الوطنية للانتخابات: العالم «مُعجب» بمصر لتنظيم انتخابات الشيوخ في ظل كورونا - بوابة الشروق
الأربعاء 23 سبتمبر 2020 1:08 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الوطنية للانتخابات: العالم «مُعجب» بمصر لتنظيم انتخابات الشيوخ في ظل كورونا

المستشار لاشين إبراهيم
المستشار لاشين إبراهيم

نشر في: الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 9:50 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 9:50 ص

انطلقت انتخابات مجلس الشيوخ 2020، داخل جمهورية مصر العربية، منذ قليل، بانتظام عمل اللجان الفرعية في القاهرة ومختلف المحافظات، في تمام التاسعة صباح اليوم الثلاثاء للتصويت في اليوم الأول من أيام الاقتراع، ويستمر التصويت حتى التاسعة مساء.

وأكد رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات المستشار لاشين إبراهيم، أن العالم ينظر إلى مصر بعين إعجاب وتقدير نتيجة تنظيم الانتخابات واستحقاق مجلس الشيوخ في ظل انتشار جائحة كورونا، وكذا الاستعدادات التي أجريت من قبل الهيئة لإجراء هذا الاستحقاق وإدلاء الناخبين بأصواتهم.

ولفت إبراهيم -في مقابلة مع قناة "إكسترا نيوز" الإخبارية- إلى أن الهيئة قامت بكل ما يلزم من إجراءات من أجل الانتخابات في الداخل وأن تخرج بصورة مبهرة للعالم أجمع، موضحًا في الوقت ذاته أن هناك تنسيق بين الهيئة ووزارة الخارجية بشأن التصويت في الخارج.

وأشار إلى أن الانتخابات في الخارج كانت عن طريق البريد، مبينًا أن الهيئة وضعت ضوابط لكي يتم الإدلاء بالصوت في انتخابات مجلس الشيوخ؛ وذلك عن طريق الدخول على الموقع الرسمي للهيئة، وتسجيل البيانات، وظهور رقم كودي خاص بالناخب لا يتداوله غيره، وعقب ذلك يتم دخول الناخب مرة أخرى وإثبات الرقم الكودي، وسحب ورقة اقتراع فردي وقائمة وطباعتها، وسحب الإقرار المعد بمعرفة الهيئة وملؤه، ووضعهما داخل مظروف صغير لا يؤشر عليه بأي علامة، ثم وضعه داخل مظروف كبير بجانب صورة من وثيقة الإقامة وجواز السفر وصورة من بطاقة الرقم القومي، وإرسال المظروف إلى البعثات المصرية في الخارج عن طريق البريد المستعجل، لافتًا إلى أنه سيتم استبعاد الأصوات التي يثبت البريد عم إرسالها في الموعد المحدد.

وقال إبراهيم: "تقوم البعثة في الخارج بفتح المظروف الكبير، ووضع المظروف الصغير في الصندوق الخاص بمحافظة الناخب، وعقب ذلك يتم فرز كافة الأصوات الخاصة بالمحافظات، وإرسال محاضر الفرز للهيئة الوطنية للانتخابات"، منوهًا بأن النظام المستحدث لعملية التصويت في الخارج جاء لمواجهة فيروس كورونا.

وأكد أن "الانتخابات في الخارج تسير بسهولة، ونتابع على الموقع الرسمي للهيئة الأعداد التي قامت بتسجيل نفسها وسحبت ورقة الاقتراع، كما أننا على اتصال دائم ومستمر بوزارة الخارجية للاستعلام منها عما يدار من الخارج".

وحول استعدادات الهيئة الوطنية لانتخابات مجلس الشيوخ في الداخل، قال رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات المستشار لاشين إبراهيم إنه "منذ صدور قانون مجلس الشيوخ، استعدت الهيئة استعدادا كاملا للانتخابات سواء في الداخل أو الخارج، حيث قمنا بتكليف رؤساء المحاكم بالاتفاق مع الجهات الأمنية بمعاينة المقرات، وأن تكون في الدور الأرضي للتيسير على ذوي الاحتياجات الخاصة، كما قمنا بإعداد كشوف الناخبين وتسليمها لكافة مديريات الأمن لتسليمها للجان الفرعية للانتخابات".

ولفت إلى أن الهيئة وزعت القضاة على اللجان الفرعية والعامة، كما تم توزيع الموظفين على كافة اللجان في كل محافظة، مشيرًا إلى أن "الانتخابات ستتم وفق ضوابط ومعايير، حيث تعاقدنا مع إحدى الجهات التي تقوم بتعقيم اللجان الفرعية والعامة في صباح يومي الاقتراع الأول والثاني، وعقب انتهاء الاقتراع، علاوة على الإعادة".

ونبَّه إبراهيم إلى أنه تم فرض ارتداء الكمامة على كل أطراف العملية الانتخابية، وتم توفير كمامات مجانية أمام لجان الاقتراع، موضحًا أن قاعدة البيانات مقيد بها 63 مليون ناخب يحق لهم التصويت في مصر، مضيفا أن عدد اللجان الفرعية 14 ألفا و92 لجنة، علاوة على 27 لجنة عامة، كما أن عدد القضاة المشرفين على اللجان 18 ألف قاض.

وشدد على أن قوانين الانتخاب المصرية توفر الضمانة والنزاهة لكل استحقاق يتم إجراؤه؛ على خلفية إجراء الكثير من الاستحقاق سواء انتخابات تكميلية أو رئاسة الجمهورية أو الاستفتاء؛ والجميع شهد بنزاهة الهيئة وشفافيتها في إدارة العملية الانتخابية.

وألمح إبراهيم إلى أن "47 منظمة محلية و14 منظمة دولية و3 مجالس حقوقية مصرح لها بمتابعة الانتخابات، ولدينا أيضا 30 مؤسسة إعلامية محلية و162 مؤسسة إعلامية دولية تقوم بتغطية الانتخابات".

وتابع: "وقَّعنا أمس بروتوكولًا مع جامعة الدول العربية، وهذا الإجراء متبع منذ إنشاء الهيئة الوطنية للانتخابات، من أجل متابعة الانتخابات على مستوى اللجان الفرعية والعامة في المحافظات".

ودعا رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات كل المصريين للمشاركة في العملية الانتخابية، للإثبات للعالم أجمع أن المصريين لديهم وعي لبلدهم ومستقبلها وتكريس الديمقراطية داخل البلد، ولديهم عزيمة وقوة في كل المواقف وهو وقوفهم بجوار الدولة المصرية، وأن يثبتوا للعالم انتماءهم لمصر، مشددًا على أن من يتخلف عن المشاركة سيطبق عليه الغرامة وفقا لنص القانون.

وحول التظلمات، قال المستشار لاشين إبراهيم: "إن التظلمات الخاصة بالمرشحين يتم تقديمها أمام اللجان العامة، وتتم دراستها ثم إرسالها للهيئة والتي تقوم بمراجعة التظلمات وإصدار قرارها".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك