عامل جذب للسياحة الخارجية.. أبرز المعلومات عن الملك الشاب «توت» في ذكرى اكتشاف مقبرته - بوابة الشروق
الخميس 14 نوفمبر 2019 9:47 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما توقعك لنتائج منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية تحت 23 سنة؟

عامل جذب للسياحة الخارجية.. أبرز المعلومات عن الملك الشاب «توت» في ذكرى اكتشاف مقبرته

إسلام عبد المعبود
نشر فى : الإثنين 4 نوفمبر 2019 - 12:24 م | آخر تحديث : الإثنين 4 نوفمبر 2019 - 12:24 م

«الملك الشاب» هكذا أطلق عليه علماء الآثار، حيث يعتبر أشهر ملوك الفراعنة، وذلك لأسباب كثيرة منها اكتشاف كامل مقبرته والتي تحتوي على قطع أثرية في غاية الروعة وبدون أي تلف، إضافة لاستخدام العديد من الأفلام الأجنبية والعربية اسمه كالتعبير عن الفراعنة والحياة القديمة، وعثر على مقبرته في وادي الملوك بالأقصر.

وترصد «الشروق»، أبرز المعلومات عن الملك توت عنخ آمون، والذي يوافق اليوم 4 نوفمبر ذكرى اكتشافه على يد العالم البريطاني «هوارد كارتر»، أثناء القيام ببعض الحفريات بجانب مقبرة الملك رمسيس السادس.

1- من هو توت عنخ آمون..

يعد وأحد من أشهر ملوك مصر القديمة، وهو من الأسرة الثامنة عشر، وعلى الرغم من عمره الصغير إلا أنه يعتبر أشهر الملوك الفراعنة وهذا لأسباب لا تتعلق بإنجازات حققّها أو حروب انتصر فيها كما هو الحال مع الكثير من الفراعنة؛ وإنما لأسباب أخرى تعدّ مهمة من الناحية التاريخية ومن أبرزها هو اكتشاف مقبرته وكنوزه بالكامل دون أي تلف.

وبعض الأسرار التي أحاطت بظروف وفاته إذ اعتبر الكثير وفاة فرعون في سن مبكرة جدًا أمرًا غير طبيعي وخاصة مع وجود آثار لكسور في عظمي الفخذ والجمجمة، وزواج وزيره من أرملته من بعد وفاته وتنصيب نفسه فرعونًا، جميع هذه الأحداث الغامضة، إضافة إلى استخدام بعض العبارات التي توحي بوجود لعنة للفراعنة وجدت مكتوبة على مقبرته، بجانب استخدام اسمه في العديد من الأفلام الأجنبية والمصرية، كما اعتبر البعض أن وفاته تعتبر أقدم الاغتيالات في تاريخ الإنسانية، حيث توفي توت عنخ أمون صغير السن ودفن في مقبرته «مقبرة 62 - في وادي الملوك».

2- عائلته

أعلن المجلس الأعلى للآثار في أبريل عام 2010، بعد إجراء الاختبارات بالحمض النووي المعروض اختصارًا بـ«DNA»، تبين أن الملك الشاب توت عنخ آمون أنه ابن الملك أخناتون، ووالداته تسمى «السيدة الصغيرة»، وهو الاسم غير الرسمي الذي يطلق على مومياء عثر عليها في وادي الملوك بمصر، في المقبرة رقم 35 من قبل عالم الآثار فيكتور لوريه في عام 1898، ومن خلال اختبارات الحمض النووي الأخيرة تم تحديد هوية هذه المومياء بأنها والدة الملك توت عنخ آمون، وابنة الملك امنحتب الثالث والملكة تي، كما تم منحها التسمية المميزة (KV35YL) ("YL" هو اختصار السيدة الشابة بالإنجليزية) ورقم 61072 ، و هي حالياً موجودة في المتحف المصري بالقاهرة .

3- فترة حكمة

خلال فترة حكم الملك الشاب، بدأت ثورة بداية من منطقة العمارنة ضد الفرعون والحاكم السابق أخناتون الذي نقل العاصمة من طيبة إلى عاصمته الجديدة «أخت أتون» بالمنيا، وحاول توحيد آلهة مصر القديمة المتعددة بما فيها الإله أمون في شكل الإله الواحد آتون، أما في في عام 1331 ق.م أي في السنة الثالثة لحكم توت عنخ أمون الذي كان عمره 11 سنة وبتأثير من الوزير« آي» رفع الحظر المفروض على عبادة الآلهة.

وأشارت كافة الدلال التي وجدها العلماء إلى أن فترة حكم الملك الشاب كان يوجد وزيرين، وبعد وفاته استلم الوزير «أي» مقاليد الحكم لفترة قصيرة وخلال هذه الفترة حاول، ليحل بعد ذلك محله الوزير الأخر «حورمحب» والذي حاول في عهده إتلاف معظم الأدلة على فترة حكم توت عنخ أمون والوزير« آي» وهذا يؤكد لدى البعض نظرية المؤامرة وكون وفاة توت عنخ أمون بسبب مرض الملاريا التي كانت منتشرة في الجنوب.

4- اكتشاف مقبرته

اكتشفت على يد العالم الإنجليزي هوارد كارتر ، في 4 نوفمبر 1922، حيث كان يقوم بحفريات عند مدخل الممر المؤدي إلى قبر الملك رمسيس السادس في وادي الملوك، حيث اكتشف وجود قبو كبير واستمر بالتنقيب الدقيق إلى أن دخل إلى الغرفة التي تضم ضريح توت عنخ أمون وكانت على جدران الغرفة التي تحوي الضريح رسوم رائعة تحكي على شكل صور قصة رحيل توت عنخ أمون إلى عالم الأموات وكان المشهد في غاية الروعة للعالم هوارد كارتر الذي كان ينظر إلى الغرفة من خلال فتحة وبيده شمعة، ويقال إن مساعد «كارتر» سأله «هل بإمكانك أن ترى أي شيء»؟ فجاوبه: «نعم إني أرى أشياء رائعة».

ويعتبر العالم البريطاني أول إنسان منذ أكثر من 3000 سنة يطأ قدمه أرض الغرفة التي تحوي تابوت توت عنخ أمون، ووجد المقبرة بالكامل ولم يسرق منها أي شيء وهي ما يقرب من الـ 5400 قطعة أثرية، وأهم قطع المقبرة والتي من المقرر أن تعرض في افتتاح المتحف المصري الكبير العام المقبل هي «القناع الذهبي، وثلاثة توابيت على هيئة الإنسان، أحدها من الذهب الخالص والآخران من خشب مذهب».

5- مكان عرضه الأخير

سيعرض القطع الأثرية بالكامل الخاصة بالملك توت عنخ آمون، بالمتحف المصري الكبير بميدان الرماية بمحافظة الجيزة وذلك العام المقبل، ولأول مرة سيتم عرضها بشكل كامل منذ اكتشافها بعدما كانت أغلب القطع في المقبرة وبعضها في المتحف المصري بالتحرير.

ونجحت وزارة الآثار في إقامة معارض خارجية لبعض القطع الخاصة بتوت عنخ آمون كعامل جذب للسياحة، حيث استضافت العاصمة الفرنسية باريس معرض الملك توت عنخ آمون في سبتمبر الماضي، وحطم المعرض الرقم القياسى في تاريخ تنظيم المعارض الثقافية في فرنسا، حيث زاره 1423170 زائرا خلال الستة أشهر الماضية، منذ أن افتتحه وزير الآثار في 23 مارس 2019 بقاعة جراند هال دو لا ڤيليت.

وفي العاصمة البريطانية لندن يحتوي هذا المعرض على 150 قطعة، منها تماثيل ومنحوتات وبوق فضي وسرير جنائزي، في معرض "توت عنخ آمون كنوز الفرعون الذهبي" بصالة عرض ساتشي في العاصمة البريطانية لندن، ويشمل أيضًا المعرض معروضات درع خشبية، وقفاز من الكتان، وتمثال بالحجم الطبيعي للملك يقف متأهبا عند مدخل مقبرته.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك