تقرير أمام النيابة: قطر مولت شراء أسلحة لمقاتلين باسم «خلايا الردع الإخوانية» - بوابة الشروق
السبت 18 سبتمبر 2021 3:24 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

تقرير أمام النيابة: قطر مولت شراء أسلحة لمقاتلين باسم «خلايا الردع الإخوانية»

الرئيس المعزول محمد مرسى
الرئيس المعزول محمد مرسى
أحمد الشرقاوى
نشر في: الجمعة 27 يونيو 2014 - 3:36 م | آخر تحديث: الجمعة 27 يونيو 2014 - 3:36 م

قررت نيابة أمن الدولة العليا تجديد حبس كريمة أمين الصيرفى، 15 يوما على ذمة التحقيقات، لاتهامها مع كل من الرئيس المعزول محمد مرسى، ووالدها أمين الصيرفى، سكرتير مرسى، والفلسطينيين أحمد عادل الكيلانى وأحمد إسماعيل الكيلانى وأحمد عبده عفيفى، بالتجسس على مصر وتسريب وثائق سرية لصالح قطر.

وتسلمت النيابة تقريرا جديدا من الأمن القومى، حصلت «الشروق» على تفاصيله، جاء فيه أن الرئيس المعزول عقد اجتماعات عدة خلال فترة تواجده بالرئاسة مع ممثلين لحركة حماس وحزب الله، تم الاتفاق خلالها على دعم حركة حماس داخل قطاع غزة، مقابل أن تدعم الحركة وحزب الله، جماعة الاخوان بعدد من المقاتلين لمساعدتها حال خلع مرسى.

وأكد التقرير أن هذا الاتفاق تضمن بين بنوده أن يمد مرسى قطر وحزب الله وحركة حماس بالمعلومات المتاحة عن تسليح عناصر وزارة الداخلية وقوتها، وتحديد ولائها حال اتخاذ مرسى قرارا بفض المظاهرات ضده، وبناء عليه أسند الرئيس المعزول إلى مساعديه أسعد الشيخة وأحمد عبدالعاطى وأمين الصيرفى عملية مراجعة التقارير الواردة إلى قصر الرئاسة بشكل كامل، بالمخالفة لاختصاصهم، وإرسال ملخصات هذه التقارير إلى حماس وحزب الله.

وأكد التقرير أنه تم رصد عدد من الاتصالات خلال هذه الفترة بين قيادات قطرية ومسئولين فى جماعة الإخوان، تبين من خلالها أن قطر أرسلت بالفعل أموالا إلى أعضاء بحركة حماس لتمويل عمليات شراء أسلحة لصالح مجموعة مقاتلين تابعين لجماعة الاخوان، تم تدريبهم فى غزة، وأطلق على هذه المجموعات اسم «خلايا الردع»، وكان يقود كل خلية عضو بحركة حماس بدرجة ضابط، وكانت المهمة المقررة لها هى التصدى للمظاهرات المناوئة للجماعة.

وأوضح التقرير أن المتهم أمين الصيرفى، والد المتهمة المحبوسة كريمة، صدرت له تعليمات بالسيطرة على وثائق تخص الأمن القومى المصرى ونقلها إلى دولة قطر، وبالفعل نقل تلك الوثائق والمستندات إلى خارج ديوان رئاسة الجمهورية حتى تم ضبطه فى ديسمبر الماضى، وأنه تم تسليم هذه الوثائق إلى أحد عناصر التنظيم غير المرصودين أمنيا ويدعى محمد عادل حامد كيلانى، مضيف جوى، الذى قام بإخفائها بمحل إقامته فى مدينة نصر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك