مصرية


نشر في: السبت 23 أكتوبر 2021 - 4:23 م | آخر تحديث: السبت 23 أكتوبر 2021 - 4:23 م

قال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري إن رجال الآثار وفرق الترميم والعمال في معبد الكرنك بالأقصر نجحوا في الانتهاء من أحد أهم المشروعات القومية والمتمثلة في ترميم 19 من الكباش الموجودة داخل فناء المعبد، في الجهة الشمالية، مشيرا إلى أن هذا المشروع أعاد الحياة في الجهتين الشمالية والجنوبية بالفناء، حيث يبلغ عدد الكباش الموجودة بها 48 كبشًا جرى إنقاذها بالكامل.
وأضاف وزيري - خلال استقباله اليوم السبت، عددا من الطلاب الألمان لدى زيارتهم للأقصر - أنه جرى الانتهاء من ترميمات الكباش في الجهة الشمالية، موضحًا أن أعمال المشروع جرت بأياد مصرية، وبدعم كبير من وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، وبإشراف المجلس الأعلى للآثار.
وتابع أن المرحلة الثانية لترميم الكباش تمت بعد النجاح الكبير في المرحلة الأولى، وافتتاح ترميمات 29 كبشا بالجهة الجنوبية في مطلع يناير الماضي، بحضور وزير السياحة والآثار.
وأشار وزيري إلى أن فريق المرممين يضم أمهر رجال وزارة الآثار، مؤكدا نجاح رجال الآثار والمرممين والعمال المصريين خلال العام الجاري في مفاجئة العالم بمشروع عالمي حقيقي بأياد مصرية بأكبر خطة ومشروع قومى لإنقاذ 29 تمثالا للكباش داخل معابد الكرنك، وذلك بعد نقل 4 من التماثيل المتواجدة خلف الصرح الأول بالمعبد لتزيين ميدان التحرير، حيث تبين أن باقي التماثيل تعاني من ضرر ودمار كبير نتيجة سوء نقلها وتخزينها في تلك المنطقة في فترة السبعينات؛ وقت افتتاح عروض الصوت والضوء، وتقرر ترميمها وحمايتها من الدمار.
ولفت إلى أنه قديما جرى ترميم ورفع هذه الكباش على طبقة من الرديم الحديث المغطى بمونة من الأسمنت والطوب الأحمر وقطع صغيرة من الأحجار، الأمر الذي أثر سلبا عليها، وسمح بتسرب المياه الجوفية فيما بين الجزء السفلى لها، والوصول إلى قاعدة الكبش، والتي أدت إلى تحويل بعض أجزاء منها إلى بودرة رملية، لافتا إلى أن مشروع الترميم الحالي تم خلاله وضع هذه التماثيل على مخدات أعلى قواعد حجرية متجاورة كلا على حدة، كما تم عمل معالجة لأرضية هذه القواعد وحمايتها من المياه الجوفية وإعادتها إلى مكانها الأصلي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك