الأربعاء 19 يونيو 2019 10:37 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل أنت راض عن قائمة المنتخب الوطني لكأس أمم أفريقيا؟

واشنطن تتراجع: مستعدون للتفاوض مع بكين لإنهاء حظر «هواوى»

رويترز
نشر فى : السبت 25 مايو 2019 - 12:08 ص | آخر تحديث : السبت 25 مايو 2019 - 12:08 ص

أعلن الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، أمس الأول الخميس، أن ملف شركة الاتصالات الصينية العملاقة هواوى، سيكون ضمن المفاوضات التجارية المحتملة مع الصين.
وقال ترامب للصحفيين إن «هواوى شىء خطير للغاية.. عندما تنظرون إلى ما فعلوه من وجهة نظر أمنية، من وجهة نظر عسكرية، تجدون أنه خطير للغاية»، مضيفا «من الممكن أن يتم تضمين هواوى فى اتفاق تجارى.. إذا توصلنا لاتفاق، فأنا أرى هواوى مدرجة فيه بطريقة أو بأخرى»، من دون أن يدلى بأى تفاصيل إضافية على الرغم من سؤال وجهه له أحد الصحفيين بهذا الشأن.
وهذه هى المرة الأولى، التى يعلن فيها ترامب إمكانية تضمين الاتفاق التجارى المحتمل إبرامه مع الصين فى مسألة هواوى، الشركة الصينية العملاقة فى مجال الاتصالات، التى أدرجتها الإدارة الأمريكية على قائمة الشركات التى تمثل خطرا على الأمن القومى ويمنع بالتالى على الشركات الأمريكية بيعها معدات تكنولوجية خشية استفادة بكين منها لغايات تجسسية.
وأمهلت واشنطن الشركات الأمريكية 90 يوما لتطبيق هذا الحظر على الشركة الصينية، لكن العديد من الشركات، فى الولايات المتحدة وخارجها، فضلت اتخاذ خطوات استباقية لتتعامل مع الغموض الذى يحوم حول منتجات هواوى.
وتكهن الرئيس الأمريكى بنهاية سريعة للحرب التجارية المستمرة مع الصين، بالرغم من أنه من غير المقرر عقد أى محادثات على مستوى عال بين البلدين منذ أن انتهت الجولة السابقة من المفاوضات فى واشنطن قبل أسبوعين.
وقال ترامب: «من المرجح أن أتحدث مع الصين سريعا لأننى لا يمكننى أن أتصور أنهم يمكن أن يبتهجوا بمغادرة آلاف الشركات لشواطئهم إلى أماكن أخرى».. ولم يقدم أى أدلة على مثل هذا النزوح.
وقال ترامب أيضا إنه سيجتمع مع الرئيس الصينى شى جين بينج عندما يحضران قمة مجموعة العشرين الشهر المقبل فى اليابان.
وألقى كل من البلدين باللوم على الآخر فى انهيار المحادثات التى كانت تهدف إلى إنهاء التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين فى العالم وتخللتها رسوم جمركية متبادلة بين البلدين.
من جانبها قالت وزارة التجارة الصينية أمس الجمعة، إنه يتعين بذل المزيد من المساعى لتحقيق هدف استقرار التجارة وتحسين جودتها، مضيفة أن البيئة التجارية تشهد تنامى الضبابية والتحديات.
وقالت الوزارة فى بيان لخصت فيه اتجاهات التجارة الخارجية للعام الحالى، إن الاقتصاد المحلى ما زال يواجه ضغطا نزوليا وإن بعض المشكلات الهيكلية تظل بحاجة إلى حل.
وخلا البيان من الإشارة إلى الولايات المتحدة أو النزاعات التجارية بينها وبين الصين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك