مشاهد ترامبيه - الأب رفيق جريش - بوابة الشروق
الخميس 5 ديسمبر 2019 7:25 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

مشاهد ترامبيه

نشر فى : الأحد 13 نوفمبر 2016 - 12:15 ص | آخر تحديث : الأحد 13 نوفمبر 2016 - 12:15 ص

1ـ خاض الرئيس المنتخب للولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب حربا حقيقية بعد أن تكتلت ضده أغلب مؤسسات الولايات الأمريكية لدرجة أن الرئيس أوباما فى سابقة غير معهودة نزل بثقلة ضد ترامب وذلك لصالح منافسته هيلارى كلينتون ولكن الشعب الأمريكى لم يهزم فقط كلينتون ولكنه هزم الرئيس نفسه ليقول له بعد ثمانى سنوات من الحكم.. كفى.

2ـ كذلك نجاح ترامب هو هزيمة للمؤسسات الإعلامية الكبرى التى احتشدت ضده طول الحملة الانتخابية لدرجة أن فضائيات معروفة أظهرته مضطربا وغير متزن وأقرب لشخصية كاريكاتورية عن شخصية سياسية، وظلت تبث أعداد الأصوات لهامش نجاح ترامب بنسب ضعيفة وبعيدة عن الفوز، ولم تعدلها إلا أثناء خطاب ترامب الذى قال فيه إن كلينتون هنأته تليفونيا وهذا يعلمنا أن آلة الإعلام الجبارة لا تستطيع أن تهزم إرادة شعب مهما طالته ولا تزيف الحقيقة.

3ـ كذلك هزم ترامب مراكز الإحصاء والتوقعات التى تنبأت بسقوطه العظيم وأثبت أن الحاسة الشعبية أقوى من كل توقع مضلل، وهذا يعلمنا أيضا أهمية الإرادة الشعبية التى تستطيع أن ترفع الحاكم أو تسقطه وقد اختبرنا ذلك فى مصر.

4ـ أصبح شبه المؤكد أن المؤسسات الأمنية أرادت التخلص من باراك أوباما وسياسته وبالتالى كلينتون، كما أوضحته دراسات ومذكرات رجال المخابرات مثل مايكل موريل فى كتابه «الحرب الكبرى فى عصرنا» والتى يظهر اندهاش المخابرات الأمريكية والجيش الأمريكى تجاه سياسة أوباما فيما يخص مصر وتشجيع الإسلام السياسى بها رغم تحذيراتهم المتكررة، وربما ذلك يفسر أخبار التحقيقات حول البريد الإلكترونى لكلينتون قبل انتهاء الحملة الانتخابية بعدة أيام فقط.

5ـ أن الشعب الأمريكى أعطى لترامب هدية أخرى وهو أعضاء كونجرس بأغلبية جمهورية لتدعيم مواقفه وسياسته وبرامجه الإصلاحى الطموح.

6ـ كان الرئيس السيسى أول المهنئين من الدول الأجنبية للرئيس المنتخب ترامب ودعاه لزيارة مصر، وفى لقاء سابق بينهما قال الرئيس المنتخب إن «كيميائنا» يقصد هو والرئيس السيسى تفاعلا معا، ويراهن ترامب فى سياسته الخارجية على نجاح فكرته فى الإنصاف مع الجميع والسعى لتحقيق السلام وليس العداء والصراعات وإيجاد أرضية مشتركة وشراكة حقيقية مع دول العالم.

7ـ بعض الدول الأوربية لم تستطع إخفاء شعورها بالصدمة بنجاح ترامب فهى أيضا أخفقت فى حساباتها وتوقعاتها، وداخليا نجاح ترامب سيشجع أقصى اليمين فى تلك البلاد والتى ترى الاهتمام بالداخل وترتيب البيت الداخلى قبل الاهتمام بالخارج وهذا بالنسبة لنا سلاح ذو حدين. لأنها دول ستقاوم معنا الإسلام السياسى المتفشى فى تلك الدول وتحارب معنا الإرهاب، ولكن فى نفس الوقت ستضع جبهتها الداخلية ومصالحها السياسية والاقتصادية الخاصة بها كأولوية مطلقة لديها. لذا على سياساتنا أن تستعد فى البحث عن المشتركات مع تلك الدول وهى كثيرة وتقديم الصورة الحضارية لمصر لأن مصر رمانة الميزان فى المنطقة العربية والشرق أوسطية.

الأب رفيق جريش الأب رفيق جريش
التعليقات