البقية فى مبارياتكم..! - حسن المستكاوي - بوابة الشروق
الخميس 17 أكتوبر 2019 1:29 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

البقية فى مبارياتكم..!

نشر فى : الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:45 م | آخر تحديث : الجمعة 19 أبريل 2019 - 10:45 م

** لم يكن تشكيل الأهلى وراء الهزيمة من بيراميدز، ولكنها مهارة كينو أولا التى سجل بها هدف المباراة الوحيد، ثم كفاءة المدير الفنى دياز الذى نجح تماما فى إدارة المباراة من البداية وحتى نهايتها، حين أطلق لاعبوه فى المبادرة بالضغط على الأهلى مبكرا، ليتحول أداء حامل اللقب لمدة 20 دقيقة إلى رد فعل وصد قبل أن ينظم صفوفه ويرد ويهاجم ليهدر أزارو وجيرالدو فرصا لا يجب أن تهدر.

** صنع صالح جمعة تمريرات جيدة وساعده تحرك حسين الشحات فى النصف الثانى من الشوط الأول. وربما كانت الفكرة من التشكيل أن الثلاثى جيرالدو والشحات وجمعة من اصحاب المهارات والقدرة على السيطرة على الكرة، باعتبار أن بيراميدز سوف يبدأ متحفظا، لكنه خيب ظن لاسارتى وهاجم من البداية واستخدم دياز لاعبه تراورى فى قطع مسافات طولية بين الصندوقين وأحيانا بين منطقتى الست ياردات، فكان مدافعا مهما، ومهاجما خطيرا بقدرته الفائقة على سرقة خطوط الدفاع..!

** نصف ساعة كاملة ظلت فيها أطراف الأهلى محايدة. فلم يتقدم معلول ولم يتقدم فتحى، وحين تقدما فى الربع الساعة الأخير من الشوط الأول ظهرت خطورة هجمات الأهلى. فالدفاع، أى دفاع، يكون فى أضعف حالاته عند إرسال الكرات العرضية.

** نجوم المباراة من بيراميدز. وهم المدرب دياز وتراورى، ودونجا، وفاروق، والميدانى وعمر جابر.. ولم يكن بين هؤلاء كينو صاحب الهدف، وعبدالله السعيد. ويرجع ذلك إلى تكتيك دياز فى الشوط الثانى تحديدا حيث قرر الدفاع والضغط على لاعبى الأهلى فى ملعبه، ملعب بيراميدز، فحرم منافسه من بناء الهجمات المنظمة ودفعه دفعا إلى إرسال الكرات الطويلة إلى دفاعه بقيادة منصور والميدانى. ولم يتقدم رجب بكار كمهاجم، ولم يترك عمر جابر مركزه كظهير وكان شغلهما الأساسى فى وسط الملعب.. وبطبيعة الحال لاحت للأهلى فرص أخرى فى هذا الشوط من توالى الضغط والمحاولات لكنها أهدرت أيضا.

** قبل هذه المباراة كان الزمالك حقق فوزا مستحقا على الاسماعيلى بهدفين مقابل لا شىء بفضل مهاجمه اللامع عمر السعيد صاحب الهدف الأول وصانع الهدف الثانى، وقد شارك بعد إصابة بوطيب. فيما تأثر أداء الفريق نسبيا لغياب فرجانى ساسى، بجانب غيابات أخرى للاعبين اساسين مثل كهربا، وعبدالله جمعة، والنقاز وحازم إمام، إلا أن قوة الدفع والإصرار على الفوز ساعد الزمالك على تحقيق هدفه فى النهاية بجانب حالة الاسماعيلى التى أصبحت لوغاريتما، إذ يلعب الفريق مباريات قوية ثم يرتاح فى مباراة تالية..!

** الدورى لم يحسم بعد، كما يظن من يظن، فالبطولة مازالت فى الملعب والسباق مازال مستمرا بين الزمالك وبيراميدز والأهلى وفقا للترتيب الحالى فى الجدول. وسوف يستمر السباق حتى الأمتار الأخيرة من المسابقة خاصة أن هناك مواجهات للفرق الثلاثة مع فرق أخرى تخشى موقفها الضعيف فى الجدول وسوف تقاتل من أجل مراكز أفضل.

** اختصارا.. غير صحيح أن الدورى حسم هذا الأسبوع أو سوف يحسم قريبا، ومازال فى السباق الثلاثى بقية.. ولذلك نقول للزمالك وبيراميدز والأهلى: البقية فى مبارياتكم..!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.