«الوطنية للصحافة» تجتمع برؤساء مجالس إدارات المؤسسات القومية - بوابة الشروق
الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 5:56 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

«الوطنية للصحافة» تجتمع برؤساء مجالس إدارات المؤسسات القومية

كتبت-ليلى عبدالباسط
نشر في: الأربعاء 10 مايو 2017 - 11:59 م | آخر تحديث: الخميس 11 مايو 2017 - 12:00 ص
عقدت الهيئة الوطنية الوطنية للصحافة جلسة تعارف بين أعضائها وبين رؤساء مجالس إدارات الصحف القومية مساء اليوم.
ووفقا للأمين العام للهيئة نايف عبدالله فإن الجلسة لمناقشة احتياجات الصحف القومية، لافتا في تصريحات لـ«الشروق» إلى أن الاجتماع برؤساء مجالس الإدارات يأتي ضمن اختصاصات الهيئة باعتبارها المالكة للصحف القومية.
وبشأن التغيرات الصحفية، أوضح عبدالله ان الهيئة لم تحدد بعد موعد الاجتماع القادم لمناقشة تغيرات رؤساء تحرير ومجالس إدرات الصحف القومية.
وأشار عبدالله إلى أن الهيئة أرسلت ملاحظاتها على مشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام للبرلمان منذ يومين، وقبل المهلة التي حددها القانون وهي شهر منذ حلف اعضاء الهيئة اليمين الدستوري في 19 أبريل الماضي.
وحول تصريحات رئيس المجلس الأعلى للإعلام مكرم محمد أحمد في جلسة لجنة الثقافة والاعلام بالبرلمان بأن الهيئات الإعلامية تعمل في جزر منعزلة، علق عبدالله "أستاذ مكرم له منا كل التقدير والمتحدث الإعلامي للهيئة هو رئيسها كرم جبر".

في سياق متصل، قال ضياء رشوان عضو الهيئة الوطنية للصحافة إن أعضاء الهيئة هم مجلس إدارة الشركة القابضة للصحافة القومية التي تشرف على عملية انتاج الصحافة في 8 مؤسسات لها ٥٨ إصدارا.

وأضاف في حوار مع الإعلامي خالد صلاح بقناة النهار أن الهيئة الوطنية للإعلام تدير مبنى الإذاعة والتليفزيون وهذا وفقا للدستور والقانون، مبينا أن المجلس الأعلى لتنظيم الصحافة والإعلام يشمل اختصاصات ليس بينها تعيين رؤساء تحرير الصحف، مبينا أن اختصاصاته تشمل مراقبة والحفاظ على حيادية الإصدارات وتنوعها ومنع الممارسات الاحتكارية، ومراقبة مصادر تمويل المؤسسات الصحفية والإعلامية لافتا إلى أن الضوابط والمعايير واردة في الدستور، وجاء قانون الهيئات ليضع 22 اختصاصا للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

وأكد رشوان أنه شارك في وضع الدستور وأيضا في وضع قانون تنظيم الصحافة والإعلام، وأضاف أن الهيئة عقدت حوالي عشرة اجتماعات حتى الآن بهدف "نجدة الصحافة القومية ومؤسساتها من المشاكل التي تعانيها"، قائلا "غيرنا يقترب من اختصاصاتنا وبغير سند دستوري، وعلى العكس من القانون والدستور وهذا ليس أمرا شخصيا، لكنه يخل باستقلال الهيئة الوطنية للصحافة"، مشددا على أن المادة 211 جاء بها ان الهيئة الوطنية للصحافة مستقلة وتتمتع بالشخصية الاعتبارية، متسائلا "كيف اتابع على نحو مستقل انتاج ماسبيرو ومكتبي في ماسبيرو.. وجود المجلس الاعلى للاعلام داخل مبنى ماسبيرو اخلال بالاستقلال، لأنه يراقبه"، في إشارة إلى رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام مكرم محمد أحمد.

وعن التغييرات الصحفية قال رشوان "ثار حول الهيئة شائعات وكلام كثير ممن لا يملك، وهي لم تناقش أي اسم في كل اجتماعاتها السابقة، وما نوقش المعايير الواردة في القانون المرسل لمجلس النواب، وكل ما يشاع في دهاليز الصحف لا علاقة له بالهيئة الوطنية للصحافة فكل واحد مسئول عن ترشيح صديقه، وأنا واحد من 12، وما أقوله حتى الآن ليست هناك أسماء.. ولا تأخذوا كلاما ممن لا يملك".

كان رئيس المجلس الأعلى للإعلام مكرم محمد أحمد استنكر في جلسة بلجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب ما وصفه بعمل الهيئات بجزر منعزلة.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك