مهمة اكتشاف المجهول.. علماء يستعدون للغوص في المحيط الهندي - بوابة الشروق
الجمعة 21 فبراير 2020 7:33 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


مهمة اكتشاف المجهول.. علماء يستعدون للغوص في المحيط الهندي

هاجر أبوبكر
نشر فى : الجمعة 7 فبراير 2020 - 11:44 ص | آخر تحديث : الجمعة 7 فبراير 2020 - 11:44 ص

يستعد فريق من العلماء للغوص في أعماق المحيط الهندي، إلى ما يسمى منطقة "ميد نايت " أي "منتصف الليل" حيث لا يصل إليها الضوء، لكن الحياة لا تزال تزدهر.

ووفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز"، يخطط علماء من بعثة "نيكون" التي تقودها بريطانيا، ومن خلال العمل مع حكومتي سيشيل وجزر المالديف، مسح الحياة البحرية، وقياس آثار تغير المناخ في المنطقة غير المستكشفة.

وتستهدف البعثة التي تستغرق 5 أسابيع، الجبال البحرية، تحت الماء التي ترتفع على بعد آلاف الأمتار من قاع البحر.

ولاستكشاف منطقة "ميد نايت"، سيستقل علماء "نيكون" على واحدة من أكثر الغواصات تطوراً في العالم، والتي تسمى "ليميتنج فاكتور".

يقول مدير بعثة نيكون أوليفر ستيدز، "ما نعرفه هو أنه تحت 1000 متر، لا يوجد ضوء هناك، ولكن الكثير من الحيوانات، إنها حياة تتوهج".

ويضيف أوليفر لوكالة الأسوشيتد برس "المنطقة التي سنبحث عنها، هي واحدة من أكثر المناطق تنوعًا بيولوجيًا في محيطات العالم، لذا ما سنجده غير معروف".

وفي شهر أغسطس الماضي، أكملت الغواصة رحلة التعقب الخمسة، والغطس إلى أعمق نقطة في كل من محيطات العالم الخمسة. وكان العمق حوالي 11000 متر أسفل جبل إيفرست.

ولتتحمل الغواصة مثل هذه الضغوط الساحقة، يتم تغليف مقصورة طاقم السفينة المكونة من شخصين في شرنقة من التيتانيوم مقاسها 9 سم، كما أنها تحتوي على أكسجين يكفي إلى ما يصل لـ96 ساعة في حالات الطوارئ.

باستخدام تقنية أخذ العينات والاستشعار ورسم الخرائط، يتوقع العلماء، تحديد أنواع جديدة وجبال بحرية شاهقة، وكذلك مراقبة التأثيرات التي من صنع الإنسان، مثل تغير المناخ والتلوث البلاستيكي.

وسيجمع العلماء ملاحظاتهم مع تلك التي أجريت العام الماضي، خلال مهمة استمرت 7 أسابيع في المحيط الهندي، ويخططون لتقديم نتائجهم في عام 2022.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك