القوى العاملة تتابع أحوال المصريين بالخارج وسط انتشار كورونا - بوابة الشروق
الجمعة 10 أبريل 2020 4:19 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

القوى العاملة تتابع أحوال المصريين بالخارج وسط انتشار كورونا

الدكتور محمد سعفان وزير القوى العاملة
الدكتور محمد سعفان وزير القوى العاملة
أحمد كساب:
نشر فى : الأربعاء 25 مارس 2020 - 3:10 م | آخر تحديث : الأربعاء 25 مارس 2020 - 3:10 م

لا إصابات بين المصريين بالعراق.. ومن ٤٠٠ إلي ٣٠٠٠ يورو غرامة السير في إيطاليا.. والجاليات العربية والإسلامية فتحت حساب بنكي لمساعد الحكومة الإيطالية في شراء المستلزمات الطبية

تلقى وزير القوى العاملة محمد سعفان، عددا من التقارير المهمة والعاجلة من مكتب التمثيل العمالي التابعة للوزارة بسفارات وقنصليات مصر بالخارج في إطار متابعته أحوال العمالة المصرية في دول العمل، وذلك من خلال غرفة العمليات المنشأة بهذه المكاتب للرد على أي استفسارات، وتقديم الدعم والمساعدة لهم في أي وقت، خاصة في تلك الفترة الحرجة بعد انتشار فيروس "كورونا"، لحفظ حقق العمالة المصرية بدولة العمل، والتي قد تتأثر من بعض الإجراءات التي تتخذها بعض الدول في هذا الخصوص.

ومن جانبه أكد المستشار العمالي بالعراق خلال تقريره، أنه لا توجد أي إصابات بين المصريين بفيروس كورونا، في حين أشارت وزارة الصحة ببغداد أنه يوجد 50 إصابة من جنسيات مختلفة، و٤ حالات وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات إلى ٣١٦ والوفيات إلى ٢٧ وتماثل ٧٥ حالة للشفاء.

ومن جانبه قال المستشار العمالي بالرياض أحمد رجائي، أن ووزارة الخارجية بالمملكة، تتيح لأصحاب الأعمال الذين أصدروا لعمالتهم تأشيرات خروج نهائي ولم يتمكنوا من مغادرة البلاد، وانتهت مدة صلاحية اقامتهم إمكانية إلغاء تأشيرة الخروج النهائي من خلال منصة خدمات إلكترونية دون الحاجة إلى مراجعة مقرات الجوازات.

وأشار الملحق بميلانو - إيطاليا، مجدي حسنين، إلي أن رئيس مجلس الوزراء الإيطالي أصدر مرسوما بأن تتراوح غرامة السير بالطريق من ٤٠٠ إلى ٣٠٠٠ يورو بعد أن دخل قراره في هذ الخصوص حيز التنفيذ، الذي يمنع الخروج نهائيا من المنازل، منوها بأن وزارة الصحة الإيطالية كشفت عن أن إجمالي المصابين بلغ ٥٤٠٣٠ ، وحالات الشفاء ٨٣٢٦ ، والوفاة ٦٨٢٠ شخصاً.

وأوضح حسنين، أن المصري حسن يسري توفي وفاه طبيعية، وكان يعمل لحاما، ولديه ثلاثة أبناء، وهو من مواليد القاهرة، وتم دفنه اليوم في مقابر المسلمين في ردجيو اميليا بحضور أربعة أشخاص فقط حسب التعليمات الحالية.

وبدأت الجاليات العربية والإسلامية فتح حساب بنكي في معظم المدن لمساعدة الحكومة الإيطالية في شراء المستلزمات الطبية، ومن المقرر أن تقوم الحكومة الإيطالية باعتبار بعض الفنادق أماكن للحجر الصحي، بعد تم تحويل بعض الأندية الرياضية لهذا الغرض.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك