مايا مرسي: المرأة المصرية قادرة ومؤهلة لمواجهة أزمة تغير المناخ بحلول مبتكرة - بوابة الشروق
الجمعة 19 أبريل 2024 2:08 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

مايا مرسي: المرأة المصرية قادرة ومؤهلة لمواجهة أزمة تغير المناخ بحلول مبتكرة

هديل هلال
نشر في: الخميس 3 نوفمبر 2022 - 12:20 م | آخر تحديث: الخميس 3 نوفمبر 2022 - 12:20 م
قالت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، إن المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، متميزة ورائدة في مجالات هامة وملحة، تتمثل في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ومعاجلة تغير المناخ.

وتوجهت في كلمة، ضمن فعاليات مؤتمر المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، صباح الخميس، بخالص الشكر والتقدير للحكومة المصرية، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، لحرصه على تضمين مشروعات المرأة، داخل المبادرة الوطنية.

ولفتت إلى أن تضمين مشروعات المرأة، داخل المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، تأكيد على نهج الدولة المصرية في دعم وتمكين المرأة المصرية، متوجهة بالشكر إلى الدكتور محمود محيي الدين، رائد المناخ للرئاسة المصرية، على مبادرته المتميزة وغير المسبوقة حول العالم.

وأعربت عن شكرها للدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، على التعاون المثمر مع المجلس في المبادرة، وكل الملفات والمجالات ذات الصلة، إضافة إلى مساندتها الدائمة لقضايا المرأة المصرية.

وأكدت أن المرأة المصرية قادرة ومؤهلة لمواجهة أزمة تغير المناخ بحلول مبتكرة، إضافة إلى أنها جاهزة لتنفيذ أهداف رؤية مصر 2030، وتنفيذ استراتيجية مصر لتغير المناخ 2050.

وانطلقت، صباح اليوم الخميس، فعاليات مؤتمر المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وعدد من الوزراء والخبراء.

ويتم تنفيذ المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية بمحافظات جمهورية مصر العربية، كمبادرة رائدة في مجال التنمية المستدامة والذكية والتعامل مع البعد البيئي وآثار التغيرات المناخية، من خلال وضع خريطة على مستوى المحافظات للمشروعات الخضراء الذكية وجذب الاستثمارات اللازمة لها.

وتأتي المبادرة في إطار الجهود الحالية لرئاسة واستضافة مؤتمر الأطراف COP27، وكذلك الجهود الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة في سياق تنفيذ رؤية مصر 2030، وتنفيذ الإستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك