الأمين العام لحزب المؤتمر: الأجهزة الأمنية شكلت قائمة «فى حب مصر» - بوابة الشروق
الإثنين 16 ديسمبر 2019 4:34 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

الأمين العام لحزب المؤتمر: الأجهزة الأمنية شكلت قائمة «فى حب مصر»

أمين راضي
أمين راضي
حوار- محمد عنتر:
نشر فى : الإثنين 27 أبريل 2015 - 9:10 ص | آخر تحديث : الإثنين 27 أبريل 2015 - 9:10 ص

• مشاوراتنا مع «الجبهة المصرية» و«غطاس» لم تصل لشىء

• التيار المدنى سيحصل على أغلبية البرلمان القادم.. والنور سيحصد عددا لا بأس به من المقاعد

• اتساع الدوائر يمكن الإخوان من التسلل إلى المجلس

قال الأمين العام لحزب المؤتمر اللواء أمين راضي، إن كل الدلائل تؤكد أن قائمة " في حب مصر"، تم تشكيلها عبر الأجهزة الأمنية وأنها قائمة الدولة فى الانتخابات البرلمانية القادمة.

وأكد راضي، في حواره لـ" الشروق"، أن حزب المؤتمر لم ينضم لأى تحالف انتخابي حتي الآن، وأن كل ما جري من مشاورات الفترة الماضية بين الحزب وتحالف الجبهة المصرية، وبعض التحالفات الأخري كان مجرد جلسات ودية فقط لم تنتهى لأى اتفاقيات، وإليكم نص الحوار:

• بداية متى تتوقع إجراء الانتخابات؟

ــ كنا نتمنى أن تجرى الانتخابات البرلمانية حتى ننتهى من استحقاقات خارطة الطريق التى اتفقت عليها القوى السياسية، عقب ثورة 30 يونيو، ولكننا فوجئنا بأن لجنة تعديل قوانين الانتخابات لم تنته حتى الآن من صياغة القوانين، ولم تسلمها لمجلس الدولة، وذلك بسبب بعض المشكلات فى عدد من الدوائر الانتخابية، وهو ما اضطر اللجنة إلى إعادة النظر مرة أخرى التعديلات، ونأمل أن تجرى الانتخابات بعد انتهاء شهر رمضان مباشرة.
وحزب المؤتمر كان قد طالب الحكومة بزيادة عدد القوائم الانتخابية من 4 قوائم إلى 8، ولكن الحكومة لم تأخذ بمقترحات الأحزاب، كما أن تأجيل الانتخابات البرلمانية قد يؤثر سلبيا على بعض الأحزاب السياسية وبخاصة غير القادرة ماديا.

• أين يقف حزب المؤتمر الآن من التحالفات الانتخابية؟

ــ حتى الآن لم نتحالف سوى مع حزب التجمع، وأجرينا جلسات تشاورية مع بعض الأحزاب السياسية الأخرى، ولكن لم نتفق على شىء محدد، وكان لدينا 120 مرشحا على مستوى الجمهورية، وقد نضطر إلى تخفيض هذا الرقم إلى 80 أو 70 مرشحا سندفع بهم فى بعض الدوائر الانتخابية.
وقد تقدمنا بمقترح بأن يصدر قرار بقانون من رئيس الجمهورية بأن تجرى الانتخابات بالنظام الفردى أو القائمة أو خليط بينهما، ويتم عمل استفتاء على هذه المادة، ولكن لم يتم الرد على هذا المقترح.

• ماذا عن نتائج مفاوضاتكم الأخيرة مع الجبهة المصرية؟ وماذا عن مشاوراتكم مع الوفد المصرى؟

ــ أجرينا مشاورات منذ أيام مع مسئولى تحالف الجبهة المصرية، ولكن لم نصل لأى اتفاقات بشأن التحالف أو التنسيق الانتخابى، وكانت تلك المشاورات مجرد جلسات ودية للتباحث حول قوانين الانتخابات والأوضاع الحالية.
والحزب كان قد نسق منذ فترة مع تحالف الوفد المصرى قبل فتح باب الترشح للانتخابات رسميا، وكنت مسئولا عن ملف الانتخابات داخل التحالف، وانتهينا من تشكيل أربع قوائم انتخابية، ولكننا فوجئنا بانضمام حزب الوفد لقائمة «فى حب مصر»، وبالتالى أصبح من الصعب تشكيل قائمة خاصة بنا، ومع ذلك ليس لدينا مانع من التنسيق مع الوفد المصرى.

• هل ستشهد الحياة السياسية ظهور تحالفات انتخابية جديدة؟ وما موقف الحزب من تحالف سمير غطاس؟

ــ الفترة المقبلة قد تشهد تشكيل تحالفات انتخابية جديدة بين الأحزاب، ولكن تقريب وجهات النظر بينها سيكون صعبا للغاية، لاسيما وأن هناك أكثر من 100 حزب على الساحة السياسية.
وفيما يتعلق بتحالف الدكتور سمير غطاس، فقد التقى به أحد نواب رئيس الحزب منذ فترة ولكن لم نقرر المشاركة فى تحالفه الانتخابى الجديد، ولم نتفق حتى الآن مع أى تحالف انتخابى للانضمام إليه.

• هل ستعيدون تشكيل قوائمكم؟ وهل سيتم إعادة النظر في أسماء مرشحيكم؟

ــ كنا نتمنى أن تكون هناك 8 قوائم انتخابية فى الانتخابات البرلمانية القادمة، وفي هذه الحالة كنا سنشكل قوائم خاصة بنا، والحزب متمسك بمرشحيه، ولكن سنقوم بمراجعة بعض الدوائر الانتخابية فى حال وجود تعديلات فى قانون الانتخابات، ومراجعة تلك الدوائر سيكون بالتنسيق مع المرشحين.

• ما تقييمك لعمل اللجنة الحكومية لتعديلات قوانين الانتخابات؟

ــ الحزب يلتمس العذر للجنة تعديل قوانين الانتخابات، لأنها ملتزمة بمواد الدستور، وبعض هذه المواد لو جبنا ورقة وقلم لن نستطيع تنفيذها على أرض الواقع، ونتمنى أن تنتهى اللجنة من إجراء التعديلات المطلوبة على القوانين لإجراء الانتخابات فى أقرب وقت.

• ما تعليقك على تجاهل لجنة تعديل قوانين الانتخابات لمطالب الأحزاب فى جلسات الحوار المجتمعي؟

ــ خلال جلسات الحوار المجتمعى قدمت أحزاب المؤتمر، الوفد، التجمع، المحافظين، مصر بلدى، المصريين الأحرار، والمصرى الديمقراطى، الصرح، الحركة الوطنية، الإصلاح والتنمية، مقترح بإجراء الانتخابات بـ8 قوائم انتخابية بدلا من 4، وذلك فى أول جلسة للحوار، واتفقت الأحزاب على ذلك وقامت بالتوقيع على هذا المقترح، ولكن حتى لا تنفذ الحكومة هذا المقترح أتت بأحزاب سياسية أخرى فى جلستى الحوار الثانية والثالثة وبعض تلك الأحزاب طالبت باستمرار الوضع كما هو بعدم زيادة القوائم الانتخابية، فقالت الحكومة إن هناك خلافات بين الأحزاب وأخذت ذلك حجة لتبرير موقفها بعدم الأخذ بمقترحات الأحزاب.

• من سيدعم الحزب لرئاسة البرلمان فى حال إجراء الانتخابات؟

ــ لا نستطيع أن نعلن دعمنا لشخص معين لرئاسة البرلمان وهو لم يشكل حتى الآن.

• تحدثت شخصيات سياسية بارزة عن تدخل الأجهزة الأمنية فى تشكيل قائمة «فى حب مصر».. ما تعليقك على ذلك؟

ــ كل الدلائل تشير إلى أن قائمة فى حب مصر، تم تشكيلها عبر الأجهزة الأمنية، وأنها قائمة الدولة، وأكبر دليل على ذلك هو رفض لجنة حكومية لتعديل قوانين الانتخابات أو زيادة عدد القوائم الانتخابية لـ 8 قوائم، وإصرار الحكومة على أن تكون هناك 4 قوائم انتخابية فقط، أى التى تم تشكيلها بتحالف فى حب مصر.

• ما هو توقعك لشكل البرلمان المقبل والقوى المسيطرة عليه؟ وفرص تيار الإسلام السياسى فى الانتخابات؟

ــ التيار المدنى سيحصل على أغلبية البرلمان القادم، وستكون هناك نسبة كبيرة للنواب المستقلين داخل المجلس، وحزب النور السلفى سيحصد عددا لا بأس به من مقاعد البرلمان لأنه له تواجد بارز فى الشارع، وأتوقع تسلل عدد من العناصر المنتمية لجماعة الإخوان إلى البرلمان خاصة فى ظل اتساع حجم الدوائر الانتخابية وعدم معرفة الناخب بكل المرشحين، ولكن نسبتهم فى المجلس ستكون ضئيلة.

• ما هو الميعاد المتوقع للانتخابات البرلمانية المقبلة؟

ــ نتوقع أن تجرى الانتخابات بعد انتهاء شهر رمضان، وذلك لأن لجنة تعديل القوانين الانتخابية لم تنته من علمها حتي الآن، ونتمنى ألا تؤثر إجازة القضاة على إجراء الانتخابات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك