الأردن وإيطاليا يبحثان التعاون الثنائي والتطورات الإقليمية - بوابة الشروق
الخميس 25 فبراير 2021 12:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد السماح بعدم حضور الطلاب في المدارس.. كولي أمر:

الأردن وإيطاليا يبحثان التعاون الثنائي والتطورات الإقليمية

أ ش أ
نشر في: الأحد 10 يناير 2021 - 11:07 م | آخر تحديث: الأحد 10 يناير 2021 - 11:07 م

بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي اليوم الأحد مع وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، زيادة التعاون الثنائي في مختلف المجالات والتطورات الإقليمية ومكافحة الإرهاب.

كما ناقش الوزيران، وفقا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، البرنامج التأشيري للمساعدات التنموية الإيطالية للأعوام 2021– 2023، ومسودة الاتفاقية الإطارية حول هذا البرنامج، والذي ستقدم إيطاليا بموجبه 235 مليون يورو على شكل منح وقروض ميسرة، بحيث يتم تحديد قطاعات الدعم في إطار هذا البرنامج وتوقيع اتفاقيته الإطارية قريبا.

وأكد الصفدي مركزية القضية الفلسطينية وضرورة تكثيف الجهود لإعادة إطلاق مفاوضات جادة، للوصول إلى حل الدولتين.. محذرا من الخطوات الإسرائيلية اللاشرعية مثل الاستيطان وضم الأراضي وهدم المنازل التي تقوض حل الدولتين وكل فرص تحقيق السلام العادل والشامل، وثمن الموقف الإيطالي الواضح في دعم حل الدولتين واستئناف المفاوضات، وكذلك الدعم الذي تقدمه لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وحول ليبيا، قال الصفدي "نحن متفقان على ضرورة دعم كل الجهود التي تستهدف حل الأزمة الليبية وتعيد لليبيا الأمن والاستقرار، وتمكن الليبيين من إعادة بناء بلدهم ومستقبلهم بشكل يضمن الرخاء لشعبهم ويحول دون أي تهديدات لدول الجوار أو لأوروبا".

وفيما يخص الوضع في سوريا.. أكد ضرورة تكاتف الجهود من أجل التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الأزمة بما يحفظ وحدة سوريا وتماسكها ويخلصها من الإرهاب وآثاره ويوفر للشعب السوري فرص استعادة أمنهم واستقرارهم.

من جانبه، أكد دي مايو أن إيطاليا تسعى لتعزيز العلاقات التجارية والسياسية مع الأردن.. مشيرا إلى أنها تعمل حاليا على إنشاء مركز للغة والثقافة الإيطالية في المملكة لتعزيز التعاون الثقافي بين البلدين، وأشاد بدور الأردن المحوري على الساحة الإقليمية ومحاربتها للإرهاب.

وحول القضايا الإقليمية، قال دي مايو إن هناك تطابقا في وجهات النظر بين البلدين في هذا الشأن، بما فيها عملية السلام في الشرق الأوسط وحل الدولتين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك