فيديو.. تفاصيل عن أكبر صدمة في حياة صباح وتفكيرها في الاعتزال - بوابة الشروق
السبت 28 يناير 2023 9:16 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

فيديو.. تفاصيل عن أكبر صدمة في حياة صباح وتفكيرها في الاعتزال

خالد حسام الدين
نشر في: الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 - 5:11 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 - 5:11 ص

تحدث المؤرخ محمد شوقي، عن حياة الشحرورة صباح في حلقة خاصة من برنامج "الستات مايعرفوش يكدبوا" على قناة "CBC"، مع هبة الباصيري وإيمان عزالدين.

قال: "آخر فيلم جمع صباح وفريد الأطرش كان ازاي انساك، فجمعتهم ثلاث افلام من أجمل أفلام السينما المصرية هم بلبل افندي ولحن حبي وازاي انساك".

كشف شوقي تفاصيل عن علاقة الأطرش وصباح، وقال: "طبعًا فريد الاطرش اول ما شاف صباح، قال لها أنتي متنفعيش، انتي صوتك صغير جدا وما تنفعيش تغني، فحلفت له وقالت هيجي يوم وهأغني وانت اللي هتطلبني في فيلم من انتاجك وفعلاً بعد كام سنة حصل اللي قالت عليه، وطالبها الأطرش في فيلم من إنتاجه ولأول مرة فريد الاطرش يتكتب اسمه مع حد، كتبوا الاتنين مع بعض".

كما كشف شوقي أن الشحرورة، قامت بالدخول في مجال الإنتاج، فأنتجت بعض الاعمال الغنائية وليست افلام، ولكنها لم تكن منتجة شاطرة لأنها قالت أنا كفاية عليا التمثيل والغناء".

تابع: "الفنانة صباح كانت بتعتز بنفسها، وهي كانت بارة جدًا باهلها على الرغم أن بعض من أزواجها كانوا بيشترطوا عليها يا احنا يا اهلك و كانت تختار اهلها"، وأضاف: "صباح كان معروف عنها حبها للخير في اي مناسبة.

استكمل: "صباح شهرتها كانت واسعة ولم تقصر في تلبية أي من الحفلات، في العالم العربي لما كان حد بيطلب  صباح بتروح على طول وده يفسر حب الناس".

تطرق الحديث عن أغنية "سلموا لي على مصر"، وقال المؤرخ محمد شوقي: "هذه الأغنية أبكت المصريين كل واحد كان بيحب مصر في الوطن العربي، أي حد في الغربة يسمعها يبكي".

عن الصدمات في حياة صباح، قال: "أهم صدمة أو أكبر صدمة في حياتها لما زوجها الموسيقار انور منسي بعد الطلاق أخذ ابنتها هويدا منها، وهي قالت أنها كانت بتبكي قدام القاضي وتعقد على الرصيف وتركت حياتها من أجل بنتها، وكانت مستعدة انها تعتزل الفن في سبيل انها تسترد ابنتها".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك