أحزاب المعارضة في سنغافورة تنتقد تمديد التصويت في الانتخابات البرلمانية - بوابة الشروق
الجمعة 14 أغسطس 2020 12:59 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

أحزاب المعارضة في سنغافورة تنتقد تمديد التصويت في الانتخابات البرلمانية

بانكوك - د ب أ
نشر في: الجمعة 10 يوليه 2020 - 4:43 م | آخر تحديث: الجمعة 10 يوليه 2020 - 4:43 م

انتقدت أحزاب المعارضة في سنغافورة تمديد عملية التصويت في الانتخابات البرلمانية لساعتين ووصفت تلك الخطوة بأنها انتهاك غير ضروري للقواعد.

ووصف الحزب الديمقراطي في سنغافورة تلك الخطوة بأنها " مخالفة جسيمة للقواعد المتعارف عليها " بينما وصف زعيم حزب "صوت الشعوب"، ليم تيان ذلك بأنه "أمر مخز وخارج النظام تماما".

وأعلنت إدارة الانتخابات في سنغافورة بعد ظهر اليوم أن إغلاق مراكز الاقتراع سيتأخر من الثامنة حتى العاشرة مساء.

وبعد أن اعتذرت بسبب الطوابير الطويلة خارج بعض مراكز الاقتراع، ذكرت إدارة الانتخابات أن الساعتين الإضافيتين "سيسمحان بوقت كاف لجميع الناخبين للإدلاء بأصواتهم".

وشهدت الساعات الأولى من الانتخابات البرلمانية في سنغافورة حضور معظم الناخبين من كبار السن الذين يرتدون الكمامات ويصطفون في مراكز الاقتراع في إطار خطة حكومية لمنع الازدحام.

ومع اعتبار أن الأشخاص فوق سن الستين يعتبرون الأكثر عرضة للاصابة بمرض خطير إذا أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، تم إنشاء أكثر من 200 مركز اقتراع إضافي، مع مطالبة الناخبين الأكبر سنًا بالإدلاء بأصواتهم قبل الظهر إن أمكن.

وبدأ التصويت في الساعة 8 صباح اليوم الجمعة، بعد حملة قصيرة لم يسمح فيها بالتجمعات الانتخابية العامة بسبب الفيروس.

وتقاس درجة حرارة الناخبين كما يرتدون قفازات تستخدم لمرة واحدة قبل دخول كبائن التصويت للاختيار من بين 192 مرشحًا يمثلون 11 حزبًا سياسيًا للفوز بـ 93 مقعدًا.

وناشدت أحزاب المعارضة الناخبين بعدم تقديم "شيك على بياض" لحزب العمل الشعبي الحاكم، الذي حصل على 83 مقعدًا في انتخابات عام 2015 وفاز بنسبة 60 بالمئة على الأقل من التصويت الشعبي في كل انتخابات جرت منذ استقلال سنغافورة عام 1965.

ويقود حزب العمل الشعبي الحاكم لي هسين لونج، رئيس الوزراء منذ عام 2004 وابن لي كوان يو، أحد أشهر السياسيين في آسيا خلال أواخر القرن العشرين، وهو استبدادي قاد سنغافورة نحو الازدهار.

لكن نتائج اليوم ستتم مراقبتها في الغالب لمتابعة هامش النصر لحزب العمل الشعبي، حيث أثار مرشحوه مرارًا وتكرارًا الحاجة إلى حكومة "قوية" للتعامل مع جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأكدت وزارة الصحة يوم الخميس إصابة 125 حالة جديدة بفيروس كورونا ليصل العدد الإجمالي إلى 45423 حالة.

وقال رئيس الوزراء في بيان نهائي قبل التصويت "لقد تضرر اقتصادنا بشدة، على الرغم من أنه لايزال أمامنا مواجهة التأثير الاقتصادي الكامل لتفشي المرض".

ودعا لي الناخبين إلى "ليس فقط إنتخاب حزب العمل الشعبي مرة اخرى لتشكيل الحكومة. ولكن أيضًا منحه تفويضًا قويًا".

يشارإلى أن حوالي 65ر2 مليون شخص لديهم حق التصويت قبل إغلاق الاقتراع في الساعة 8 مساءً، مع توقع اعلان النتائج بعد ذلك بحوالي ثلاث ساعات.
التتبع



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك