مصادر: روسيا تريد انخفاض أسعار الغاز الطبيعي بنسبة 60% في أوروبا - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 3:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


مصادر: روسيا تريد انخفاض أسعار الغاز الطبيعي بنسبة 60% في أوروبا

د ب أ
نشر في: الأربعاء 27 أكتوبر 2021 - 12:46 ص | آخر تحديث: الأربعاء 27 أكتوبر 2021 - 12:46 ص

قال مسؤولان روسيان مطلعان على سياسة الطاقة الروسية إن روسيا ترغب في انخفاض أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا أكبر مستورد للغاز الروسي بنسبة 60% تقريبا على المدى الطويل، خوفا من أن يؤدي استمرار الأسعار المرتفعة الحالية إلى تدمير الطلب الأوروبي على الإمدادات القادمة من شركة جازبروم الروسية التي تحتكر تصدير الغاز الطبيعي الروسي.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الثلاثاء عن المسؤولين الروسيين القول إن روسيا تريد أن يتراوح سعر الغاز الطبيعي في أوروبا بين 300 و400 دولار لكل ألف متر مكعب، وهو ما سيساعد جازبروم في استمرار سيطرتها على السوق الأوروبية حتى مع تحول دول القارة من بريطانيا إلى بولندا نحو مصادر الطاقة النظيفة.

يأتي ذلك في حين جرى تداول الغاز الطبيعي الهولندي وهو الغاز القياسي للسوق الأوروبية بسعر 88 يورو لكل ميجاوات/ساعة تقريبا، بما يعادل 1150 دولار لكل ألف متر مكعب. وكان السعر قد وصل إلى أعلى مستوى له في وقت سابق من الشهر الحالي مسجلا 162 يورو لكل ميجاوات/ساعة كهرباء بما يزيد على 2000 دولار لكل ألف متر مكعب.

في الوقت نفسه قالت المفوضية الأوروبية اليوم إنها ستسأل منتجي وموردي الغاز الطبيعي في أوروبا، كجزء من تحقيقها بشأن المزاعم عن وجود ممارسات احتكارية محتملة في السوق، ومعرفة ما إذا كانت الزيادة الحالية في الأسعار ناتجة عن انتهاك قواعد مكافحة الاحتكار.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الثلاثاء إلى أن انتهاك قواعد مكافحة الاحتكار يحتاج إلى دليل على وجود اتفاق أو ممارسات تستهدف تقليص مستويات المنافسة في السوق أو استغلال إحدى الشركات وضعها القوي في السوق للتحكم في الأسعار.

يذكر أن قواعد المنافسة في الاتحاد الأوروبي لا تسمح بالتدخل من أجل زيادة في المعروض بشكل عام أو خفض أسعار الجملة في سوق الغاز الطبيعي.

في الوقت نفسه فإن سلطات إنفاذ قانون مكافحة الاحتكار يمكنها معالجة أي تشوه محتمل للمنافسة من خلال شركات تنشط في أسواق الغاز الأوروبية بهدف استعادة الأوضاع التنافسية للسوق.

.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك