آبل: ميزة «الترحيل الخاص» الجديدة لن تكون متاحة في الصين - بوابة الشروق
الثلاثاء 15 يونيو 2021 8:51 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

آبل: ميزة «الترحيل الخاص» الجديدة لن تكون متاحة في الصين

وكالات:
نشر في: الثلاثاء 8 يونيو 2021 - 11:15 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 8 يونيو 2021 - 11:15 ص

قالت شركة آبل العملاقة للتكنولوجيا ، أمس الاثنين، إن ميزة "الترحيل الخاص" الجديدة المصممة لإخفاء سلوك تصفح الويب للمستخدم من مزودي خدمة الإنترنت والمعلنين لن تكون متاحة في الصين لأسباب تنظيمية.

وكانت هذه الميزة واحدة من عدد من وسائل حماية الخصوصية التي أعلنت عنها شركة آبل في مؤتمرها السنوي لمطوري البرمجيات، وهي الأحدث في جهد استمر لسنوات من قبل الشركة لخفض تتبع مستخدميها من قبل المعلنين والجهات الخارجية الأخرى.

ويعد قرار "آبل" بحجب الميزة في الصين هو الأحدث في سلسلة من التنازلات التي قدمتها الشركة بشأن الخصوصية في بلد يمثل ما يقرب من 15 % من إيراداتها.

وفي عام 2018، نقلت آبل المفاتيح الرقمية المستخدمة لقفل بيانات "أي كلود" الخاصة بالمستخدمين الصينيين ، مما سمح للسلطات بالعمل من خلال المحاكم المحلية للوصول إلى المعلومات.

ويحتفظ الحزب الشيوعي الحاكم في الصين بنظام مراقبة واسع النطاق لمراقبة كيفية استخدام المواطنين للإنترنت الخاضع للسيطرة الشديدة في البلاد، وفقا لوكالة رويترز.

وترسل ميزة "الترحيل الخاص" من آبل أولاً حركة مرور الويب إلى خادم تحتفظ به الشركة، حيث يتم تجريدها من جزء من المعلومات يسمى عنوان "آي بي" ، ترسل آبل حركة المرور إلى خادم ثانٍ يحتفظ به مشغل خارجي يقوم بتعيين عنوان "آي بي" مؤقت للمستخدم ويرسل حركة المرور إلى موقع الويب الوجهة الخاص به.

وقالت شركة آبل إن استخدام طرف خارجي في القفزة الثانية لنظام الترحيل مقصود لمنع حتى آبل من معرفة هوية المستخدم والموقع الإلكتروني الذي يزوره المستخدم.

وأضافت آبل إنها لن تقدم أيضًا "الترحيل الخاص" في بيلاروسيا وكولومبيا ومصر وكازاخستان والسعودية وجنوب إفريقيا وتركمانستان وأوغندا والفلبين.

ولم تكشف آبل بعد عن الشركاء الخارجيين الذين ستستخدمهم في النظام، لكنها قالت إنها تخطط لتسميتهم في المستقبل. ومن المحتمل ألا تصبح الميزة متاحة للجمهور حتى وقت لاحق من هذا العام.

ويمكن استخدام عناوين "آي بي" لتتبع المستخدمين بعدة طرق، بما في ذلك كعنصر رئيسي في "بصمات الأصابع"، وهي ممارسة يقوم فيها المعلنون بجمع بيانات متباينة معًا لاستنتاج هوية المستخدم. وتحظر كل من "آبل" و "جوجل ألفا بيت" ذلك.

وقال تشارلز فارينا، رئيس الابتكار في شركة " Adswerve " للتسويق الرقمي لوكالة رويترز ، إلى جانب خطوات آبل السابقة ، فإن ميزة "الترحيل الخاص"ستجعل عناوين "آي بي" غير مجدية كآلية لبصمات الأصابع، مضيفا أنها ستمنع أيضًا المعلنين من استخدام عناوين "آي بي" لتحديد موقع الشخص.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك