محمود محيي الدين: الأزمة الحالية تسببت في انخفاض أسعار البترول لأكثر من 70% من قيمته - بوابة الشروق
الخميس 28 مايو 2020 7:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

محمود محيي الدين: الأزمة الحالية تسببت في انخفاض أسعار البترول لأكثر من 70% من قيمته

أسماء الدسوقي
نشر فى : الخميس 2 أبريل 2020 - 5:08 ص | آخر تحديث : الخميس 2 أبريل 2020 - 5:08 ص

قال محمود محيي الدين، المبعوث الخاص للأمم المتحدة لأجندة التمويل 2030، إن قطاع الطاقة تأثر بصورة كبيرة، تمثل في صورته التقليدية في انخفاض أسعار البترول بنسبة تصل إلى أكثر من 70% من قيمته، والتي كانت تتجاوز 60 دولارًا للبرميل الواحد.

وأضاف «محيي الدين» خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «بالورقة والقلم» المُذاع عبر فضائية «ten»، مساء الأربعاء، أنه كان هناك استشراق لحدوث تغيرات في قطاع البترول، منوهًا بأن مميزات وعيوب الأزمات تتمثل في تعجيل حدوث الأشياء التي كان متوقع لها عدة سنوات في شهور وأسابيع.

وأشار إلى أن انخفاض أسعار البترول تعود إلى تراجع وانحصار الطلب بشكل كبير، بالإضافة إلى عدم التنسيق بين الدول المنتجة وبعضها البعض في عملية العرض، لافتًا إلى وجود تقلبات شديدة في أسعار البترول، والتي سيكون لها تداعياتها على المجالات المنافسة، من الطاقة الجديدة والمتجددة، وخصوصًا أن هذا القطاع استطاع أن يثبت كفاءته العالية خلال السنوات الماضية.

ولفت إلى أن التحدي يتمثل فيما يعرف بـ «البترول الصقري» ذو التكلفة الإنتاجية المرتفعة، والتي لم تستطع قطاعات منه الصمود، مضيفًا أن تقلبات أسعار البترول أثر على الدول المصدرة والمستوردة، لذا من الضروري أن يكون تحليل الصافي دقيق للغاية، نظرًا لعدم الاكتفاء بمراقبة ميزان التجارة للبترول بين التصدير والاستيراد، بل هناك أفق آخر مرتبط بالاستثمارات، بالتجارة مع الدول المصدرة للبترول والعمالة الموجودة فيها، لذا ليس من السهل في هذه المرحلة الوقوف على القدر الصافي، سواء سلبي أو إيجابي.

ونوه بضرورة مراجعة الأسعار للطاقة والقطاع الصناعي، وخصوصًا في القطاع المنزلي للأسر، سواء بالنسبة لاستخدام منتجات البترول والغاز الطبيعي أو البوتوجاز، أو حتى أسعار البنزين، ليكون هناك نوع من المعادلة السعرية، ترتفع مع ارتفاع أسعار البترول وتنخفض معه.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك