القوى العاملة: الالتزام بسداد أجور العاملين من خلال نظام حماية الأجور بأبو ظبي - بوابة الشروق
السبت 21 مايو 2022 9:49 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

القوى العاملة: الالتزام بسداد أجور العاملين من خلال نظام حماية الأجور بأبو ظبي

محمد سعفان وزير القوى العاملة
محمد سعفان وزير القوى العاملة
أحمد كساب
نشر في: الإثنين 24 يناير 2022 - 2:57 م | آخر تحديث: الإثنين 24 يناير 2022 - 2:57 م

تلقى محمد سعفان وزير القوى العاملة، تقريرًا من مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالسفارة المصرية في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار متابعته أحوال العمالة المصرية في دول العمل من خلال غرفة العمليات المنشأة بمكاتب التمثيل العمالي بالخارج للرد على أي استفسارات، وتقديم الدعم لهم في أي وقت.

وأوضح هيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، أن التقرير الذي تلقاه الوزير من مكتب التمثيل العمالي بأبوظبي يؤكد أن وزارة الموارد البشرية والتوطين بالإمارات دعت منشآت القطاع الخاص إلى ضرورة الالتزام بسداد أجور العاملين لديها من خلال "نظام حماية الأجور" وفي المواعيد المقررة.

وقالت الملحق العمالي حنان شاهين، رئيس مكتب التمثيل العمالي بأبوظبي، إن وزارة الموارد ألزمت المنشآت بسداد الأجور في مواعيدها، مؤكدة أن ذلك من شأنه تعزيز استقرار العلاقة التعاقدية بين طرفيها ويسهم إلى حد كبير في زيادة إنتاجية العامل، لا سيما في ضوء حصوله على أجره في الموعد والقدر المحدد.

وأكدت وزارة الموارد البشرية والتوطين، بناء علاقات متوازنة ومستقرة بين أصحاب العمل والعمال ترتكز على التراضي والشفافية وفقاً للعقود المبرمة بينهم، التي يأتي في مقدمتها حق العامل في الحصول على أجره نظير التزامه بأداء مهامه الوظيفية، وهو الأمر الذي يعزز من الممارسات القانونية في سوق العمل بالدولة.

وأشارت إلى أن آلية عمل نظام حماية الأجور تمكن أصحاب العمل من الإيفاء بالتزاماتها حيال العاملين لديهم بأسهل الطرق وأيسرها من خلال الشراكة الاستراتيجية مع مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، ودعت أصحاب العمل إلى تسجيل وتوثيق أي اتفاق مع العاملين لديهم بشأن تغيير الأجر من خلال الأنظمة المعتمدة والإجراءات التي تطبقها الوزارة في هذا الشأن.

كما دعت أصحاب العمل إلى الاستفادة من خدمة "كشف الحساب" للاطلاع على التقرير الذي يوفر لهم وصفا شاملا حول موقف المنشأة من سداد الأجور عبر نظام حماية الأجور، وهو الأمر الذي يساعدهم على اتخاذ اللازم للتقيد بتحويل الأجور عبر النظام في مواعيدها.

يذكر أن الإمارات من أوائل الدول التي أطلقت نظام حماية الأجور في عام 2009، الذي حظي منذ تطبيقه بإشادة منظمة العمل الدولية واعتمدته لاحقاً العديد من الدول باعتباره آلية إلكترونية تضمن حصول العاملين على أجورهم في مواعيدها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك