إيطاليا تدرس تجاوز أزمة كورونا بعد تراجع حصيلة الوفيات بشكل أكبر - بوابة الشروق
الأربعاء 3 يونيو 2020 10:31 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

إيطاليا تدرس تجاوز أزمة كورونا بعد تراجع حصيلة الوفيات بشكل أكبر

(د ب أ)
نشر فى : الأحد 5 أبريل 2020 - 11:12 م | آخر تحديث : الأحد 5 أبريل 2020 - 11:12 م

قال وزير الصحة الإيطالي، روبرتو سبيرانتسا، اليوم الأحد إنه يعد خطط تعافي من جائحة فيروس كورونا، بينما تراجعت حصيلة الوفيات اليومية إلى أدنى مستوى منذ أكثر من أسبوعين.

وسجلت وكالة الدفاع المدني 525 حالة وفاة جديدة بمرض "كوفيد-19"، وهو أدنى رقم يومي منذ 19 مارس، وبذلك ارتفعت الحصيلة الإجمالية للوفيات، وهي الأعلى في العالم، إلى 15 ألفا و887 حالة.

ووصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة، بما في ذلك حالات الشفاء والوفاة، إلى 128948، بنسبة ارتفاع بلغت 5ر3 بالمئة عن أمس السبت.

وكانت الزيادة في حالات الإصابة تحوم حول نسبة 4 بالمئة منذ يوم الاثنين الماضي.

ولليوم الثاني على التوالي، كان هناك انخفاض في عدد الأشخاص الموجودين في الرعاية المركزة بنسبة 17 بالمئة، ليتراجع العدد إلى 3977 . وشهد أمس السبت أول تراجع منذ بدء تفشي الوباء.

وارتفع عدد المرضى المتعافين بنسبة 9ر3 بالمئة إلى 21815، بينما ارتفع عدد الحالات النشطة، والتي لا تشمل حالات الشفاء والوفاة، بنسبة 4ر3 بالمئة إلى 91246 حالة.

وقال سيلفيو بروسافيرو، مدير معهد الصحة الوطني لدى استعراض البيانات إن "التوقعات هي أننا سنشهد في الأيام المقبلة استمرار هذا الاتجاه "اليومي من التراجع".

وفي حديثه لصحيفة " لا ريبوبليكا"، قال وزير الصحة روبرتو سبيرانتسا إنه حدد خطة مؤلفة من 5 نقاط لعودة تدريجية للحياة الطبيعية.

وقال وزير الصحة إن الحكومة ستبقي على قوانين التباعد الاجتماعي وتطور أدوات طبية منزلية لعلاج المزيد من المواطنين خارج المستشفيات وإجراء فحوص واسعة النطاق.

وتابع الوزير إن "فحص ملايين الأشخاص يتعين أن يكشف عن عدد الإيطاليين المصابين، وإذا كانت لديهم مناعة، وكم عدد المناطق وفي أي مناطق يمكنهم العودة لحياة طبيعية".

وتخضع إيطاليا لإغلاق كامل منذ العاشر من مارس الماضي. وتنقضي القيود في 13 إبريل، وطبقا للعديد من التقارير الصحفية، ربما يتم السماح لعدد محدود من الصناعات بإعادة فتح أبوابها بعد ذلك التاريخ.

وفي مقابلة منفصلة مع شبكة "إن بي سي نيوز" التليفزيونية الأمريكية، قال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي إنه قد لا يسمح سوى للأشخاص الذين أكدت الفحوصات أنهم كونوا أجساما مضادة للفيرس بالعودة للعمل.

وقال: "نحن نعمل من أجل ذلك".

وتواجه إيطاليا أخطر تفش لفيروس كورونا في أوروبا، لكن العدوى تتباطأ وهناك مؤشرات لنفاد صبر وإعياء بسبب الإغلاق بين الشركات والسكان.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك