15 ألف مصري لم يستردوا قيمة تذاكر عمرة رجب - بوابة الشروق
الأربعاء 3 يونيو 2020 2:15 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

15 ألف مصري لم يستردوا قيمة تذاكر عمرة رجب

صفية منير
نشر فى : الأربعاء 8 أبريل 2020 - 7:13 م | آخر تحديث : الخميس 9 أبريل 2020 - 12:51 م

السيسى: موسم الحج قد يقتصر على حجاج الداخل فى السعودية والبعثات الرسمية
قال باسل السيسى نائب رئيس غرفة شركات السياحة: إن نحو 15 ألف معتمر من الذين سبق وتعاقدوا مع شركات سياحة لأداء عمرة رجب فى مارس الماضى، وقبل قرار المملكة بحظر رحلات العمرة، لم يستردوا قيمة تذاكر الطيران حتى الآن من شركات الطيران، مشيرا إلى أن هؤلاء قاموا بسداد ثمن التذاكر بالكامل.

وأضاف السيسى، فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، أنه لم يتم إعادة هذه الأموال حتى الآن على الرغم من تأكيد شركات الطيران المصرية والسعودية، أنها ستردها لأصحابها، موضحا أن استرجاع قيمة التذاكر سيتم ولكن فى وقت لاحق، على الرغم من أن شركات السياحة حصلت على وعود بالموافقة على استرداد هذه الأموال، ولكن لم نستلم أى أموال.

وأضاف نائب رئيس الغرفة أن هناك نحو 180 ألف معتمر من الذين كانوا ينوون أداء العمرة فى شعبان ورمضان، قاموا بدفع مقدمات لشركات الطيران، ولم يتمكنوا من استرداد هذه الأموال حتى هذه اللحظة؛ حيث يتطلب حجز الرحلات ضمان جدية الحجز ودفع مقدمات من العملاء، مشيرا إلى أن شركات السياحة حصلت على وعود باسترجاع هذه المقدمات من شركات الطيران، وهو ما لم يحدث حتى الآن.

وأكد السيسى أن الشركات مجرد وسيط بين مقدم الخدمة (شركات الطيران، والفنادق، ومؤسسة الطواف)، وبين العميل، مشيرا إلى أن جزءا كبيرا من الأموال التى تم تسلمها من العملاء تم دفعها لمقدمى الخدمة.

وأوضح نائب رئيس الغرفة أن شركات السياحة تعمل فى المملكة مع الوكلاء السعوديين من خلال حساب بنكى للوكيل السعودى؛ حيث يتم تحويل هذه الأموال إلى محافظ مالية خاصة بشركات السياحة المصرية، مشيرا إلى أنه حتى اللحظة الراهنة لم يتم تحويل أموال إلى هذه المحافظ، «هذا الإجراء سيأخذ وقتا، وهو ما يتسبب فى عدم قدرة شركات السياحة على سداد أموال الأفراد التى سبق ودفعوا المقدمات».

وفى ذات السياق توقع السيسى أن يقتصر الحج هذا العام على أعداد قليلة يمكن أن تكون من حجاج الداخل فى السعودية مع البعثات الرسمية فقط من كل دولة، فى ظل الإجراءات الاحترازية التى تتخذها المملكة لمنع انتشار فيروس كورونا، مضيفا «أداء هذ الفريضة لن يكون مثل كل الأعوام».

وكانت غرفة شركات السياحة، قالت فى بيان أوائل مارس الماضى: إن الشركات المصرية لم تسترد الأموال التى تم سدادها للجانب السعودى من إقامة بالفنادق وتكلفة خدمات المعتمرين بجانب التأمين الطبى ورسوم التأشيرة.

وقال حسام الشاعر رئيس غرفة شركات السياحة، فى البيان إنه على الرغم من إعلان السلطات السعودية، عن وضع آلية للاسترداد الإلكترونى لمستحقات شركات السياحة التى هى بالأساس أموال ومستحقات المعتمرين، لكن يبدو أن تلك الآلية لم تفعل بعد، مشيرا إلى أن الغرفة ستبدأ على الفور اتصالات مكثفة مع وزارة السياحة والآثار لبحث تفعيل آلية الاسترداد مع وزارة الحج السعودية، «ستتم مخاطبة سفارة المملكة بالقاهرة للتواصل مع كل الجهات السعودية لتسريع الإجراءات وآلية الاسترداد فى أسرع وقت ممكن».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك