«سعفان» و«جبر» يبحثان تطوير مراكز لتأهيل الشباب وتوفير فرص عمل للحد من الهجرة غير الشرعية - بوابة الشروق
الخميس 20 فبراير 2020 4:05 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


«سعفان» و«جبر» يبحثان تطوير مراكز لتأهيل الشباب وتوفير فرص عمل للحد من الهجرة غير الشرعية

أحمد كساب:
نشر فى : الإثنين 27 يناير 2020 - 3:41 م | آخر تحديث : الإثنين 27 يناير 2020 - 3:41 م

جبر: أعداد المهاجرين من مصر بطريقة غير شرعية العام الماضي لم يتجاوز 777 فردًا
بحث وزير القوى العاملة محمد سعفان، مع السفيرة نائلة جبر، رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر، اليوم الاثنين، سبل تعزيز التعاون بين الجانبين فيما يتعلق بتدريب الشباب الراغب في الهجرة بشكل رسمي لضمان كافة حقوقه للمساهمة في مواجهة ظاهرتي الهجرة غير الشرعية والإتجار في البشر باعتبارهما من أولويات الحكومة.

واستعرض سعفان، خطة وزارة القوي العاملة في تطوير مراكز التدريب المهني التابعة لها بمديريات القوى العاملة بالمحافظات والتي تصل إلى 38 مركزا ثابتا، على مستوى 27 محافظة.

وأشار إلى أنه تم إعادة تأهيل 7 مراكز للتدريب المهنى، فضلا عن تطوير وتحديث 13 وحدة تدريب متنقلة، تم إطلاق 8 منها تجوب القري والنجوع لتدريب كل راغب في التدريب في محل إقامته فى إطار مبادرة "حياة كريمة" التى أطلقها الرئيس السيسى لدعم الأسر الأكثر احتياجا، وذلك من خلال مبادرة الوزارة "مهنتك مستقبلك"، وسيتم قريبا إطلاق 5 وحدات تدريب متنقلة من أجل زيادة عدد الوحدات إلى 13 وحدة تصل إلى القرى والنجوع المختلفة.

من جانبها أشادت السفيرة نائلة جبر، بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي لمكافحة ملف الهجرة غير الشرعية، موضحة أن مصر أصبحت مدركة لخطورة هذا الملف، ويقظة تجاه أي محاولات مخالفة للقانون، وأن هناك تركيزًا على توفير الحماية للحالات التي تتعرض للاستغلال، وتقديم التوعية للشباب من خلال عرض البدائل المتاحة، مؤكدة أن اللجنة تعمل بشكل ميداني وتصل للقرى الأكثر تصديرًا للهجرة غير الشرعية لتوفير الحماية المطلوبة.

وكشفت جبر عن عدد المهاجرين الذين تحركوا العام الماضي من مصر بطريقة غير شرعية، موضحة أنهم لم يتجاوز 777 فردًا بدولة فيها أكثر من 100 مليون مواطن، ما يدعوا للتأمل، مؤكدة أن هناك رؤية متكاملة في التعامل المصري مع قضية تهريب المهاجرين غير الشرعيين.

وأشارت إلى أنه منذ 3 سنوات مضت لم تتحرك مركب من الموانئ المصرية بهجرة غير شرعية، وهذا يؤكد قوة الجهات الأمنية وفرض السيطرة، ومصر تتحرك في هذا الملف بصورة كاملة بدأت بالجانب التشريعي الذي يعد الأول في منطقة الشرق الأوسط، ثم جهات إنفاذ القانون.

وعرضت جبر تقديم خدمات اللجنة الوطنية للوزارة من خلال تطوير وتحديث مراكز التدريب الثابتة والوحدات المتنقلة التابعة لها من خلال المنح التي تصل إليها، لتدريب الشباب على الوظائف المتوفرة في سوق عمل الدولة المراد التهجير لها حتى يتيح لهم الحصول على فرصة العمل فور وصولهم للدولة المتجهين إليها، فضلا عن التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، مؤكدة أن الهدف الأكبر للجنة هو توفير فرص عمل للشباب داخل بلادهم لعدم الاتجاه للهجرة غير الشرعية.

ومن جانبه رحب الوزير بإسهام اللجنة في تطوير وتحديث مركز التدريب، مؤكدا أهمية كيفية استخدام المنح والمردود والقيمة المضافة التي ستعود على الدولة منها وقدرة استفادة الشباب للقضاء على الهجرة غير الشرعية، وتشجيع الهجرة الشرعية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك