شريف الدسوقى: الفن قدم لى أكثر مما تمنيت.. ومحبة الناس جعلتنى أقف مرة أخرى -حوار - بوابة الشروق
الأحد 17 أكتوبر 2021 1:21 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

شريف الدسوقى: الفن قدم لى أكثر مما تمنيت.. ومحبة الناس جعلتنى أقف مرة أخرى -حوار

 حسام جودة:
نشر في: السبت 25 سبتمبر 2021 - 9:24 م | آخر تحديث: السبت 25 سبتمبر 2021 - 9:24 م

«الإنس والنمس» فيلم كوميدى كامل الأوصاف وسيظل فى تاريخى حتى الموت
أشكر يحيى الفخرانى الذى سمح لى بالوقوف بجواره على خشبة المسرح
تعلمت من محنتى الأخيرة أن أشكر الله على السمع والبصر.. والوسط الفنى بأكمله ساندنى بكل ما أحتاج
الجمهور يريد مشاهدة فيلم ينسيه همومه ومتاعبه ومشاغل الحياة.. والإيردات لا تعنى نجاح العمل الفنى
لم أتعاقد على مسلسل «بـ100وش» الجزء الثانى حتى الآن
فنان تسيطر عليه روح التمرد ويعشق المغامرة جرىء يرفض أى قيود فنية، بسيط وتلقائى ويتحدث بعفوية وبصراحة فى زمن ندرت فيه الصراحة، يضحكنا فى آعماله ولكنه ملىء بالهموم، لقبه الوسط بحكواتى الفن، وعندما يقول المخرج أكشن نرى موهبة فريدة من نوعها، حقق النجومية فى سن كبيرة ولكنه يرفع شعار السن مجرد رقم فى البطاقه، فقد قدمه ولكنه لم يفقد موهبته الفنية، هو الفنان ابن المسرح شريف الدسوقى الذى فتح قلبه بأوجاعه وأحلامه لـ«الشروق» فى هذا الحوار..

< فى البداية نريد الاطمئنان على حالتك الصحية؟
ــ أنا بخير وأشكر الله على هذه الأزمة التى رأيت بها محبة الجمهور غير العادية وشاهدت أيضا دعما من زملائى الفنانين وأسرتى، وبتركيب طرف صناعى أكمل مسيرتى الفنية، وفى أزمة قدمى شعرت أننى ذهبت إلى الجنة وسأراها عندما يتوفانى الله وأنا راض بقضاء الله وقدره وأشعر بالسعادة والرضا فى حياتى فقدر الله وما شاء فعل ولن أعترض على حكمته أبدا.

< من هم الفنانين الذين وقفوا بجوار شريف دسوقى فى محنته؟
ــ جميع فنانى مصر وقفوا بجانبى فى هذه المحنة وأنا ممتن جدا وسعيد بما لقيته من حب ودعم من الزملاء، ولو ذكرت اسما سيقع الظلم على باقى الزملاء، فالوسط الفنى بأكمله ساندنى ووقف بجوارى فى محنتى ودعمونى بكل ما أحتاج وشاهدت محبة فى أعينهم جعلتنى أصر على الوقوف مرة أخرى واستكمال مسيرتى الفنية وتقديم كل ما هو جديد للجمهور حتى نهاية عمرى.

< ماذا تعلمت من محنتك الصحية؟
ــ تعلمت أن اشكر الله على نعمة الهواء، والرؤية، وحاسة الشم، وتعلمت أن محبة الناس هى أساس وجودنا فى الحياة، فالإنسان عندما يموت لا يتبقى منه إلا سيرته الحلوة أو الوحشة، وتعلمت أن أبذل كل جهدى للفن وأحرص على تقديم عدد أعمال كثيرة ومشرفة تعيش بعد وفاتى وعندما يشاهده الجمهور يترحم على ويتذكرنى وأكون سببا فى ابتسامتهم، مهما تحدثت عما تعلمته فى هذه الأزمة لا أنتهى من الكلام حتى مائة عام وأشكر الله على نعمة الصبر التى لولاها ما كنت تجاوزت هذه المحنة.

حدثنا عن فيلم «الإنس والنمس»؟
ــ سعيد جدا بهذه التجربة وبالفعل هى من أهم تجارب حياتى الفنية حيث إنى استمتعت بشكل غير عادى مع مخرج كبير يصنف من أهم مخرجى الوطن العربى هو الأستاذ شريف عرفة، ونجم الكوميديا المصرى محمد هنيدى الذى تجمعنى بهما مشاهد كوميدية فى غاية الجمال والروعة، وأرى أن هذا الفيلم سيكون من أهم علامات السينما المصرية وأتمنى أن ينال الفيلم إعجاب الجمهور.

< كيف جاء ترشيحك للمشاركة بالفيلم؟
ــ الأستاذ شريف عرفة هو من رشحنى وعندما قمت بقراءة الورق نال اعجابى بشكل كبير وقمت بالرد عليه بالموافقة فى الحال، وهذا يرجع إلى أننى أثق فى كل صناع العمل فمعنا مخرج كبير متمكن من أدواته، وجميع صناع العمل نجوم من الصف الأول، وبالفعل الثقة كانت فى محلها وقدمنا عملا كوميديا كامل الأوصاف سيظل فى تاريخى حتى الموت.

< ما اهم الصعوبات التى واجهتها فى العمل؟
ــ الماكياج والملابس كانوا يستغرقون الكثير من الوقت وأوقات التصوير كانت طويلة للغاية وتصوير الجرافيك، ولا توجد صعوبات أخرى فالكواليس كانت مليئة بالحب والكوميديا بين الزملاء وهذا يهون أى صعوبات على الفنان.

< توقعت نجاح العمل على الرغم من نزوله بعد موسم عيد الأضحى المبارك؟
ــ نعم توقعت نجاحه بشكل كبير فالأعمال الجيدة لا تحتاج إلى موسم للنجاح، فهى تفرض نفسها على الجمهور وتجذبه للنزول من بيته لرؤية عمل فنى متكامل يناسب جميع الأعمار، والدليل على ذلك أن أول يوم عرض للفيلم حقق أعلى الإيرادات وشاهدنا ردود أفعال، وإشادات الجمهور على السوشيال ميديا فاقت التوقعات وأتمنى الاستمرار على ذلك.

< هل تعتبر الإيرادات مقياسًا لنجاح العمل الفنى؟
ــ لا هذا الكلام غير صحيح على الإطلاق، الإيرادات ليست مقياس للنجاح أى عمل فنى، فأثناء موسم العيد جميع الأفلام تحقق إيرادات فهل هذا يعنى أن جميع الأفلام نجحت، من الممكن عدم نجاح عمل سينمائى فى دور العرض ولكنه ينجح مع الجمهور فيما بعد على شاشات التلفزيون المصرى.

< ما هى رسالة فيلم «الإنس والنمس» للجمهور؟
ــ هو فيلم لايت كوميدى ومش من المفترض وجود رسالة فنية فى جميع الأعمال وبالأخص الكوميدى، فهو عملى أسرى، هدفه الضحك فقط وهذه هى أهم رسالة، فالجمهور يريد مشاهدة فيلم يفقده همومه ومشاغل الحياة ومتاعبه وهذا ما يقدمه «الإنس والنمس».

< قدمت لنا الكوميديا فى العديد من أعمالك كيف كان الاختلاف فى «الإنس والنمس»؟
ــ بالفعل أنا عاشق لعمل الكوميديا، ولكنى حريص على تقديمها بشكل غير متكرر فى جميع أعمالى، والتيمة الكوميدية يحتمل تقديمها فى مئات الأفكار، وفى الإنس والنمس، أقدمها بشكل مختلف وغير تقليدى على الإطلاق، وستشاهدوننى كما لم ترونى من قبل.

< حدثنا عن حال السينما فى فترة ما بعد الكورنا؟
ــ فى تقدم كبير حيث إننا نعمل بتشغيل 75 فى المائة بالسينمات ومع ذلك نقدم أعمالا تتعدى تكلفتها ملايين الجنيهات، وهذا يحسب لجميع المنتجين فى مصر وأتمنى أيضا انتهاء أزمة كورنا وتشغيل السينمات بنسبة مائة فى المائة.

< ماذا عن مسرحيتك الجديدة مع النجم يحيى الفخرانى «ياما فى الجراب يا حاوى»؟
ــ يتم تقديمها فى محافظة الإسكندرية لمدة 6 أيام، وأرى أننى أكثر حظا بهذا العمل، وأوجه الشكر للدكتور يحيى الفخرانى الذى سمح لى بالوقوف بجواره على خشبة المسرح، وأشكر أيضا المخرج العبقرى مجدى الهوارى لثقته الكبيرة فى موهبتى الفنية، ونحن بالفعل نحتاج للرجوع المسرح مرة اخرى بهذا الشكل المشرف.

< حدثنا أيضا عن الجزء الثانى من مسلسل 100وش؟
ــ حتى هذه اللحظة لن أتعاقد على مسلسل 100 وش الجزء الثانى، وحدثنى المنتج جمال العدل مكالمة طويلة ولكنها كانت للاطمئنان على صحتى ليس أكثر من ذلك ولن يحدثنى فى أى أشياء تخص العمل الفنى وكل ما يدور حول تصويرى مشاهد لى فى العمل غير صحيح على الإطلاق.

< هل قدم لك الفن المصرى كما قدمت له خلال مسيرتك؟
ــ فى البداية أنا ليس لى مسيرة فنية فعدد أعمالى قليلة جدا، ولن أقدم أى شىء للفن المصرى، ولكن أتمنى من الله الإطالة فى العمر للتقديم العديد من الأعمال التى تنال اعجاب الجمهور، ولكن الفن المصرى قدم لى الكثير وأكثر مما كنت أتصور وأتشرف أننى أمتهن مهنة التمثيل للإسعاد الآخرين.

< ما هى أعمالك القادمة؟
ــ أنا الآن فى مرحلة القراءة لأكثر من عمل، ولكن لا يوجد شىء على أرض الواقع، وحينما أتعاقد على شىء جديد سأفصح عنه على الفور.

< فى النهاية وجه رسالة لجمهورك؟
ــ رسالتى للجمهور ليست كلمات حب فهى أكبر من ذلك بكثير، ولهذا أكتفى بالقول إن رسالتى سيشاهدها الجمهور فى أعمالى الفنية الجديدة التى أقدمها خلال الأيام القادمة وأطلب من الله التوفيق لى وشفائى على خير، وأتمنى من كل من يحبنى الدعاء لى بالشفاء العاجل وتذكرى بكل خير وأحب أن أشكر مجددا كل من ساعدنى ودعمنى ومن كان برفقتى فى تخطى هذه الأزمة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك