مصدر لـ«الشروق»: قطع العلاقات ليس آخر الإجراءات العقابية ضد حكومة قطر - بوابة الشروق
الثلاثاء 23 يوليه 2024 3:23 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

مصدر لـ«الشروق»: قطع العلاقات ليس آخر الإجراءات العقابية ضد حكومة قطر

كتب - عماد الدين حسين:
نشر في: الإثنين 5 يونيو 2017 - 9:24 م | آخر تحديث: الإثنين 5 يونيو 2017 - 9:24 م

- مصر والسعودية والإمارات والبحرين واليمن وليبيا تقرر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة
- مصادر دبلوماسية: ندرس حصار النظام القطري عبر الجامعة العربية ومجلس الأمن.. و«الخارجية»: الدوحة تعمل على زعزعة الاستقرار وتدعم الإرهاب بالمنطقة
قررت مصر و5 دول عربية هى السعودية والإمارات والبحرين واليمن و«حكومة طبرق» فى ليبيا، فضلا عن جزر المالديف، اليوم، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، متهمة اياها بالعمل على زعزعة الاستقرار فى المنطقة ودعم التنظيمات الإرهابية بما فى ذلك تنظيمات القاعدة وداعش وجماعة الإخوان المسلمين، كما أعلنت الدول الثلاث الأعضاء بمجلس التعاون الخليجى إغلاق أجوائها وجميع المنافذ البرية والبحرية مع قطر وأمهلت الزائرين والمقيمين القطريين 14 يوما للمغادرة، كما أنهى التحالف العربى الذى تقوده السعودية فى اليمن مشاركة قطر فيه.

وقال مصدر مصرى شديد الاطلاع إن قرار قطع العلاقات بين مصر والسعودية والإمارات والبحرين مع قطر وإغلاق الحدود الكامل معها لن يكون آخر المطاف،مضيفا أن كل الخيارات واردة للتعامل مع قطر إذا أصرت على الاستمرار في دعم الإرهاب والتطرف فى مصر والمنطقة.

وقال المصدر فى تصريح خاص لـ«الشروق» إن كلام الرئيس عبدالفتاح السيسى مساء الجمعة قبل الماضى كان واضحا حينما شدد عقب حادث المنيا الإرهابي على أن: "مصر لن تتردد أبدا في توجيه الضربات ضد معسكرات الإرهاب التي يتم فيها تدريب عناصر للقيام بعمليات ضد مصر، وذلك في أي مكان، سواء داخل مصر أو خارجها، وسيتم مواجهتهم وملاحقتهم في كل مكان، بما يحفظ أمن مصر وشعبها".

وقال مصدر دبلوماسى لـ«الشروق» إن البلدان الأربعة ظلت فى انتظار الرد القطرى على مطالبها التى حملها الوسيط الكويتى أياما طويلة حتى منتصف ليلة أمس، وعندما جاء الرد سلبيا تم اتخاذ القرار. وتوقع المصدر قيام دول أخرى بقطع العلاقات مع قطر في الفترة المقبلة.

وقال المصدر إن الرد القطرى استجاب لبعض المطالب الشكلية، لكنه ظل مصرا على مواقفه الأساسية التى تراها الدول الأربع تدخلا فى الشئون الداخلية لها ودعما للعنف والإرهاب.

وكشف المصدر عن أن البلدان الأربعة وضعت الولايات المتحدة فى صورة القرار، لكنها لم تستأذن منها، وكان واضحا أن التعليق الأمريكى المبدئى جاء محايدا على لسان وزير الخارجية الأمريكى ريكس تيلرسون الذى طالب البلدان العربية بـ"التوحد وحل مشاكلها فيما بينها"!.

من جهته، قال مصدر دبلوماسى مطلع لـ«الشروق» إن مصر أبلغت قطر عبر سفارتها فى القاهرة بقرار قطع العلاقات، واستدعت السفير القطرى وسلمته القرار تمهيدا لمغادرته القاهرة خلال 48 ساعة.

وأوضح أن قرار قطع العلاقات هو «قطع كامل» ستغلق فيه السفارة المصرية بالدوحة، وكذلك البعثة القطرية فى القاهرة وملحقاتها، على أن توكل الشؤن القنصلية المصرية فى الدوحة ومثيلاتها فى القاهرة إلى إحدى السفارات العربية، مضيفا: «يتم حاليا بحث سبل حصار قطر دوليا وإقليميا عبر الجامعة العربية وإطلاع مجلس الأمن».

كانت وزارة الخارجية، قد أصدرت بيانا في الرابعة والنصف فجر اليوم، قالت فيه إن القاهرة قررت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة بسبب «إصرار الحكم القطرى على اتخاذ مسلك معاد لمصر وفشل جميع المحاولات لإثنائه عن دعم التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيم الإخوان الإرهابى».

وفى طهران، أفادت وكالة «فارس» الإيرانية بأن إيران تبدى استعدادها لشحن المواد الغذائية إلى قطر، وذلك بعد أنباء عن تكدس فى متاجر المواد الغذائية فى قطر بعد قرار السعودية إغلاق الحدود البرية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك