في ذكرى ميلادها.. «أوجيني» الإمبراطورة التي عشقها الخديوي إسماعيل - بوابة الشروق
الثلاثاء 2 مارس 2021 7:53 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

في ذكرى ميلادها.. «أوجيني» الإمبراطورة التي عشقها الخديوي إسماعيل

الإمبراطورة أوجيني
الإمبراطورة أوجيني
كتبت - شيماء شناوي:
نشر في: الأحد 3 يونيو 2018 - 12:03 م | آخر تحديث: الأحد 3 يونيو 2018 - 12:03 م

تحل اليوم ذكرى ميلاد الإمبراطورة أوجيني، فاتنة إسبانيا، التي أحبها خديوي مصر، وتزوجها نابليون الثالث إمبراطور فرنسا.

ولدت الإمبراطورة الفرنسية أوجيني في 5 مايو 1826، في إقليم غرناطة بإسبانيا، وتعلمت اللغات الإنجليزية والفرنسية، أعجب بها إمبراطور فرنسا نابليون الثالث، بسبب جمالها الباهر وذكاها المتقد، وتزوجها على الرغم من الرفض لأنها غير فرنسية، وبعد الزواج زاد نفوذها في الإمبراطورية الفرنسية، ما تسبب في حقد الكثير لها ومحاولة اغتيالها هي وزوجها.

وأثناء دراسة الخديوي إسماعيل بفرنسا، أحب فتاة، فؤجئ بعد ذلك أنها تزوجت من نابليون إمبراطور فرنسا، وبعد إن صار هو الخديوي، دعاها في حفل افتتاح قناة السويس، وما أن قبلت الدعوة حتى راح يعد لها الأمور لتناسب حبيبته.

أنشأ لها الخديوي قصر الجزيرة على الطراز الفرنسي، وأمر بزراعة الكرز الذي تحبه بحديقة القصر، وعندما تمنت زيارة الأهرامات، أصدر فرمان بإنشاء شارع الهرم خصيصًا لتمر منه، وأنشأ لها حديقة الجبلاية؛ لتتمتع بالنظر إليها.

وفي يوم افتتاح القناة، عُزف النشيد الوطني الفرنسي، ودخل الخديوي ترافقه «أوجيني» إلى مكان الحفل، فيما بقي في الخلف الملوك والأمراء، وفي نهاية زيارتها، أهداها الخديوي غرفة نوم من الذهب الخالص، زينتها ياقوتة حمراء، ونقشت حولها عبارة بالفرنسية، «عيني على الأقل ستظل معجبة بكِ إلى الأبد».

وبعدما قامت ثورة الفرنسيين ضد سياسات الإمبراطور؛ بسبب هزائم فرنسا المتتالية في حربها ضد روسيا، سرق الخدم مجوهراتها وملابسها، وفرت هي إلى إنجلترا خوفًا من القتل، ثم جائها نبأ وفاة ابنها وزوجها.

وبعد وفاة الخديوي إسماعيل، كانت هناك امرأة كهلة موشحة بالسواد تزور مصر سنويًا، وتبدأ بزيارة أرامل الخديوي، هذه المرأة الكهلة كانت «أوجيني» إمبراطورة فرنسا السابقة، وما أن بلغت عمرها الـ94، حتى فكرت أن تنهي حياتها بزيارة إسبانيا مسقط رأسها، وكانت تربطها بملكتها فيكتوريا آواصر صداقة قديمة، وهناك قضت نحبها في 11 يوليو من نفس العام.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك