النقض تخفف عقوبة الإعدام لمتهم وتؤيد أحكام المشدد لآخرين بتهمة قتل شخص في بني سويف - بوابة الشروق
الإثنين 22 يوليه 2024 7:48 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

النقض تخفف عقوبة الإعدام لمتهم وتؤيد أحكام المشدد لآخرين بتهمة قتل شخص في بني سويف

نهاد القادوم
نشر في: الأربعاء 10 يوليه 2024 - 8:13 م | آخر تحديث: الأربعاء 10 يوليه 2024 - 8:13 م

قضت محكمة النقض، بتخفيف عقوبة الإعدام لمتهم إلى السجن المؤبد، وتأييد عقوبتي السجن المشدد لمدة 10 سنوات، والسجن المشدد لمدة 5 سنوات على 4 متهمين آخرين بتهمة قتل شخص عمدًا، والشروع في قتل آخر مع سبق الإصرار وإحراز أسلحة بيضاء ونارية بدائرة مركز ناصر بمحافظة بني سويف. صدر الحكم برئاسة المستشار ربيع لبنة، وعضوية المستشارين أحمد الوكيل، وعلي نور الدين، وأيمن الصاوي، وهشام أنور، وأمانة سر مصطفى خالد، ومحمد سالم في الطعن رقم 17808 لسنة 91 قضائية.

وأسندت النيابة العامة للمتهمين، أنهم بدائرة مركز شرطة ناصر بمحافظة بني سويف قتلوا محمود كمال "المجني عليه الأول" عمدًا مع سبق الإصرار بأن بيتوا النية وأعد الأول سلاحًا ناريًا لإتمام هذه الجريمة، وكذا شرعوا المتهمين في قتل محمد كمال "المجني عليه الثاني" عمدًا مع سبق الإصرار وأعد المتهم الثاني لهذا الغرض سلاح ناري إلا أنه قد خاب أثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم فيه وهو مداركة المجني عليه الثاني بالعلاج.

كما وجهت النيابة للمتهمين الأول والثاني تهم إحراز أسلحة نارية غير مششخنه محلية الصنع، وإحراز ذخائر عدة طلقات بغرض استعمالها في الأسلحة النارية.

كما أسندت النيابة لباقي المتهمين "الثالث، والرابع، والخامس" تهمة إحراز كل منهم أداة تستخدم في الاعتداء على الأشخاص دون مسوغًا من الضرورة الحرفية أو المهنية (فأس، حديدة، عصا شوم).

كشفت تحقيقات النيابة العامة عن وجود خلافات سابقة عن تاريخ الواقعة بين المتهمين والمجني عليهما على أرض زراعية ملك والدهما، وفي يوم 7 سبتمبر 2019 حال تواجد المجني عليهما في الأرض رفقة والدهما وبعض أبناء عمومتهم أبصروا جميعًا المتهمين بانتظارهم، وذلك بعدما رسموا خطتهم وصمموا على تنفيذها حيث أعدوا لذلك الغرض أسلحة نارية وبيضاء؛ فقام المتهم الأول محرزًا سلاح ناري "فرد روسي" بإطلاق عيار ناري صوب المجني عليه "محمود كمال" محدثًا إصابته بالرقبة مما نتج عنها تهتك شديد بنسيج جذع المخ وأدى إلى وفاته.

وأضافت التحقيقات، أن المتهم الثاني أطلق عيارا ناريا على المجني عليه "محمد كمال" فأصيب بالذراع الأيسر من الخلف، وقد خاب أثر جريمة المتهمين لسبب لا دخل لإرادتهما فيه، وهو مداركة المجني عليه الثاني بالعلاج حال تواجد باقي المتهمين من الثالث حتى الخامس محرزين أسلحة بيضاء (فأس، حديدة، عصا شوم) في مسرح الجريمة للشد من أزر المتهمين الأول والثاني وهو الأمر الذي أكدته تحريات النقيب محمد محروس أسعد رئيس مباحث مركز شرطة ناصر.

وشهد كمال عبدالجليل والد المجني عليهما في التحقيقات، قائلا إنه وعلى أثر خلافات سابقة وحال ذهابه للأرض الزراعية خاصته رفقة أولاده "المجني عليهما"، وأولاد شقيقه، أبصر المتهمين محرزين أسلحة نارية وبيضاء، مشيرًا إلى قيام المتهم الأول بإطلاق عيار ناري صوب نجله المجني عليه الأول، مؤكدا حدوث الواقعة كما ذكرتها تحقيقات النيابة العامة، وتحريات المباحث الجنائية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك