يععع! - حسام السكرى - بوابة الشروق
الأحد 15 ديسمبر 2019 6:38 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

يععع!

نشر فى : السبت 30 سبتمبر 2017 - 9:25 م | آخر تحديث : السبت 30 سبتمبر 2017 - 9:27 م
ــ على فكرة أنا معنديش حاجة ضدهم. كل واحد حر فى نفسه. أنا صحيح باقرف منهم لكن مش معنى كده إنى موافق على أذيتهم.
ــ وده يبقى عادى يعنى؟ مشاعر القرف من البشر دى نعتبرها مقبولة؟
ــ إيه المشكلة؟ ما افتكرش فيه عقوبة على القرف.
ــ لأ طبعا مفيش عقوبة. وبرضه مفيش قانون يمنع الشعور بالحسد، أو بالازدراء. ومحدش ممكن يدين إحساسك بالتفوق على غيرك، أو بالتعالى عليهم. بس مش معنى كده إنها مشاعر مقبولة وممكن نحتفى بيها.
ــ يا سلام؟! هو أنا مطلوب منى أقبل حاجة أنا باقرف منها لمجرد إنك تقول على لطيف؟! إنت مثلا تحب تاكل دود وسحالى والا طبيعى زى بقية خلق ربنا وبتقرف منها؟
ــ أنا الحقيقة ما اتعودتش على أكل الدود والسحالى. ومش متخيل إنى هاقدر استسيغ الحكاية. ممكن فعلا نفسى ما تطاوعنيش واقرف لو لقيت حد طابخهم وحاططهم لى فى طبق. لكن لو وافقتك إن الحاجات دى صعب أكلها علينا، هل معنى كده إننا نقرف من الناس اللى بياكلوها ونتجنبهم؟
ــ بصراحة آه. أنا الجماعة الصينيين الصفر اللى عاملين زى يأجوج ومأجوج دول ما بينزلوش لى من زور ومستحيل آكل فى بيوتهم. زيهم زى أصحابك دول مستحيل أصاحبهم أو آكل عندهم.
ــ وموقفك من بتوع يأجوج ومأجوج ينطبق على أى شعوب أجنبية؟ ينطبق مثلا على الأوروبيين؟
ــ لا يا راجل أقرف من دول ازاى؟! دى بلاد نضيفة ودول بشر زينا.
ــ غريبة جدا. على كده انت بتحب الخنازير.
ــ ما تقولش كده يا راجل أعوذ بالله.
ــ طب بتاكل ضفادع؟
ــ يا عم بلاش قرف الله يخليك.
ــ مش غريبة شوية إنك قرفت من مجموعة من البشر لإن سلوكهم ما يوافقش سلوكك، لكن فى حالة تانية فرقت بين السلوك المنفر لك، وبين البشر اللى بيمارسوه؟ تفتكر فيه هنا دوافع تانية غير نوع الأكل اللى بياكلوه؟
ــ أنا شايف إنك بتبالغ شوية وبتربط حاجات مالهاش علاقة ببعض. الشعور بالقرف ده مسألة فطرية وربنا خلانا نقرف من الحاجات المنفرة بالسليقة. وبعدين ده إحساس مش حاجة نقدر نسيطر عليها.
ــ تفتكر؟ هو احنا مش قلنا إن مش كل إحساس بالضرورة بنقدر ندافع عنه ونعتبره حاجة كويسة؟! وإن فيه مشاعر معينة لو حسيت إنها اتسللت لنفسك محتاج تقف وقفة كويسة وتفكر.. إنت تعرف ناس بيكرهوا اللى بشرتهم سمرا؟
ــ لا يا راجل، كله إلا العنصرية ضد السود. أنا أكتر حاجة أكرهها هى أذية البشر لمجرد إن لون جلدهم مختلف.
ــ ومين اتكلم على الأذية؟! العنصرية مستوياتها كتير. إنت ما شفتش حد بيقول: أنا مش باكره السود لكن باقرف منهم؟!
ــ شفتهم كتير بس ده إحساس ما تقدرش تعمل له حاجة. مادام ما بيترتبش عليه أذى أو ضرر يبقى مفيش مشكلة.
ــ تفتكر؟ عادى يعنى؟
ــ عموما دى حاجة تانية. إنت بتلف اللفة دى كلها علشان أنا قرفان من ناس بيرتكبوا معاصى تغضب ربنا؟!
ــ أفهم من كده إنك لو شفت اتنين رجالة ماسكين إيدين بعض مثلا بتعتبرها معصية وتتضايق؟
ــ حسب السياق. ما هو الرجالة بيمسكوا إيدين بعض عادى. بس اللى إنت بتتكلم عليهم دول عيب تسميهم رجالة!
ــ طب لو شفت مزتين حلوين كلهم أنوثة بيحضنوا بعض ويبوسوا بعض بتتضايق؟ بتحس إنك قرفان من المعصية برضه؟
ــ بصراحة لأ.. باحب اتفرج عليهم. بس دى حاجة تانية. أنا باتكلم على المعاصى الكبيرة.
ــ والكفر بربنا معصية كبيرة فى رأيك؟
ــ يا خبر! إنت بتسأل؟! دى أكبر المعاصى.
ــ يعنى بتقرف لما تشوف ناس بيمارسوا معاصى أو طقوس وعبادات فى رأيك «كفرية»؟ زى اللى بيعملوه فى الكنايس مثلا؟
ــ ….
ــ طب هل بتقرف من المعاصى بس فى الحالة دى؟ والا بتقرف كمان من المكان اللى بتحصل فيه ومن اللى بيمارسوها؟ أصل فيه ناس المعاصى بتقرفهم قوى لدرجة إنهم بينزعجوا جدا من مجرد المرور جنب كنيسة. من مجرد شم ريحتها. دول حتى شايفين إن الأقباط ريحتهم مش كويسة!! بس الحقيقة محترمين زى حضرتك وبيأكدوا دايما إن مشاعر القرف مالهاش علاقة بالاضطهاد أو التعصب.
ــ يعنى إنت مدخل الكلام ده فى بعضه علشان تطلعنى عنصرى وطائفى لأنى مش عاوز أقبل الترويج للانحراف. عاوزنا نبقى عادى كده زى أوروبا وأمريكا. دى هتبقى بداية انهيار مجتمعاتنا.
ــ أنا عاوزك تفكر فى مشاعر القرف اللى عندك وما تعتبرهاش مشاعر مقدسة. عاوزك تستوعب مفهوم التنوع والاختلاف. وبعدين يا أخى حد يزعل لو مجتمعنا انهار وبقينا زى أوروبا وأمريكا، مش أحسن ما نبقى «زى سوريا والعراق»؟
التعليقات