«الحلم البعيد» و«قنديل البحر» يشاركان في مهرجان دهوك السينمائي الدولي بالعراق - بوابة الشروق
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 5:44 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعدما أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عن ترشيح 5 أسماء لتدريب المنتخب .. من تختار؟



«الحلم البعيد» و«قنديل البحر» يشاركان في مهرجان دهوك السينمائي الدولي بالعراق

إيمان محمود
نشر فى : الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 11:21 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 11:21 م

يشارك فيلما "الحلم البعيد" للمخرجين مروان عمارة ويوهانا دومكي، و"قنديل البحر" للمخرج داميان أونوري، في الدورة السابعة من مهرجان دهوك السينمائي الدولي بالعراق، والذي تستمر فعالياته من 6 وحتى 16 سبتمبر الجاري، بمشاركة العديد من الأفلام من داخل الإقليم وخارجه، تحت شعار "التعايش".

ويفتح المهرجان لأول مرة من خلال دورته الحالية باب المشاركة للأفلام العربية من خلال القسم الجديد نظرة على السينما العربية.

وتدور أحداث فيلم "الحلم البعيد" في مدينة شرم الشيخ رمز الحرية والكسب السريع التي يحلم بها الشباب المصري، لكن بعد الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها الفترة الأخيرة أدت إلى توقف عجلة قطاع السياحة هناك. ويرصد الفيلم مجموعة من العمال المصريين صغيري السنّ الذين يعملوّن في أحد الفنادق السياحية الفاخرة؛ حيث الصدام بين سخافات وقوالب الثقافتين الغربية والشرقية، وهناك تعيش تلك الفئة من الشباب حياةً أشبه بالحلم.

وكان الفيلم قد حصل على الجائزة البرونزية كأفضل إسهام فني من مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، وشهد عرضه العالمي الأول بالدورة الـ 53 من مهرجان كارلوفي فاري السينمائي الدولي بالتشيك، كما نافس في المسابقة الرسمية بمهرجان الجونة في عرضه الأول بالعالم العربي ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وشارك في مهرجان لندن السينمائي، بالإضافة لمهرجانات دولية أخرى.

ويعرض الفيلم المشارك في قسم مسابقة الأفلام الوثائقية العالمية، يومي الأربعاء 11 سبتمبر الساعة 7 مساءً ، والسبت 14 سبتمبر، الساعة 9 مساءً.

ويقوم ببطولة فيلم "قنديل البحر" عديلة بن ديمراد، نبيل عسلي، عزيز بوكروني وسعاد سبكي، ويتناول الفيلم قضية العنف ضد المرأة في الجزائر، من خلال قصة نفسية الأم الشابة التي تخرج في نزهة إلى البحر مع عائلتها لكن يتعرض لها مجموعة من الشباب أثناء سباحتها في البحر متسببين في غرقها، ومع عدم وجود شهود عيان على الحادث يستولي القلق والخوف على عائلتها وسكان المدينة، خاصة مع بدء موت العديد ممن يرتادون الشاطئ للسباحة بشكل غامض، وهو من إخراج داميان أونوري، ومن تأليفه بالتعاون مع بطلة الفيلم عديلة بن ديمراد. وكان العرض العالمي الأول للفيلم في مهرجان كان السينمائي، كما فاز بأكثر من 8 جوائز من بينهم مهرجانات دولية عديدة.

وعرض الفيلم المشارك في قسم نظرة على السينما العربية في الحادية عشر صباح اليوم الثلاثاء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك