وزيرة الهجرة تدعو الجاليات المصرية بالخارج للمشاركة في إعادة تأهيل القرى الأكثر احتياجا - بوابة الشروق
الجمعة 5 مارس 2021 3:12 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

وزيرة الهجرة تدعو الجاليات المصرية بالخارج للمشاركة في إعادة تأهيل القرى الأكثر احتياجا

نبيلة مكرم
نبيلة مكرم
أ ش أ
نشر في: الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:48 ص | آخر تحديث: الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:48 ص

وجهت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم، بتكثيف العمل في المحافظات الأكثر احتياجا والعمل على توعية الشباب، في هذه المناطق من مخاطر الهجرة غير الشرعية وتدريبهم على ريادة الأعمال، وذلك في إطار إطلاق "المشروع القومي لتطوير القرى المصرية" ضمن مبادرة "حياة كريمة"، وتنفيذًا توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، خلال كلمته في احتفالية وزارة الداخلية بعيد الشرطة الـ 69، بضرورة تضافر كافة الجهود لتحقيق أهداف المبادرة بتوفير حياة كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا.

ودعت مكرم، بحسب بيان للوزارة، اليوم الأربعاء، الجاليات المصرية بالخارج للمشاركة في إعادة تأهيل القرى خاصة الأكثر احتياجا ضمن مبادرة "حياة كريمة"، حيث يمكن للمصريين بالخارج (الراغبون في المشاركة) دعم قراهم الأم والمساعدة في توفير احتياجاتها، في إطار مبادرة الرئيس التي تهدف لتوفير حياة كريمة لأهالي هذه القرى.

وأشادت وزيرة الهجرة بمؤسسة المجتمع المدني "نيو إيجيبت" - ومقرها الولايات المتحدة الامريكية- التي أسسها عدد من المصريين بالخارج لاهتمامهم بشأن المساهمة في التنمية بمصر، وتقديم الدعم الفني والمادي للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة في مصر، من خلال مشاركتهم في الجهود المبذولة لتطوير القرى المصرية ،ونشر مفهوم الاستدامة البيئية بها في إطار عمل المبادرتين الرئاسيتين "اتحضر للأخضر" و"حياة كريمة"، في ضوء حملة "صفط تراب.. البداية" التي تنفذها وزارة البيئة في محافظة الغربية.

وأثنت الوزيرة على التعاون مع المصريين بالخارج والجهات الدولية، في إطار مشروعات التنمية المجتمعية بالمحافظات المستهدفة، حيث تم تنفيذ 5 مشروعات للتنمية المجتمعية، في قرى محافظة أسيوط بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، ومنظمات المجتمع المدني في إطار برنامج "مبادرات من أجل التنمية المحلية في مصر"، بدعم من المصريين في الخارج، وذلك بتمويل من الجانب الإيطالي بقيمة 470 ألف جنيه لكل مشروع بإجمالي مليوني و350 ألف جنيه.

ولفتت السفيرة نبيلة مكرم إلى أن أعمال التطوير تضمنت إطلاق حملات لرفع مستوى الوعي حول مخاطر الهجرة غير الشرعية، وكذلك إطلاق حملات توعية مجتمعية حول جمع وفرز النفايات وإعادة تدويرها، وحملات توعية صحية، ودورات تدريبية للمثقفين حول مشكلة النفايات، وتوفير فرص عمل للشباب في القرى المستهدفة.

كما أشادت وزيرة الهجرة بمؤسسة "ملتقى شباب الخير" للمصريين بالخارج - ومقرها الكويت - وذلك لتنفيذهم عدة حملات بعدة قرى ومن أهمها الاتفاق على تركيب وصلات المياه بعدة قرى في محافظة الفيوم، وتوزيع البطاطين وكراتين دعم العمالة المتضررة من أزمة كورونا، وتوزيع مستلزمات طبية ووقائية لثلاث مستشفيات خلال الموجة الثانية من أزمة كورونا، وتوزيع بطاطين بحي الأسمرات، وذلك وفقًا لرؤية الرئيس السيسي بتوجيه منظمات المجتمع المدني بدعم شريحة غير القادرين لتحقيق حياة كريمة لكل مصري.

وأشارت إلى أنه بالتعاون مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، سبق وتم تخصيص 250 مليون جنيه بميزانية الدولة 2020 - 2021 لدعم تنفيذ مبادرة "مراكب النجاة"، والتي تستهدف إيجاد البدائل لمكافحة الهجرة غير الشرعية في 70 قرية على مستوى الجمهورية، داخل 14 محافظة بواقع تنمية 5 قرى من الأكثر احتياجا، بكل محافظة من المحافظات التي تنتشر بها ظاهرة الهجرة غير الشرعية ضمن مبادرة "حياة كريمة"، لتحقيق التنمية المجتمعية وتطوير تلك القرى للقضاء على المسببات الجذرية للهجرة غير الشرعية، وتتضمن أعمال التطوير إقامة مشروعات ودورات تدريبية على الحرف والمهن.

وقالت وزيرة الهجرة إن الوزارة تتعاون مع عدد من الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني، من خلال عقد العديد من برامج التوعية والتدريب، من بينها التعاون مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر والعديد من الجمعيات الأهلية، وتعد محافظة أسيوط خير نموذج يحتذى به في التعاون والتكاتف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك