سامسونج تبدأ فى توريد الأجهزة اللوحية لوزارة التربية والتعليم بـ240 دولارا - بوابة الشروق
الجمعة 1 يوليه 2022 12:28 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

سامسونج تبدأ فى توريد الأجهزة اللوحية لوزارة التربية والتعليم بـ240 دولارا

كتب ــ أحمد عواد:
نشر في: الأحد 2 سبتمبر 2018 - 9:57 ص | آخر تحديث: الأحد 2 سبتمبر 2018 - 9:57 ص

تبدأ شركة سامسونج العالمية فى توريد أجهزة التابليت التعليمى لوزارة التربية والتعليم خلال الايام القليلة القادمة، وذلك فى إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية الشاملة لتطوير التعليم ما قبل الجامعى فى مصر، وفقا لمصادر مطلعة.
واختارت وزارة التربية والتعليم شركة سامسونج لترويج مليون جهاز تابليت تعليمى لاستخدامه فى العملية التعليمية بدءًا من العام الحالى لطلبة الصف الأول الثانوى من بين 50 شركة محلية وعالمية تقدمت لتوريد تلك الأجهزة.
وأضاف المصدر أن شركة سامسونج ستبدأ خلال أيام قليلة فى توريد تلك الأجهزة إلى وزارة التربية والتعليم بعد أن كان مقررا لها تسليم تلك الاجهزة فى منتصف الشهر الماضى. وتابع: «سامسونج ستورد الجهاز الواحد مقابل 240 دولارا».
واجتمع الدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى مع الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لبحث سبل التعاون المشترك فى مجال توطين تصنيع وإنتاج التابلت الخاص بمنظومة التعليم فى مصر، وذلك بمقر وزارة الإنتاج الحربى منذ ايام.
وأشار «العصار» إلى أن هذا الاجتماع يأتى فى إطار عمل اللجنة المُشكّلة لإدارة عملية تصنيع التابلت التعليمى والتى تضم فى عضويتها مختلف ممثلى الجهات المتخصصة لدعم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتطوير التعليم ما قبل الجامعى فى مصر، والتى تتضمن عددا من المحاور من ضمنها توفير أجهزة تابلت تعليمى لكل الطلاب للتحصيل الدراسى بدلا من الكتب التقليدية بالإضافة إلى إمكانية استخدامه فى الامتحانات، وأضاف أن اللجنة قامت خلال الفترة الماضية بوضع المواصفات الفنية المطلوبة لأجهزة التابلت والأعداد المطلوب تدبيرها وتوقيتات التسليم والتأمين الفنى لاستخدام الأجهزة وغيرها من المطالب الخاصة بمنظومة التعليم الجديدة.
وأكد «العصار» أن وزارة الإنتاج الحربى ستقوم بتوجيه الإمكانيات المتاحة بالشركات والقطاعات التابعة لصالح دعم منظومة تطوير التعليم فى مصر، وذلك بما تمتلكه من إمكانيات تصنيعية وفنية وكوادر بشرية مدربة على أحدث النظم العلمية والتكنولوجية.
وشدد «شوقى» على أن الحكومة تعمل بشكل جاد على النهوض بالعملية التعليمية وتحسين جودة الخدمات المقدمة لطلاب المدارس على مستوى الجمهورية، لافتا إلى وجود تنسيق مستمر بين جميع الجهات المعنية لتحقيق ذلك ومتابعة خطط العمل التى تم وضعها لتذليل أى عقبات قد تعرقل تحقيق الأهداف الاستراتيجية لمنظومة التعليم.
وأضاف «شوقى» أن التعاون مع وزارتيّ الإنتاج الحربى والاتصالات يأتى من منطلق إيمان وزارة التربية والتعليم بأهمية دخول مصنّعين محليين فى مجال توفير التابلت الخاص بمنظومة التعليم من أجل زيادة نسبة التصنيع المحلى والقيمة المضافة للصناعات الإلكترونية، وأعلن أنه فى المرحلة الأولى سيتم توفير التابلت الخاص بمنظومة التعليم الجديدة من خلال توزيعه على طلاب الصف الأول الثانوى.
من جانبه، أكد «طلعت» على الدور الهام الذى تقوم به جميع الجهات المعنية بالدولة من أجل إعداد النشء وتأهيل الأجيال القادمة من الشباب بالأدوات اللازمة التى تمكنهم من خوض غمار المنافسة فى سوق العمل خاصةً فى ظل التطورات التكنولوجية المتلاحقة.
وأشار «طلعت» إلى حرص الدولة على تنفيذ استراتيجية توطين صناعة التابلت وإلكترونيات التعليم فى مصر، وأن ذلك سيبدأ بقيام ثلاث جهات وطنية بتصنيع التابلت التعليمى وهى: وزارة الإنتاج الحربى (شركة بنها للصناعات الإلكترونية) والهيئة العربية للتصنيع (مصنع الإلكترونيات) والقوات المسلحة (الشركة العربية العالمية للبصريات).



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك