هل «الطاعون الدبلي» يهدد العالم بخطر حدوث وباء؟ الصحة تجيب - بوابة الشروق
الإثنين 10 أغسطس 2020 9:21 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

هل «الطاعون الدبلي» يهدد العالم بخطر حدوث وباء؟ الصحة تجيب

هدى أمين
نشر في: الأربعاء 8 يوليه 2020 - 10:25 م | آخر تحديث: الأربعاء 8 يوليه 2020 - 10:25 م

قال الدكتور محمد عبد الفتاح، رئيس الإدارة المركزية للشئون الوقائية بوزارة الصحة، إن بكتيريا «الطاعون الدبلي» تنتقل من خلال بعض الحيوانات وعلى رأسها القوارض والسناجب وكلاب المراعي وغيرها، مشيرًا إلى أنه ينتشر في بعض المناطق الريفية المزدحمة بالسكان التي تفتقر إلى الخدمات الأساسية والصرف الصحي.

وأضاف في مداخلة هاتفية لبرنامج «مساء Dmc»، المذاع عبر فضائية «Dmc»، مساء الأربعاء، أن «سمعة الطاعون السيئة تعود للقرون الوسطى»، متابعًا أن الطاعون الآن هو مجرد مرض بكتيري يختلف عن الكثير من الفيروسات التي ليس لها علاج.

وأوضح أن كثير من المضادات الحيوية جاهزة للتعامل مع أمراض بكتيريا الطاعون من بينها الدبلي، لافتًا إلى أن نحو خمسة آلاف حالة حول العالم تصاب بالطاعون سنويًا.

وأشار إلى أن نسبة الوفاة بالطاعون بين الحالات المصابة به سنويًا، تتراوح من 30 إلى 60% إذا لم يتم علاجه، متابعًا أن الحالات المكتشف إصابتها بالطاعون الدبلي في الصين ومدغشقر يتم علاجها واحتواء إصابتها سريعًا.

ونوه إلى أن المرض الذي يتسبب في حدوث وباء، هو المرض المستجد أو الذي ليس له علاج، مؤكدًا أن الدبلي «طاعون بسيط» ينتقل من الحيوان إلى الإنسان وغير معد كالطاعون الرئوي، فضلًا عن توافر علاج له.

وذكر أن أعراض الطاعون الدبلي مشابهة لأعراض فيروس كورونا المستجد إضافة إلى التورم الملحوظ في الغدد الليمفاوية ومناطق الرقبة والفخدين والإبطين.

كانت الصين أعلنت حالة الطوارئ في منطقة منغوليا الداخلية بعد الاشتباه بحالة إصابة بمرض الطاعون الدبلي، وفي وقت لاحق تأكدت الإصابة.

وقالت اللجنة الصحية في مدينة بايانور في بيان إن المصاب حالته مستقرة وهو في مستشفى في المدينة.

ومنعت اللجنة صيد وتناول الحيوانات التي قد تكون حاملةً للطاعون، لا سيما المرموط، حتى نهاية العام، وحضت السكان على الإبلاغ بوجود أي قوارض مريضة أو ميتة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك