بسبب فيروس كورونا| بطولة ويمبلدون بين التأجيل والإلغاء - بوابة الشروق
الإثنين 28 سبتمبر 2020 10:30 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بسبب فيروس كورونا| بطولة ويمبلدون بين التأجيل والإلغاء

وكالات
نشر في: الجمعة 27 مارس 2020 - 2:03 ص | آخر تحديث: الجمعة 27 مارس 2020 - 2:03 ص

كشف منظمو بطولة ويمبلدون الإنجليزية للتنس، ثالث البطولات الأربع الكبرى، أنهم سيعقدون اجتماعًا طارئًا خلال الأسبوع المقبل، لبحث الاحتمالات المتعلقة بنسخة عام 2020 من البطولة، وسيكون من بينها تأجيلها أو إلغاؤها تمامًا، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ومن المقرر إقامة البطولة على الملاعب العشبية لنادي عموم إنجلترا بين 29 يونيو و12 يوليو. لكن مصيرها بات موضع شك في ظل تفشي وباء «كوفيد-19» الذي تسبب بوفاة أكثر من 20 ألف شخص حول العالم، وأدى إلى تجميد مختلف النشاطات الرياضية حاليا، وإرجاء أحداث كبيرة كانت مقررة خلال الصيف، مثل دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو وبطولتي كأس أمم أوروبا وكوبا أمريكا، فيما ولا تزال منافسات التنس معلقة حتى أوائل يونيو.

وأفاد نادي عموم إنجلترا في بيان أنه «يواصل إجراء تقييم مفصل لكل السيناريوهات بشأن بطولة 2020، بما يشمل التأجيل والإلغاء، بسبب تفشي فيروس كوفيد – 19».

وأوضح أن مجلس إدارته من المقرر أن يعقد اجتماعًا طارئًا الأسبوع المقبل، ويقوم بالتواصل مع مختلف الأطراف المعنيين باللعبة، لاسيما رابطة اللاعبين المحترفين ورابطة اللاعبات المحترفات والاتحاد الدولي والبطولات الكبرى الأخرى، أستراليا، فرنسا، والولايات المتحدة.

وحذّر النادي الإنجليزي من أنه «في الوقت الراهن، وبناء على النصيحة التي تلقيناها من السلطات الصحية الرسمية في إنجلترا، والنافذة الضيقة المتاحة أمامنا لإقامة البطولة بسبب طبيعة أرضية الملاعب، لن يكون الإرجاء من دون مخاطرة كبيرة وصعوبة»، مشددا في الوقت عينه على أن «خيار اللعب بدون جماهير قد تم استبعاده».

وأشار النادي إلى أن الأعمال التحضيرية لتنظيم البطولة التي تعد من الأعرق في العالم ويعود تاريخها إلى العقد السابع من القرن التاسع عشر، يفترض أن تنطلق أواخر أبريل.

وأوضح الرئيس التنفيذي للنادي ريتشارد لويس في البيان، أن ضرورة التحضير قبل نحو شهرين للبطولة، تتطلب اتخاذ قرار سريع بشأنها.

وتابع «التحدي غير المسبوق الذي تمثله أزمة كوفيد-19 يواصل التأثير على أسلوب حياتنا بطرق لم نكن قادرين على تخيلها».

وشدد على أن «الاعتبار الأهم هو الصحة العامة، ونحن مصممون على التصرف بمسؤولية عبر القرارات التي نتخذها، ووجهنا الدعوة لاجتماع مجلس الإدارة، وسيتم خلاله اتخاذ قرار».

وفرض تفشي فيروس كورونا المستجد قيودا واسعة على حركة التنقل والسفر حول العالم، ودفع العديد من الدول إلى الطلب من سكانها ملازمة منازلهم والاكتفاء بالخروج منها لقضاء الحاجات الأساسية فقط. وفي ظل هذا الوضع، أكد نادي عموم إنجلترا أن منشآته «مغلقة حاليا مع وجود عمليات بالحد الأدنى للحفاظ على الملاعب العشبية وأمن الموقع».

وأعلنت رابطتا اللاعبين واللاعبات هذا الشهر تمديد تعليق المنافسات حتى السابع من يونيو المقبل على الأقل. أما بطولة رولان جاروس الفرنسية، ثانية البطولات الكبرى، والتي تقام على ملاعب ترابية، فتم تأجيل موعد انطلاقها إلى 20 سبتمبر بدلا من 24 مايو.

لكن هذه الخطوة أثارت انتقادات واسعة من قبل اللاعبين ومنظمي بطولات أخرى، إذ إنها اتخذت من دون تشاور مع الأطراف الآخرين المعنيين باللعبة. كما أن الموعد الجديد للبطولة الفرنسية، يأتي بعد نحو أسبوع فقط من ختام بطولة كبرى أخرى هي فلاشينج ميدوز الأمريكية.

لكن منظمي فلاشينج ميدوز أعلنوا بعد ذلك أنهم سيبحثون احتمال تعديل موعدها. لكن الفترة الجديدة المقررة لرولان جاروس ستشهد إقامة مسابقة كأس لايفر الاستعراضية في مدينة بوسطن الأمريكية في الفترة بين 25 و27 سبتمبر، بمشاركة لاعبين من أوروبا وبقية العالم، وشدد منظمو هذه المسابقة على أنها ستبقى في موعدها المحدد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك