غادة والي تطلق استراتيجية لتطوير عمل منظمة الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة - بوابة الشروق
الأحد 11 أبريل 2021 2:57 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

غادة والي تطلق استراتيجية لتطوير عمل منظمة الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة

آية عامر:
نشر في: الخميس 25 فبراير 2021 - 1:39 م | آخر تحديث: الخميس 25 فبراير 2021 - 1:39 م

أطلقت غادة والي، المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة المعنية بالمخدرات والجريمة، خطة شاملة لتطوير عمل المنظمة خلال الفترة 2021-2025؛ بهدف لتقديم الدعم للدول في مواجهة التحديات ذات الصلة بالجريمة والإرهاب والفساد والمخدرات، وبناء قدرات المؤسسات الوطنية في الدول المختلفة للتصدي لهذه التهديدات وتداعياتها الاجتماعية والصحية.

ودشنت والي الرؤية الاستراتيجية لإفريقيا 2030، وذلك خلال حدث تم عقده عبر منصة تفاعلية وبثه مباشرة عبر الإنترنت، وشهد مشاركة عدد من الوزراء الأفارقة ومسئولي الاتحاد الإفريقي وبنك التنمية الإفريقي، بالإضافة إلى سفراء الدول الإفريقية المعتمدين لدى الأمم المتحدة في فيينا وممثلي المجتمع المدني الإفريقي.

وشاركت من مصر مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، وعرضت دور المجلس في تمكين المرأة وتناولت أهمية دعم المرأة في إفريقيا.

وأوضحت والي -خلال الحدث- أن الرؤية الاستراتيجية تهدف إلى إحداث تحول جوهري في الدعم الذي تقدمه المنظمة لإفريقيا، وذلك وفقا لأولويات واحتياجات الدول الإفريقية في ظل جائحة كورونا وما تفرضه من تحديات وظروف خاصة، متابعة أن منهج عمل المنظمة الجديد في إفريقيا يركز على الإنسان ويضع ضمن أولوياته تمكين الشباب والمرأة.

ونوهت بأن المنظمة تسعى لتعزيز قدرات الدول الإفريقية على استخدام الأدوات والأساليب الحديثة والمبتكرة لمكافحة كل أنواع الجريمة من خلال دعم نظم العدالة الجنائية، وتوظيف التكنولوجيا الرقمية لهذا الغرض، كما أن تعزيز الإجراءات الوقائية يعد ضمن أولويات الرؤية الاستراتيجية، حيث ستعمل المنظمة مع الدول الإفريقية على تقوية آليات رصد وتقييم التهديدات المستقبلية.

وأشارت إلى أن المحاور الرئيسية لتنفيذ الرؤية الاستراتيجية لإفريقيا تتمثل في تكثيف جهود مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والعنف، وحماية موارد القارة من النهب والاتجار، وترسيخ مبادئ النزاهة والمساءلة في مواجهة الفساد، فضلا عن تطوير نظم وإجراءات الرقابة على المخدرات ومكافحة تهريبها، وحماية المجتمعات من الأدوية الفاسدة لاسيما على ضوء تداعيات الجائحة.

وأبرزت المدير التنفيذي للمنظمة أن الرؤية الاستراتيجية لإفريقيا تتسق مع أهداف التنمية المستدامة، وتنبثق من أجندة الاتحاد الإفريقي 2063، وبالتالي فإن جهود تنفيذ هذه الرؤية ستسهم بشكل كبير في دعم مساعي الدول الإفريقية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك