الجيش الليبي: 3000 مرتزق هاجروا المنطقة الغربية وبدأوا الاتجاه للمطار - بوابة الشروق
الخميس 22 أكتوبر 2020 8:46 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

الجيش الليبي: 3000 مرتزق هاجروا المنطقة الغربية وبدأوا الاتجاه للمطار

الجيش الليبي
الجيش الليبي
أسماء الدسوقي
نشر في: الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 11:47 م | آخر تحديث: الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 11:47 م

قال مدير التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي، خالد محجوب، إن تشكيل الجيش الليبي شبه موحد تقريبًا، منوهًا بأن الخلل الخطير يتمثل فيما يعرف بالميليشيات.

وأضاف محجوب، في مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي»، الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الإثنين، أن ما تم قبل الاتفاق هي أفكار حقيقية لحل الميليشيات وبناء الجيش الليبي، متابعًا: «هناك تفاهم إلى حد كبير لإيقاف مهمة عالقة أصبح يؤمن بها الجميع الآن».

وأوضح أن أهم النقاط التي تم الاتفاق عليها تمثلت في ضم بقية القوات المسلحة للقيادة العامة لتصبح واحدة، وكذا تفكيك الميليشيات، مع تنظيم من يمكن الاستفادة منه وإبعاد ذوي السوابق، فضلًا عن العمل على الاتجاه إلى دولة قانون حقيقية، من خلال مبادرة القاهرة.

وأكد أنه تم الاتفاق على أن يكون السلاح في يد القوات المسلحة والشرطة الليبية فقط، مضيفًا أن المرتزقة بدأت مغادرة البلد، حتى وصل عددهم إلى 3000 مرتزق هاجروا المنطقة الغربية، وبدأت الحافلات الاتجاه للمطار.

وتابع: «الموقف الليبي تغير أخيرا بعد جملة المعطيات؟ أم أنها حازت تركيا لهؤلاء كمقاتلين في منطقة أشعلت فيها وقود الحرب»، مؤكدًا أن ما يهم في النهاية هو مغادرة المرتزقة البلد.

واجتمعت اليوم الإثنين، في مدينة الغردقة بمصر وفود أمنية وعسكرية من شرق ليبيا وغربها، وبدأت محادثات أمنية وعسكرية بتيسير من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.. وتأتي هذه الاجتماعات في إطار المحادثات المستمرة للجنة العسكرية المشتركة 5 + 5.

وأعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن امتنانها الصادق للحكومة المصرية على جهودها في تسهيل انعقاد هذه المحادثات المهمة، وعلى استضافتها السخية للوفود.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك