هدى عبدالناصر: بعد رحيل والدي كل كارثة كانت تحصل في مصر يقولوا سببها السد العالي - بوابة الشروق
الإثنين 26 أكتوبر 2020 3:21 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

هدى عبدالناصر: بعد رحيل والدي كل كارثة كانت تحصل في مصر يقولوا سببها السد العالي

أسماء الدسوقي
نشر في: الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 8:51 م | آخر تحديث: الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 8:51 م

قالت الدكتورة هدى عبدالناصر، نجلة الزعيم الراحل جمال عبدالناصر وأستاذة الاقتصاد والعلوم السياسية، إنه بعد رحيل والدها، وتحديدًا بعد حرب 1973، بدأ الهجوم عليه، معقبة: «كل كارثة تحصل في مصر كانوا بيقولوا سببها السد العالي».

وأضافت أثناء لقاء تليفزيوني ببرنامج «حقائق وأسرار»، الذي يقدمه الإعلامي مصطفى بكري عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الجمعة، أنهم تأثروا بهذا الأمر كثيرًا، لأنها تعلم مدى تضحية والدها لبناء السد العالي، موضحة أن الهجوم لم يكن على السد وإنما عبدالناصر، لأنه هو من شيده.

وذكرت أن السد العالي حمى الفلاحين وأراضيهم في سنين الجفاف التي جاءت في عهد الراحل أنور السادات، مضيفة: «السد العالي يظهر دوره حاليا أيضًا بعد الحديث عن فيضانات ضخمة مع ذكرى رحيله».

ولفتت إلى أن عدوان 1956 كان اختبارًا صعبًا للنظام المصري، ذاكرة أن هذا ما منح القوة لباقي النظم العربية للوقوف ضد الاستعمار.

وعن علاقة عبدالناصر بجماعة الإخوان، أوضحت أنها تتيح مراجع من الدرجة الأولى للباحثين المهتمين بهذه الفترة بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية، لافتة إلى أن هذه الجماعة حوكمت بعد محاولة اغتيال والدها في المنشية.

وتحل الذكري الخمسين لرحيل الزعيم جمال عبد الناصر، والذي وافته المنية في 28 سبتمبر 1970، يوم الإثنين المقبل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك