وزير الري يوجه بسرعة إعداد خطط مرحلية لصيانة وإحلال المنشآت المائية - بوابة الشروق
الأربعاء 28 فبراير 2024 12:23 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

وزير الري يوجه بسرعة إعداد خطط مرحلية لصيانة وإحلال المنشآت المائية

محمد علاء
نشر في: الخميس 30 نوفمبر 2023 - 12:11 م | آخر تحديث: الخميس 30 نوفمبر 2023 - 12:11 م

عقد وزير الموارد المائية والري، الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري اجتماعا لمتابعة أعمال تقييم البوابات والمنشآت المائية الواقعة على الترع والمصارف، والإجراءات المطلوبة لتنفيذ أعمال الإحلال أو الصيانة لهذه المنشآت طبقاً للحاجة، مع ترتيب أولويات تنفيذ الأعمال طبقا لحالة كل منشأ؛ بما يضمن تحسين عملية تشغيل هذه المنشآت وتطوير عملية توزيع المياه وتحقيق الإدارة المثلى للمنظومة المائية.

واستعرض الاجتماع نتائج الحصر الذي أجرته أجهزة الوزارة مؤخراً لجميع المنشآت المائية المقامة على المجارى المائية (القناطر - الأهوسة - مصبات النهاية - البوابات - السحارات - التغطيات والبرابخ - النطاقات الواقية والصاولات - البوابات والهدرات والبدلات - الكباري)، بإجمالي ٤٧ ألف منشأ في مختلف المحافظات ، والتي جرى تصنيفها مبدئيا طبقاً لحالتها لتحديد مدى احتياجها للصيانة أو الإحلال.

كما تابع موقف بوابات أفمام الترع، بإجمالي ٩٧٠٠ بوابة، وأكد سويلم أهمية تحديد حالتها الفنية ومدى احتياجها للصيانة أو الإحلال، بحيث تصبح قادرة على العمل بكفاءة وبالشكل الذي يُمكّن أجهزة الوزارة من إحكام عملية توزيع المياه والتحكم في إمرار المياه بأفمام الترع طبقاً للاحتياجات الفعلية للترعة، وباعتبار ذلك أحد أهم أدوات التحول من توزيع المياه بالمناسيب إلى التصرفات.

وتطرق الاجتماع أيضا إلى موقف بوابات النهاية بالترع (مصبات الترع)، وأكد وزير الري أهمية صيانة هذه البوابات نظراً لأهميتها في الحفاظ على منسوب المياه بالترعة وتحسين عملية توزيع المياه داخل الترعة، وضمان التحكم في المياه المنصرفة من نهايات الترع للمصارف.

ووجه الدكتور سويلم بسرعة إعداد خطط أعمال مرحلية لتنفيذ أعمال الصيانة والإحلال للمنشآت المائية المختلفة بحيث يتم البدء بالمنشآت الأكثر احتياجاً للصيانة والإحلال، مع التشديد على ضمان عدم تأثر عملية توزيع المياه للأغراض الزراعية ولمياه الشرب وغيرها من الاستخدامات في أثناء تنفيذ أعمال الإحلال أو الصيانة لهذه المنشآت.

كما وجه بإعداد برنامج تدريبي لمهندسي الوزارة لرفع كفاءتهم بخصوص أعمال الصيانة والتأهيل المطلوبة لضمان الحفاظ علي المنشآت المائية الحالية وإطالة عمرها، مع ضرورة توفير العمالة الفنية المدربة والبحارة القائمين على تشغيل البوابات التي سيتم إحلالها، لضمان الاستفادة الكاملة بهذه البوابات وحسن تشغيلها بعد إنهاء أعمال الإحلال.

وأكد الدكتور سويلم على حرص الوزارة على تأهيل وصيانة مختلف المنشآت المائية في مصر لضمان تحسين عملية إدارة المنظومة المائية، بالتزامن مع العمل على صيانة وتطوير باقي عناصر المنظومة المائية (ترع – مصارف – محطات رفع) لتحقيق الإدارة المثلى للموارد المائية والحفاظ على كل نقطة مياه والعمل على زيادة الإنتاج الزراعي من خلال تطوير وتحديث جميع عناصر المنظومة المائية وانعكاس ذلك على تحقيق الأمن الغذائي خاصة في ظل الترابط المهم بين المياه والغذاء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك