عرض مسرحي في دار الأوبرا احتفاء بالعام الثقافي المصري- الروسي - بوابة الشروق
الإثنين 14 يونيو 2021 5:18 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

عرض مسرحي في دار الأوبرا احتفاء بالعام الثقافي المصري- الروسي

بسنت الشرقاوي
نشر في: الجمعة 11 يونيو 2021 - 8:43 م | آخر تحديث: السبت 12 يونيو 2021 - 1:20 م
في ليلة ساحرة، استضافت أوبرا القاهرة فرقة أوبرا بطرسبرج الروسية، لعرض العمل المسرحي الموسيقي العالمي "ريجوليتو"، على المسرح الكبير، يوم الخميس ضمن العام الثقافي المصري الروسي 2021.

وتعتبر هذه الفاعلية هي الأكبر من نوعها في نشاطات المركز الثقافي الروسي في مصر، لإحياء العام الثقافي الروسي المصري الذي انطلق في العام 2021، باتفاق بين الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بعد تأجيله لمدة عام بسبب جائحة فيروس كورونا.

حضر الحفل السفير الروسي لدى القاهرة جيورجي بوريسينكو، ورئيس المركز الثقافي الروسي ألكساندر تيفانياني، وإعلاميون بارزون، هم الكاتب الصحفي عماد الدين حسين رئيس تحرير جريدة الشروق وعضو مجلس الشيوخ، والإعلامي عمرو عبد الحميد مقدم برنامج رأي عام، بالإضافة لأبناء الجالية الروسية في مصر، وسط تغطيات إعلامية واسعة.

وتعتبر فرقة مسرح أوبرا مدينة سان بطرسبرج في روسيا، أول فرقة أجنبية تعرض في دار أوبرا القاهرة منذ بداية جائحة كورونا في عام 2019، حيث تقدم عرض "ريجوليتو" الغنائي، للموسيقى الإيطالي فيردي، لأول مرة في مصر، يومي الخميس والجمعة 10 و11 يونيو.

وقال مدير مسرح أوبرا بطرسبرج يفجيني مالجين: "سعيد جدا أن أوبرا بطرسبورج هي الوحيدة التي اختارتها الحكومة الروسية لتشارك ضمن الفعاليات الثقافية في العام المصري الروسي".

وأضاف يفجيني أن اختيار مسرحية ريجوليتو يعود لاحتوائها على موسيقى الموسيقار العالمي الايطالي فيردي، المحببة والمشهورة جدا لدى الجمهور، كما أن طبيعة العمل الدرامي فيها يتيح الفرصة للممثلين لتقديم قدراتهم واداءهم الموسيقي وتعبيراتهم بشكل مختلف وبالتالي إبراز أفضل ما بداخلهم.

ولفت يفجيني إلى أن مصر وفرت لنقل ديكور المسرح في طائرة تسع حجم المنقولات، كما كشف عن بحث توقيع اتفاقية تعاون بين أوبرا بطرسبرج واوبرا القاهرة بعد انتهاء العرض، حتى يكون هناك فرصة لدعوة فرق الأوبرا المصرية للمشاركة في مهرجان المسرح لجمهور مدينة بطرسبرج الروسية.

وعبر يفجيني عن سعادته برد فعل الجمهور المصري الذي تفاعل مع العرض بقلبه وروحه، رغم عدم معرفته اللغة الإيطالية المقدم بها العرض الغنائي، قائلا: "الشعوب تعرف الموسيقى وتفهمها وانا سعيد برد فعل الجمهور المصري داخل قاعة الأوبرا وإعجاب الشديد بأداء الممثلين الغنائي".

وبعد انتهاء الحفل الغنائي، صعد المدير الفني لمسرح سان بطرسبرج يوري ألكسندروف، على المسرح وشكر الجمهور على مشاهدة العرض، ووجه التحية للسفير الروسي لدى القاهرة، والحكومة المصرية التي سهلت نقلهم إلى القاهرة: "اشكر الحكومة الروسية على منحنا هذه الفرصة ضمن العام الثقافي المصري الروسي واشكر مصر على تسهيل انتقالنا بعدما واجهنا صعوبات كثيرة حتى نتمكن من الوصول إلى هنا وتقديم العرض".

ولفت يفجيني إلى أن تلك هي الزيارة له إلى مصر: "أي تلميذ روسي أو طالب في الجامعة في روسيا يدرس التاريخي وبالتالي يدرس الحضارة المصرية، وتتكون بداخله أمنية لزيارة مصر، وطالما حلمت منذ صغري وتكونت عندي الرغبة في زيارة مصر ومشاهدتها بنفسي".

"لقد فعلتها بالفعل، وذهبت إلى الهرم ولأول مرة في حياتي وزرت المتحف المصري بعيني بعدما ظللت اسمع عنه في الكتب في روسيا، انه شيئ عظيم، لقد أبهرتني عظمة المصريين في احتفاظهم بأدوات وعناصر عتيقة تمتد لأربع آلاف عام، هذا شيء مدهش للوعي أن المصريين القدماء استطاعوا الحفاظ على ملامح وألوان المومياوات طيلة هذه المدة، أيضا شاهدت عرض نقل المومياوات للمتحف الحضاري الكبير وأبهرني جدا".

يذكر أن المركز الثقافي الروسي بالقاهرة، عقد مؤتمرا صحفيا مساء يوم الاثنين، بمناسبة عرض مسرحية ريجوليتو لأول مرة في مصر، بحضور المدير الفني لمسرح سان بطرسبرج يوري ألكسندروف ومدير المسرح يفجيني مالجين.

وبسؤال المدير الفني لمسرح سان بطرسبرج يوري ألكسندروف، عن نية الفرقة تقديم عروض أخرى قادمة في مصر، أجاب بأنه العرض الاول والوحيد في مصر خلال يومين، وأن الفرقة بعد ذلك ستتوجه الى دبي في الإمارات، ثم صربيا، ثم إستونيا.
 
 
 

صور متعلقة


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك