حكومة الاحتلال الإسرائيلي تقر زيادة طفيفة في دخول الوقود إلى غزة - بوابة الشروق
السبت 2 مارس 2024 10:07 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

حكومة الاحتلال الإسرائيلي تقر زيادة طفيفة في دخول الوقود إلى غزة


نشر في: الخميس 7 ديسمبر 2023 - 12:35 ص | آخر تحديث: الخميس 7 ديسمبر 2023 - 12:36 ص

وافق مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر، مساء الأربعاء، على السماح "بزيادة عند الحد الأدنى" لوصول الوقود إلى قطاع غزة "لمنع انهيار إنساني وتفشي الأمراض" في جنوب القطاع.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان له إن كمية الوقود ستحددها الحكومة وسيجري تعديلها على أساس الوضع الإنساني المحلي، بحسب موقع العربية.

يأتي هذا بينما أكد المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة أشرف القدرة الأربعاء أن شمال القطاع أصبح بلا أي غطاء صحي، محذرا من تكرار هذا السيناريو في جنوب غزة.

وقال القدرة، في تصريحات لوكالة أنباء العالم العربي، إن "الاستهداف الإسرائيلي يوم أمس لمستشفى كمال عدوان وإجبار الطواقم الطبية على الخروج تحت تهديد السلاح أدى لخروجه عن الخدمة، وهو المستشفى الحكومي الوحيد في منطقة شمال قطاع غزة".

وأضاف "شمال قطاع غزة بلا أي غطاء صحي، حيث إن المستشفيات الموجودة في الشمال لا تستطيع تقديم الخدمات الصحية السليمة للمواطنين".

واتهم القدرة إسرائيل بأنها "تتعمد تصفية الخدمات الصحية شمال قطاع غزة، وأصبح أكثر من نصف مليون مواطن بلا أدنى خدمات صحية، والمرضى والجرحى يموتون بسبب عدم توفر الخدمات".

غير أنه أشار إلى أن القطاع الصحي في جنوب غزة ليس أفضل من الشمال.

وتابع "نخشى تكرار سيناريو تصفية المنظومة بشمال القطاع في جنوبه، لذلك ندعو المؤسسات الأممية لحماية المنظومة الصحية ودعمها".

وحول تداعيات الهجمات الإسرائيلية على المنظومة الصحية، قال القدرة إن 268 فردا من الطواقم الطبية لقوا حتفهم، كما خرج 20 مستشفى و46 مركزا للرعاية الأولية عن الخدمة، فضلا عن 201 مركبة إسعاف.

كما لفت إلى أن إسرائيل ما زالت تعتقل 36 من الكوادر الطبية "في ظروف قاسية وغير إنسانية"، مطالبا المؤسسات الأممية بالتدخل للإفراج عنهم وفق القانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنيين في وقت الحرب.

واختتم حديثه بالقول "الوضع صعب في جميع محافظات قطاع غزة، لكن حالة النزوح القسري تزيد الأمر تعقيدا على المنظومة الصحية خاصة أن المستشفيات بالجنوب محدودة.. والمراكز والمؤسسات الصحية في رفح لا تستطيع توفير الخدمات لهذا الكم الكبير من النازحين".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك