منها نسبة السكر في الدم.. تعرفِ على أسباب المعاناة من القولون العصبي مع تكيس المبايض - بوابة الشروق
الأحد 12 يوليه 2020 8:43 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

منها نسبة السكر في الدم.. تعرفِ على أسباب المعاناة من القولون العصبي مع تكيس المبايض

منار محمد
نشر في: الأحد 28 يونيو 2020 - 11:10 ص | آخر تحديث: الأحد 28 يونيو 2020 - 11:10 ص

تعاني بعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، الذي هو عبارة عن اضطراب هرموني نسائي، من القولون العصبي الذي يعد واحدًا من أكثر مشكلات الأمعاء شيوعًا حول العالم، فهل يوجد علاقة بين الاثنين؟

تقول كارولين نيوبيري، دكتورة أمراض الجهاز الهضمي في نيويورك، إن تكيس المبايض عبارة عن اضطراب هرموني يصيب النساء، ويكون نتيجة لعوامل وراثية أو بيئية ويسبب نقص في التبويض وارتفاع في هرمون الذكورة، وقد تصل أضراره لإصابة المرأة بالعقم، وأعراضه عبارة عن آلام في البطن وانتفاخ وغثيان قد يصل أحيانًا للتقيؤ.

وأضافت أن 24% من السيدات اللاتي يعانين من تكيس المبايض، مصابات بالقولون العصبي الذي يسبب ألمًا في البطن، وحتى الآن لا يعرف سببه الرئيسي ولكن يرجح العديد من الأطباء أنه نتيجة لعدة أشياء منها الحساسية في النهايات العصبية بالقناة الهضمية ويدخل عدم النوم الجيد والتوتر والنظام الغذائي غير الصحي في أسبابه أيضًا- وفقًا لمجلة "شيب" الخاصة بالحياة الصحية.

وأوضحت جولي ليفيت، طبيبة أمراض النساء في مستشفى نورثويسترن الأمريكية، أنه لا يوجد رابط مباشر بين تكيس المبايض والقولون العصبي إلا أن عددا من النساء يظهر لديهن الاثنين معًا، ويرجح الأطباء سبب ذلك بأن المشاكل الهرمونية المرتبطة بكتيس المبايض قد تؤثر على الأمعاء.

وذكرت أن أعراض متلازمة تكيس المبايض يمكن أن تكون هى الأخرى سببًا في حدوث مشاكل بالجهاز الهضمي، حيث إن الخلايا تبدأ في مقاومة الأعراض وتتجاهل الإشارات من هرمون الأنسولين الذي يتأثر باختلال هرمونات المرأة خلال حدوث التكيس وهذا يؤثر بدوره على طريقة تعامل الجسم مع سكر الدم الذي بذلك يسبب التهابات تقوم بدورها بمضاعفة البكتيريا التي تعيش في الأمعاء الدقيقة ويكون لزيادة نسبتها دورًا في التأثير على القولون.

وقال جون باندولفينو، رئيس قسم أمراض الجهاز الهضمي في مركز صحة الجهاز الهضمي بالولايات المتحدة، إن عدم توازن البكتيريا الذي يظهر بسبب الالتهابات والأنسولين سيكون له أيضًا تأثير سلبي على أعراض تكيس المبايض، حيث سيجعلها مؤلمة أكثر وسيحفز المبايض على الإفراط في إنتاج هرمون التستوستيرون، والذي بدوره سيعطل الدورة الشهرية ويمنع الإباضة، وبذلك تكون العلاقة بين تكيس المبايض والقولون متبادلة.

وأضاف أن هناك سببًا آخر يجعل تكيس المبايض يؤثر على القولون، وهو أن تفاقم أعراض التكيس تسبب إجهاد وقلق وتوتر وهى أشياء تسبب بدورها تغيرات في الأمعاء وألم في البطن وبذلك يتأثر القولون.

وأكد أنه على الرغم من محاولة ربط الباحثون والأطباء التأثيرات المتبادلة بين القولون ومتلازمة تكيس المبايض لمعرفة سبب حدوثهم سويًا إلا أنه حتى الآن لم يتوصلوا إلى السبب الحقيقي لذلك.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك