دراسة: زيادة الأمراض النفسية بالمناطق ذات معدلات تلوث الهواء المرتفعة - بوابة الشروق
الخميس 26 نوفمبر 2020 3:43 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

دراسة: زيادة الأمراض النفسية بالمناطق ذات معدلات تلوث الهواء المرتفعة

أدهم السيد
نشر في: الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:17 ص | آخر تحديث: الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:17 ص

أفادت دراسة بريطانية حديثة، بأن نسب الأمراض النفسية من الاكتئاب والتوتر وغيرها تزداد في المناطق ذات التلوث الهوائي المرتفع، في دلالة جديدة على تأثير تلوث الهواء على صحة الإنسان.

وقال يونس باكليس، مشرف الدراسة من جامعة كينغ لندن البريطانية، لصحيفة "الجارديان" البريطانية، إنه بالرغم من وجود عوامل وراثية وبيئية متنوعة متسببة بالمرض النفسي، إلا أن تلوث الهواء هو العامل الأكثر قابلية للتحكم به؛ لذلك توجب كشف دوره في المرض النفسي.

وذكرت الدراسة -التي عينتها أكثر من 1000 شخص في جنوب شرق لندن البريطانية ذات معدلات التلوث المرتفعة- أن الأشخاص المقيمون بالمناطق الأكثر تلوثا للهواء أكثر عرضة بمرتين للمرض النفسي من الأشخاص المقيمين بالمناطق الأقل تلوثا.

وأضافت الدراسة أن ارتفاع كميات غاز ثاني أكسيد النيتروجين في متر الهواء المكعب بـ3 وحدات فقط يزيد من عرضة الأشخاص للمرض النفسي بـ39%، بينما يسبب ارتفاع جزيئات الغبار الدقيقة بـ5 وحدات لرفع احتمال الإصابة بالمرض النفسي بـ18%.

وقال إيان مادواي، مشارك بالدراسة من جامعة إمبريال كوليج لندن البريطانية، إنه من المعروف مسبقا زيادة معدلات المرض النفسي بالمناطق الحضرية عن الريفية، إلا أن الشائع كان تسبب قلة المناطق الخضراء وغيرها من العوامل في تلك الظاهرة، إلا أن وجود مساحات خضراء وغيرها كان يتم التحكم بها، وتبقى المناطق الحضرية غير آمنة على الصحة النفسية طوال الفترة الماضية لعدم الاكتراث بتلوث الهواء فيها.

يذكر أن دراسات سابقة ربطت بين تلوث الهواء وانخفاض معدلات الذكاء وتزايد الإصابة بالزهايمر وزيادة معدلات الانتحار.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك