عضو مجلس السيادة السوداني يناقش في جوبا استحقاقات اتفاق السلام - بوابة الشروق
الأحد 5 ديسمبر 2021 7:24 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

عضو مجلس السيادة السوداني يناقش في جوبا استحقاقات اتفاق السلام

عضو المجلس السيادي السوداني - الفريق شمس الدين كباشي
عضو المجلس السيادي السوداني - الفريق شمس الدين كباشي

نشر في: الجمعة 8 يناير 2021 - 10:22 ص | آخر تحديث: الجمعة 8 يناير 2021 - 10:22 ص

أجرى الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الانتقالي في السودان محادثات في جوبا عاصمة جنوب السودان مع الرئيس سيلفا كير ميارديت، وبحث في جوبا استحقاقات وتنفيذ بنود اتفاق سلام جوبا.

وأِوضح وزير الخارجية عمر قمر الدين أنه تم خلال اللقاء إطلاع القيادة في جنوب السودان على ملف الحدود مع إثيوبيا، وأضاف أن هناك اتفاقاً مع الجانب الإثيوبي لحل الخلاف الحدودي.

قالت عفراء فتح الرحمن، صحفية مختصة في الشأن السوداني، إن زيارة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة الانتقالي في السودان محادثات في جوبا عاصمة جنوب السودان مع الرئيس سيلفا كير، استهدفت نقاش العديد من النقاط الهامة بين الدولتين وما سيتم خلال الفترات المقبلة.

وأضافت المختصة في الشأن السوداني، خلال حديثها لقناة"الغد"، أن أبرز نقاط النقاش خلال الزيارة والمحادثات تضمنت النزاع الحدودي بين السودان وإثيوبيا وما شهدته الفترة الماضية بين البلدين على الحدود، موضحة أن السودان بسط قوته على الحدود الشرقية وهي حدود دولة السودان وفقا للاتفاقيات الدولية المعلن عنها.

وأشارت إلى أنه خلال المباحثات تم التأكيد على أن السودان يجنح للسلم والحوار، مبينة أن مسألة النزاعات الحدودية هي مسألة مهمة بالنسبة للقرن الإفريقي.

كما أكدت المختصة في الشأن السوداني، أنه قبل يومين قد زار وفد إريترى السودان وعقد جلسة مباحثات مع رئيس المجلس السيادي الفريق ركن عبدالفتاح البرهان وتسليم رسالة الرئيس الإريتري لرئيس المجلس السيادي السوداني متعلقة هذا الأمر ومسألة الحدود وما شهدته.

وذكرت أن هناك مباحثات بين البلدين في السودان وجنوب السودان، كذلك زيارة وزير الخزانة الأمريكي للسودان وتأكيد دعمه الكامل للاتفاق الذي حدث في جويا، مشيرة إلى أن الوزير الأمريكي أكد أن الولايات المتحدة الأمريكية جاهزة لدعم الاتفاق حتى يطبق على أرض الواقع ودعم القوات المسلحة وتوفير الأموال لتوطين النازحين، ودعم الحراكات المسلحة الغير موقعة في الاتفاق ودعمها لتكون ضمن الاتفاق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك